الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

مصرع عشرات الحوثيين في تعز

9 يونيو 2017 01:38
عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)   قتل 26 على الأقل من المتمردين الحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية للمخلوع علي صالح في غارات جوية للتحالف العربي واشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية في محافظة تعز اليمنية جنوب غرب البلاد.  وقالت مصادر عسكرية ميدانية، أمس إن 15 من عناصر ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية قتلوا في المعارك المحتدمة في شرق مدينة تعز خلال الأربع والعشرين الساعة الماضية، مشيرة إلى أن المواجهات مستمرة منذ ليل الثلاثاء في محيط معسكر التشريفات ومدرسة محمد علي عثمان القريبة في شرق المدينة المنكوبة بعد عامين من النزاع الدامي.  وأكدت المصادر أن القوات الحكومية المدعومة جواً من التحالف العربي ومسنودة بجماعات المقاومة الشعبية تمكنت من السيطرة على أحد مباني المدرسة التي سيمهد تحريرها تقدم الجيش صوب منطقة الحوبان آخر معقل عسكري للانقلابيين في مدينة تعز.  وشنت مقاتلات التحالف فجر أمس غارتين على موقعين للميليشيات في منطقة الجند شرقي تعز حيث أفادت المعلومات بوصول تعزيزات عسكرية جديدة للميليشيات قادمة من محافظتي إب وذمار في وسط البلاد. وواصلت الميليشيات قصفها المدفعي بشكل عشوائي على مواقع القوات الحكومية وأحياء سكنية في شرق ووسط مدينة تعز، وقالت وسائل إعلام محلية إن مدنياً قتل وجرح آخرون جراء القصف يوم الأربعاء. كما قتل قيادي حوثي ميداني يدعى عمار الجرزي، مساء أمس الأول، باشتباكات مع قوات الجيش والمقاومة الشعبية في منطقة غراب غربي مدينة تعز، بحسب مصادر في المقاومة. وفي جبهة الساحل الغربي لتعز، تواصلت المعارك بين قوات الحكومة وميليشيات الانقلابية في منطقة الرويس شمال مدينة المخا الساحلية غرب المحافظة حيث استهدفت أربع غارات جوية تعزيزات عسكرية للمتمردين الحوثيين قادمة من بلدة الخوخة المجاورة والتابعة لمحافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر. وأكدت مصادر في الجيش الوطني مصرع عشرة حوثيين على الأقل وإصابة 16 آخرين وتدمير مركبات عسكرية في الغارات الجوية. وفي الحديدة، قتل مسلحان حوثيان وأصيب آخرون مساء الأربعاء في ثلاث هجمات مسلحة للمقاومة الشعبية. وأصيب عدد من المتمردين الحوثيين بهجوم بقنبلة يدوية على مركبة عسكرية كانت تقلهم في شارع رئيسي وسط مدينة الحديدة، كما قتل حوثيان اثنان وجرح ثالث بهجومين منفصلين استهدفا سيارة ودراجة نارية في شارع جيزان وقرب ميناء الحديدة. وفي سياق متصل، أفادت مصادر عسكرية وإعلامية يمنية أمس بمقتل عنصرين حوثيين وإصابة آخرين في المعارك المستمرة في بلدة عسيلان بمحافظة شبوة جنوب شرق البلاد، مضيفة أن جندياً حكومياً قتل أيضاً خلال المواجهات التي دارت في منطقة جول ال سنيد بعسيلان.  كما قتل ثمانية حوثيين وأصيب آخرون في هجوم للمقاومة الشعبية على مواقع للميليشيات في منطقة العقلة بمحافظة البيضاء المجاورة وسط اليمن. إلى ذلك، نفذت مقاتلات التحالف العربي أمس غارات على مواقع وتجمعات للانقلابيين في بلدة صرواح بمحافظة مأرب وهاجمت مواقع في بلدة رازح بمحافظة صعدة الشمالية.  وأعلنت مصادر قبلية وعسكرية في محافظة أبي عن تنسيق مشترك بين القوات الحكومية وعدد من القبائل في مدينة لودر وسط المحافظة من أجل مواجهات عناصر القاعدة والتصدي لها خلال الفترة القادمة.  وجاءت هذه الخطوة عقب لقاء ترأسه العميد ركن ناصر عبدربه محمد قائد اللواء 115 مشاة المرابط في لودر بعدد من مشايخ وأعيان وشخصيات اجتماعية في المدينة وضواحيها، لمناقشة تداعيات الهجوم الإرهابي الذي استهدف دورية أمنية مساء الاثنين الماضي في ضواحي لودر من قبل عناصر القاعدة ومقتل اثنين من الجنود.  وأفاد مصدر قبلي لـ«الاتحاد» أن الاجتماع عقد في مقر اللواء واستنكر المجتمعون تلك الأعمال الإجرامية التي أقدمت عليها العناصر الإرهابية والتي لا تمت للدين الإسلامي الحنيف بصله، مؤكدا أن المشاركين أكدوا على ضرورة التواصل مع جميع المشايخ والأعيان في عدد من المديريات الأخرى للتنسيق المشترك مع القيادات الأمنية والعسكرية للحد من تواجد هذه العناصر على أراضيها.  
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©