الاتحاد

الرياضي

الأميركي روديك سادس المتأهلين إلى بطولة «ويمبلدون»

روديك تأهل الى ويمبلدون رغم انسحابه من بطولة شنغهاي

روديك تأهل الى ويمبلدون رغم انسحابه من بطولة شنغهاي

يستطيع اللاعب الأميركي آندي روديك الآن أن يريح ركبته المصابة منذ بطولة شنغهاي لتنس الأساتذة دون أن يعاني من أي ضغوط عصبية بعد تأهله أمس لبطولة لندن الختامية لموسم تنس الرجال الشهر المقبل ليصبح سادس اللاعبين الذين تأكدت مشاركتهم بالبطولة.
وبذلك لا يحتاج روديك للمشاركة في أي بطولة أخرى حتى انطلاق بطولة لندن التي يشارك بها ثمانية لاعبين فقط في 22 نوفمبر بعدما فاز ببطاقة التأهل السادسة لها. وكان روديك قد انسحب من مباراته ببطولة شنغهاي للأساتذة في الأسبوع الماضي خوفا من تعرضه لإصابة في الركبة، وهي البطولة التي انسحب من منافساتها تسعة لاعبين للإصابة. وبعد عودته إلى منزله في تكساس نصحه الأطباء بالخلود للراحة. وانضم روديك إلى النجوم روجيه فيدرر ورافاييل نادال ونوفاك ديوكوفيتش وآندي موراي وخوان ديل بوترو في قائمة اللاعبين المشاركين ببطولة لندن. وتأتي مشاركة روديك في البطولة الختامية لموسم تنس الرجال للعام السابع على التوالي، وهي ثاني أطول سلسلة مشاركات متتالية بالبطولة على مستوى اللاعبين الحاليين بعد المصنف الأول على العالم فيدرر الذي سيشارك هذا العام للمرة الثامنة على التوالي.
وبلغ روديك، وصيف بطولة ويمبلدون ثلاث مرات، الدور قبل النهائي للبطولة الختامية للموسم في عامي 2003 و2004 بهيوستن وفي 2007 بشنغهاي.
وقال روديك: "إن ردة الفعل التي وجدتها من الجماهير بعد نهائي ويمبلدون لن أنساها أبدا، لطالما حظيت بالتشجيع الجيد في لندن ولكم أتطلع قدما للعودة إلى هناك في نوفمبر، إنني واثق من أنها ستكون بطولة رائعة".
وينتظر الروسي نيكولاي دافيدينكو، الفائز مؤخراً بلقب بطولة شنغهاي للأساتذة، الآن دوره في التأهل لبطولة لندن حيث يتقدم على الإسباني فيرناندو فيرداسكو في سباق التأهل للبطولة الختامية للموسم بفارق 420 نقطة.

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"