الاتحاد

الإمارات

دراسة لتقييم حالة مياه الري في الدولة

بادرت وزارة البيئة والمياه، بالتعاون مع المركز الدولي للزراعة الملحية بدبي، بتوقيع اتفاقية تعاون مشترك يقوم بموجبها فريق بحثي مكون من خبراء بقطاع المياه بالوزارة، وآخر من المركز لإجراء تقييم لحالة المياه المستخدمة حالياً في الري بالدولة· وتأتي خطوة الوزارة ضمن إستراتيجية الوزارة الرامية إلى التنمية المستدامة للموارد المائية خصوصاً الحد من استنزاف المياه الجوفية وترشيد استهلاكها في قطاع الزراعة، وتبلغ مدة الدراسة سنتين من تاريخ التوقيع عليها، وتشمل الدراسة تجميع وتحليل البيانات المتعلقة بنوعية وكمية المياه المستخدمة في الري وتقدير كفاءة استخدام المحاصيل المختلفة لمياه الري، كما سيتم تقدير الطلب على مياه الري للسنوات المقبلة·
وستعمل الدراسة أيضاً على تقييم الأثر البيئي للمياه الشديدة الملوحة الناتجة عن تحلية المياه بطريقة التناضح العكسي على مستوى المزرعة في الدولة، وتهدف هذه الدراسة مع استكمالها إلى وضع استراتيجية للتنمية المستدامة لمياه الري لغرض إدارتها بكفاءة عالية في مختلف المناطق الزراعية في الدولة·
وتعاني المياه الجوفية في الإمارات من تزايد في الملوحة وانخفاض في المستوى، وذلك بسبب الإفراط في استخراجها للأغراض الزراعية التي تستهلك حوالي 80 % من المياه العذبة·
وتدعم وزارة البيئة والمياه الاستثمارات في ترشيد استهلاك المياه العذبة وتحويل الكثير من المحاصيل للاعتماد على الري بالمياه المالحة، وينفذ المركز الدولي للزراعة الملحية الذي أنشئ في عام 1999 مشاريع مهمة في مجال الزراعة الملحية·
ويتجاوز استهلاك المياه في الإمارات حالياً الموارد المتجددة بواقع 26 إلى ،1 ويبلغ الاستهلاك المنزلي للمياه 350 لتراً للفرد في اليوم، وتعتبر الإمارات من بين أكثر البلدان استهلاكاً للمياه، وتصل إلى ضعفي استهلاك الفرد في الدول الأوروبية·

اقرأ أيضا

ولي عهد الفجيرة يحضر أفراح المرشودي واليماحي والزيودي