الاتحاد

الرياضي

مانشستر يونايتد يستعرض بكامل نجومه أمام الهلال

روني وسط المعجبين

روني وسط المعجبين

يشهد استاد الملك فهد الدولي في الرياض اليوم مهرجان اعتزال النجم الدولي السابق سامي الجابر في مباراة بين فريقه الهلال ومانشستر يونايتد بطل الدوري الإنجليزي في كرة القدم، الفريق الإنجليزي الذي يحضر لمنطقة الشرق الأوسط للمرة الأولى وصل أمس الأول الى الرياض بكامل نجومه، واوضح مدربه الاسكتلندي اليكس فيرجسون بأنه سيشرك التشكيلة الأساسية التي ركز عليها في الفترة الماضية وعلى رأسها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وكان مانشستر يونايتد حقق فوزا متأخرا على مضيفه ريدينج بهدفين في ربع الساعة الأخير عبر مهاجمه الدولي واين روني إثر تمريرة متقنة من الأرجنتيني كارلوس تيفيز (77)، وكريستيانو رونالدو في اللحظات الأخيرة، ورفع رونالدو رصيده الى 23 هدفا في 26 مباراة في مختلف المسابقات هذا الموسم منها 17 في الدوري· ويتصدر مانشستر الترتيب برصيد 54 نقطة، بفارق الأهداف أمام ارسنال، واربع نقاط أمام تشيلسي وذلك بعد المرحلة الثالثة والعشرين·
ومن أبرز لاعبي مانشستر ايضا فضلا عن رونالدو وتيفيز وروني، الحارس ادوين فان در سار وفيديتش وريو فرديناند وجون اوشي وراين جيجز·
من جهته، دعم الهلال بقيادة المدرب الروماني اولاريو كوزمين صفوفه بخمسة من أبرز نجوم الكرة السعودية، اثنان من الاتحاد هما محمد نور واحمد الدوخي، وأسامة هوساوي من الوحدة، ومالك معاذ من الأهلي، وأحمد عطيف من الشباب، وقد يمثل الهلال في المباراة كل من محمد الدعيع ''حراسة المرمى'' وعبد العزيز الخثران وماجد المرشدي والبرازيلي تفاريس ''اسامة هوساوي'' واحمد الدوخي ومحمد نور وخالد عزيز والليبي طارق التايب ''احمد عطيف'' ومحمد الشلهوب وياسر القحطاني فضلا عن سامي الجابر·
وسيمنح كوزمين الفرصة للجابر لمدة ستين دقيقة قبل أن يودع جماهيره ليحل بدلا منه النجم الدولي مالك معاذ لاعب الأهلي، يقود المباراة طاقم تحكيم سعودي مكون من سعد الكثيري للساحة ويساعده محمد الغامدي وفايز الكابلي·
يملك الجابر تاريخاً حافلا مع الهلال والمنتخب السعودي، فقد دخل تاريخ كأس العالم من بابه العريض بعد 4 مشاركات في الولايات المتحدة (1994) وساهم ببلوغ منتخب بلاده الدور الثاني وسجل هدفا من ركلة جزاء في مرمى المغرب، وفرنسا (1998) عندما خرج الأخضر من الدور الأول وسجل هدفا ايضا من ركلة جزاء في مرمى جنوب أفريقيا، وفي كوريا الجنوبية واليابان (2002) حيث لعب في مباراة واحدة أمام المانيا صفر-8 وفي المانيا 2006 وسجل هدفا في مرمى تونس·
كان الجابر أول لاعب سعودي وخليجي يحترف ولو لفترة وجيزة في إنجلترا عندما لعب لمدة أربعة أشهر مع ولفرهامبتون، أحد أندية الدرجة الأولى، وفرض الجابر نفسه من أشهر المهاجمين في السعودية منذ بزوغ نجمه عام 1986 حيث تدرج الى أن وصل الى الفريق الأول في الهلال في موسم 88-1989 صنع الجابر لنفسه مجدا شخصيا وحقق ألقابا كثيرة في البطولات التي شارك فيها خصوصا مع فريقه الهلال، فنال لقب هداف الدوري عام 90 وهداف العرب في العام ذاته وحصل على إثره على جائزة الحذاء الذهبي، ونال اللقب الأول مرة ثانية عام 92 برصيد 19 هدفا بعد تطبيق نظام الدوري الممتاز، كما اختير افضل لاعب وهداف كأس أبطال الأندية العربية العاشرة برصيد سبعة أهداف·
واختاره الاتحاد الآسيوي أفضل لاعب في القارة في شهر سبتمبر 96 وتابع تألقه آسيويا وحصل على جائزة أفضل لاعب في مسابقة كأس الكؤوس بعد أن قاد الهلال إلى اللقب، كما حصل على جائزة لاعب الشهر في آسيا مرة ثانية في نوفمبر 96 ثم مرة ثالثة في يونيو 97 ورابعة في فبراير 98 وفرض الجابر نفسه أيضا في المسابقات الخليجية فأحرز لقب الهداف في بطولة الأندية الخامسة عشرة في مسقط برصيد 5 أهداف، وكان عاملا أساسيا في رباعيات الهلال عام 2003 (كأس الأمير فيصل وكأس الملك عبد العزيز وكأس ولي العهد وكأس أبطال الأندية الآسيوية على التوالي)، خصوصا بعد ان استعاد مستواه المعهود اثر سلسلة من الإصابات أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة، وظهرت لديه موهبة إضافية إلى جانب تسجيل الأهداف، وهي إجادته التمريرات الحاسمة أمام مرمى الفريق المنافس·
وساهم الجابر بشكل كبير في إحراز منتخب بلاده كأس الخليج مرتين (1994 في أبوظبي و2002 في الرياض) وكأس آسيا عام 96 وكأس العرب في البطولة السابعة بقطر، وأحرز الجابر مع الهلال العديد من الإنجازات منها كأس الاتحاد (كأس الأمير فيصل حاليا أعوام 90 و92 و95 و2004 و 2005)، والدوري الممتاز (90 و96 و98 و2004 و2005)، وكأس ولي العهد (94-95 و2004) وكأس أبطال الأندية الآسيوية (91-92)، وكأس الكؤوس الآسيوية (96) والكأس السوبر الآسيوية (97)، وكأس الأندية الخليجية (94 و97) وكأس الأندية العربية (94-95 و95 و96)·

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو