الاتحاد

الرياضي

«بايرن» يهزم مرسيليا ويصعد إلى نصف النهائي

ريبيري لاعب بايرن ميونيخ يسيطر على الكرة رغم رقابة مدافعي مرسيليا (أ ف ب)

ريبيري لاعب بايرن ميونيخ يسيطر على الكرة رغم رقابة مدافعي مرسيليا (أ ف ب)

ميونيخ (أ ف ب) - تأهل بايرن ميونيخ الألماني إلى الدور نصف من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إثر فوزه على ضيفه مرسيليا الفرنسي 2-صفر أمس الأول في ميونيخ في إياب ربع النهائي. وسجل الكرواتي ايفيكا اوليتش (13 و37) الهدفين.
على ملعب اليانز أرينا التي ستقام عليه المباراة النهائية في 19 مايو المقبل، وتحت الأمطار جدد بايرن ميونيخ فوزه على الفريق الفرنسي بعد أن كان هزمه 2-صفر ذهابا في عقر داره ملعب فيلودروم الأربعاء الماضي وضرب موعداً في دور الأربعة مع كبار أوروبا.
ولم يخدم الحظ مرسيليا، الفريق الفرنسي الوحيد الذي توج باللقب مرة واحدة كانت عام 1993 وعلى ملعب مدينة ميونيخ بالذات عندما كان مدربه الحالي ديدييه ديشان قائداً له كلاعب، فيما لا يزال الفريق البافاري يمني النفس باللعب على أرضه والحصول على اللقب للمرة الخامسة بعد 1974 و1975 و1976 و2001، علما بأنه حل وصيفاً أكثر من مرة.
وكانت الفرصة الأولى للضيوف بعد عرضية من الجهة اليسرى أرسلها البرازيلي برانداو إلى نقطة الجزاء استقبلها لويك ريمي ووقف على الكرة بسبب المحاصرة ثم سار بها خطوتين إلى الخلف وسددها أرضية بنصف لفة سيطر عليها الحارس الدولي الألماني مانويل نوير (9)، تبعتها 3 تمريرات عرضية لمرسيليا من الجهة اليمنى إلى اليسرى وتابع جيريمي موريل الكرة بقوة أرضية بالطريقة نفسها كان لها نوير بالمرصاد (12).
وارتد بايرن ميونيخ بهجمة، وهرب من الفرنسي فرانك ريبيري من 3 لاعبين وعكس الكرة إلى الكرواتي ايفيكا أوليتش الذي نزل أساسيا بدلاً من ماريو جوميز، تابعها بيسراه في شباك ستيف مانداندا مفتتحا التسجيل لأصحاب الأرض (13).
وحاول ستيفان مبيا مرتين الأولى من خارج المنطقة، والثانية من داخلها طار لها نوير وحولها إلى ركنية مبعداً خطرها (16)، وأطلق براندو قذيفة أرضية أيضا مرت بجانب أسفل القائم الأيسر (23)، وأبعد مانداندا كرتين خطرتين للأوكراني اناتولي تيموتشوك الذي لعب أساسياً بدلاً من الهولندي أريين روبن وكاد يسجل أحد أفضل الأهداف في المسابقة (27)، وأوليتش (28)، وعرضية خطرة من أوليتش ومتابعة رأسية خطرة من طوني كروس أنقذت بأعجوبة (30)، وكاد أحد مدافعي مرسيليا يخدع حارسه قبل أن يصيب كروس القائم الأيمن (33).
وأضاف بايرن ميونيخ الهدف الثاني بعد أن أرسل النمساوي من أب نيجيري وأم فيليبينية ديفيد آلابا عرضية أمام أوليتش الذي انتهز الفرصة ووضع الكرة في أعلى الزاوية اليسرى (37) فأصبح جلاد الفرنسيين بعد أن كان سجل ثلاثية فريقه في مرمى ليون على ملعبه جيرلان (3-صفر) عام 2010 في نصف النهائي. وضاعت فرصة جديدة على ريبيري اثر تمريرة من البرازيلي رافينيا بديل توماس مولر الذي أخرجه المدرب يوب هاينكيس بسبب إصابة خفيفة تجنبا لتفاقمها (44).
وفي الشوط الثاني، سنحت الفرصة مرتين لبايرن ميونيخ للتسجيل في دقيقة واحدة عبر ريبيري أبعد من أمامه في الأولى المدافع رود فاني الكرة العرضية من أوليتش إلى ركنية، وتابع الكرة في الثانية في جسم الحارس مواطنه مانداندا (53). وتابع بايرن ميونيخ سيطرته الميدانية وهجماته المتلاحقة مقابل محاولات خجولة من جانب مرسيليا لم تتجاوز في معظمها منتصف ملعب الفريق المضيف كان أفضلها كرة نفذها ماتيو فالبوينا من ركلة حرة أمام المرمى مرت من الجميع إلى خارج الملعب (65) أتبعها برانداو برأسية غير مركزة من مسافة قريبة رغم غياب الرقابة (66). وأخذ جوميس مكان أوليتش وكاد يسجل من أول كرة (76)، لكن الحظ لم يسعفه في رفع رصيده من الأهداف إلى أكثر من 11 هدفاً هذا الموسم في المسابقة بعد أن انخفضت وتيرة الأداء من الجانبين وغابت الخطورة تماما في الدقائق الأخيرة.

اقرأ أيضا

راكيتيتش يقرع باب الرحيل عن برشلونة في يناير