الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تتوعد «حماس» بعد سقوط صاروخ قرب عسقلان

توعدت إسرائيل برد قوي على استمرار إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة. وذكرت الإذاعة العبرية أن قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة سقطت الليلة قبل الماضية إلى الجنوب من مدينة عسقلان دون وقوع إصابات أو أضرار. ونقلت إذاعة الجيش الاسرائيلي عن مصدر عسكري إسرائيلي قوله ان اسرائيل سترد بقوة على استمرار اطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة، منوها الى أن تحذيرا شديد اللهجة وجه الى حركة “حماس”. وأضاف “رغم ان الفصائل الصغيرة هي من يقوم باطلاق القذائف الا ان حماس بصفتها الحاكم القوي لغزة تتحمل المسؤولية”.
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفت امس الاول ممتلكات المواطنين في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة وفي شرق مخيم المغازي وسط القطاع. وذكر شهود عيان أن دبابات الاحتلال المتمركزة على الحدود الشرقية للقطاع مع أراضي الـ”48” قصفت بالرشاشات الثقيلة والقذائف ممتلكات المواطنين في منطقة الجمارك شمال شرق البلدة، مشيرين إلى أن القصف الإسرائيلي ألحق أضرارا مادية في بعض الممتلكات وخلق حالة من الهلع في صفوف المواطنين لا سيما الأطفال منهم دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. على صعيد متصل قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية أيضا منازل وممتلكات المواطنين شرق مخيم المغازي للاجئين وسط قطاع غزة. وبحسب شهود عيان فإن دبابات الاحتلال المتمركزة على الحدود أطلقت قذيفتين صوب المنازل سقطتا في أرض زراعية خالية دون وقوع إصابات.
من جانبه نفى المتحدث باسم وزارة الداخلية المقالة إيهاب الغصين ما أثير حول قيام الصليب الأحمر الفلسطيني بإبلاغ سكان محيط منطقة مطار غزة الدولي شرق مدينة رفح ومنطقة الشريط الحدودي الفاصلة بين غزة ومصر، بإخلاء منازلهم تمهيداً لعملية اسرائيلية برية قد تستهدف المناطق المذكورة. ?واتهم الغصين الاحتلال الإسرائيلي بالوقوف خلف هذه الإشاعات ومحاولة ترويجها، لوضع المواطن الفلسطيني في حالة ترقب دائم لما ستؤول إليه الأوضاع في الأيام المقبلة، مشيراً الى أن الاحتلال اعتاد على ترويج مثل هذه الإشاعات خلال صراعه مع الفلسطينيين. ?وأضاف الغصين:” إن الاحتلال لم يتوقف يوماً عن بث الإشاعات علناً عبر وسائل إعلامه المختلفة”.
وأكد أن مثل هذه الإشاعات تهدف بالدرجة الأولى لبلبلة الشارع الفلسطيني ونشر الرعب في صفوف الفلسطينيين، وزعزعة استقرار الأوضاع، بالإضافة لقياس قدرات المقاومة ومدى جاهزيتها للتصدي لأي عدوان إسرائيلي مفاجئ قد يستهدف القطاع.
الى ذلك أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية أن الجيش يعتزم نشر العشرات من العربات العسكرية المصفحة، والمتطورة، على مشارف المدن الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

اقرأ أيضا

مصطفى بكري: "الإخوان" اختطفوا الثورة والدولة في مصر