الاتحاد

الرياضي

الكتبي يحتفظ بصدارة «الدراجات الرباعية» بـ 12 دقيقة

جانب من منافسات الدراجات الرباعية

جانب من منافسات الدراجات الرباعية

المنطقة الغربية (الاتحاد) - لاتزال المنافسة شرسة على لقب هذا العام في فئة الدراجات الرباعية، بين الإماراتي عبيد الكتبي وأحد المتسابقين من الإمارات أيضاً سيباستيان حسيني والذي تصدر الجولة الثالثة، ولكن لايزال الكتبي في المركز الأول متقدماً بزمن قدره 12 دقيقة، وجاء البولندي لوكاز لاسكاوتش ثالثاً متبوعاً ببطلة العالم للسيدات كاميليا ليباروتي.
وتشهد منافسات 2012 مشاركة نسائية لم يسبق لها مثيل على هذه التضاريس الصعبة، حيث بدأت منافسات هذا العام ست نساء ألمانية، وبلغارية، وإيطاليتان، إضافة لمتسابقتين من الإمارات هما تونيا كولسن في فئة الدراجات النارية، وشيلا هاتون باركر في فئة السيارات.
وتشارك كولسن في رالي أبوظبي للمرة الأولى كمتسابقة بعد أن شهدت هذا الحدث لعدة مرات كمصورة، وقالت كولسن عن تعرضها للإصابة في المرحلتين الأولى والثالثة من الرالي “انها مغامرة أصعب مما تخيلت بكثير وخاصة في الجانب الذهني، ولكني سأعود على دراجتي مجدداً وأكمل المشوار لأتعلم المزيد عن هذا الرالي”.
وفي الجانب الآخر، قالت الألمانية أندريا ماير التي تبلغ من العمر 44 عاماً والتي شاركت من قبل في رالي أبوظبي الصحراوي في فئتي السيارات والدراجات النارية “ان الدراجة الرباعية هي أسهل الآلات قيادةً على هذه التضاريس، ولكنها تتطلب الكثير بدنياً مقارنةً بالسيارات، رالي أبوظبي الصحراوي هو الرالي المفضل لدي على الإطلاق، فبالرغم من صعوبة الكثبان الرملية فهي جميلة للغاية”.
وقالت البلغارية زورنيستا تودوروفا التي تشارك للمرة الأولى في هذا الرالي “هذه أول تجربة لي في الراليات الصحراوية، ويمكن للجميع ملاحظة صعوبة هذا الرالي نظراً لانسحاب العديد من المتسابقين، لقد تعرضت لإصابة في مرفقي اثناء المرحلة الأولى، وحاولت العودة مجدداً في المرحلة الثانية ولكني لم أتمكن من إكمال السباق، وأود أن اشيد ببراعة الطاقم الطبي.

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»