الاتحاد

الإمارات

افتتاح مهرجان مسرح الشباب بـ عزبة الفجيرة

انطلقت مساء أمس الأول في ندوة الثقافة والعلوم في دبي فعاليات ''مهرجان دبي لمسرح الشباب'' الذي ترعاه هيئة دبي للثقافة والفنون، ويقام في الفترة ما بين العاشر والعشرين من الشهر الحالي، بمشاركة عشر فرق مسرحية تقدم عشرة عروض، وبدأ المهرجان بعرض لفرقة مسرح الفجيرة القومي بعنوان ''العزبة''، تأليف حميد فارس وإخراج خالد علي·
وقال عمر غباش عضو مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون في كلمته التي افتتح بها المهرجان: ''أتقدم من سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون، بجزيــــل الشـــكر على دعمــــه الكبير لهذه المبادرة التي ما كانت لترى النور لولا رعايته الكريمة''·
وأضاف غباش: ''كلنا ثقة بأن هذا المشروع الرائد سيضيف بعداً جديداً إلى حياتنا في دولة الإمارات، كما أننا واثقون بقدرة هيئة دبي للثقافة والفنون على تحقيق رؤيتها الطموح في أن تصبح دبي النموذج العصري للثقافة والفنون في القرن الحادي والعشرين في المنطقة والعالم''·
وأضاف :''في الواقع تأتي رعاية مهرجان دبي لمسرح الشباب تجسيداً عملياً لحرص سمو الشيخ ماجد على اكتشاف ورعاية وتنمية وتشجيع المواهب الشابة وتزويدهم بفرص عمل منتجة ومجزية في مجال مهني يتوقون إلى الإبداع والتميز فيه''·
وأشار غباش إلى أن هذا المهرجان ''يمثل فرصة فريدة للممثلين الصاعدين، وللشباب عموما، في كافة أنحاء الدولة، إذ يوفر لهم منصة رائدة لتنمية وصقل مواهبهم وتعزيز حضورهم على خشبة المسرح''·
شهد حفل الافتتاح تشكيل لجنة التحكيم للمهرجان، ضمت كلا من أحمد الجسمي وإبراهيم سالم ومحمد العامري وبلال عبدالله ومحمود أبو العباس· كذلك تم تشكيل لجنة جائزة الإعلاميين من نواف يونس ومحمد عبد المقصود وعمر شبانة·ومسرحية ''العزبة'' التي عرضت في اليوم الأول للمهرجان هي عمل اجتماعي واقعي وشديد المباشرة في الكثير من مشاهده وحواراته، وهو يعالج مرحلة التحولات والمشاريع الكبيرة والصعود المفاجئ في الكثير من جوانب الحياة، وذلك من خلال صراع أب وابنه على العزبة التي يملكها الأب، ويريد الابن بيعها، في إشارة مباشرة إلى بيع الماضي والتعلق بالراهن والقادم، والصراع بين القديم والجديد، بين رموز الهوية وعناصر الحداثة القاسية والمتوحشة، حيث يبلغ الأمر بالابن أن يضرب والده ويسقطه أرضا· وينتهي العرض ببيع العزبة لمستثمر أجنبي، وتقف الستارة على انهيار العزبة وسقوط الشجرة وانزواء المرأة الوحيدة في العرض في عتمة الخشبة، مع مؤثــــرات صوتيــــة قليلـــــة تابعـــت مشـــاهد العمل، وكذلــك توظيف بسيط للمؤثرات الضوئية، أما الديكــــور فكـــان بسيـــطــا وواقعيا جدا· قام بالأدوار كل من المـــؤلف حميد فارس وسعـيد الهرش وعذارى وعادل سبيت وسعيد مبارك·

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يستقبل وزير خارجية فنلندا