الاتحاد

أخيرة

فضيحة «ووترجيت» في فيلم وثائقي

واشنطن (ا ف ب)- يحضر الممثل الأميركي روبرت ريدفورد الذي لعب قبل 36 عاماً دور صحفي كشف عن قضية “ووترجيت” لفيلم وثائقي حول هذه الفضيحة السياسية التي كلفت الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون منصبه، على ما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز”.
وسيتناول الوثائقي الذي يستمر ساعتين وهو بعنوان “آل ذي بريزيدنت من ريفيزيتيد” الفضيحة وانعكاساتها على السياسة ووسائل الإعلام في السنوات الأربعين التي تلتها على ما قالت الصحيفة. وسيبث الوثائقي في العام 2013 عبر محطة “ديسكوفري” التلفزيونة بحسب المصدر ذاته. وأكدت “دسكوفري تشانل” المعلومات لوكالة فرانس برس من دون اعطاء المزيد من التفاصيل.
وعنوان الوثائقي مستوحى من فيلم آلن باكولا “آل ذي بريزيدنت من” العائد للعام 1976 الذي يلعب فيه روبرت ريدفورد وداستن هوفمان دوري الصحفيين بوب وودورد وكارل برنشتاين من صحيفة “واشنطن بوست” اللذين أجريا التحقيق حول عملية سرقة مثيرة للريبة في مكاتب الحزب الديمقراطي في مبنى ووترجيت في واشنطن.
ودفعت نتائج هذا التحقيق في العام 1974 الرئيس الجمهوري ريتشارد نيكسون إلى الاستقالة.
وقال ريدفورد في مقابلة مع الصحيفة “إنه الوقت المناسب لرؤية هذه المحطة في التاريخ لفهم الحاضر بشكل أفضل”.

اقرأ أيضا