الاتحاد

ألوان

محاضرة تتناول التعايش والسلام ونبذ التطرف

أبوظبي (الاتحاد)

استضاف نادي تراث الإمارات أمس على مسرح أبوظبي بكاسر الأمواج الدكتور محمد بشار عرفات، رئيس مجلس الشؤون الإسلامية بولاية ميرلاند الأميركية، من ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، في محاضرة قيّمة بعنوان «المجالس بالأمانة ورمضان في أميركا» وذلك في إطار البرنامج الفكري للمهرجان الرمضاني 12، الذي ينظمه النادي حتى 15 الجاري، بتوجيهات ورعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس النادي.
تابع المحاضرة سنان أحمد المهيري المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات، وعبد الله محمد المحيربي المدير التنفيذي للخدمات المساندة.
واستهل عرفات محاضرته التي نظمها النادي بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالإشارة إلى أنّ الأمانة ليست في الحرص على عدم إفشاء الأسرار، بل هي أكبر من ذلك، فقد وضعها الله بين أيدينا ممثلة في القرآن الكريم، وعلينا تبليغ رسالته لخلق الله أجمعين.
وقال المحاضر: نحن اليوم أمام أمانة عظيمة، خاصة في شهر رمضان، الذي هو فرصتنا كي نوصل رسالة الإسلام السمحة للآخر، عبر اللقاء والحوار، ووسائل تكنولوجيا العصر، واصفاً رمضان بأنه مدرسة الثلاثين يوماً، التي يستوجب معها إعادة ترتيب أوراقنا من جديد، من حيث تأكيد اتصال أرواحنا بالله تعالى، ثم الناس بكل أجناسهم وثقافاتهم ودياناتهم دون تفريق، لأن الإسلام هو دين التعددية والتعايش والسلام والتراحم.
ثم عرّج عرفات على دور المسلمين في أوروبا، موضحاً أن لهم دوراً كبيراً وفاعلاً في نشر قيم وثقافة الإسلام، التي تحث على عدم التفريق بين الرسالات السماوية والأديان، على الرغم مما يعانيه هؤلاء، مما يحدث من التأثيرات السلبية للإرهاب، ورعاة تأجيج نار الكراهية بين الشعوب، مؤكداً أن الإسلام من ذلك براء، ثم انتقل المحاضر بحديثه إلى مفهوم رمضان في أميركا.
وقال: رمضان بالنسبة لنا في أميركا، له خصوصية وبخاصة في الجانب التثقيفي، حيث تعد المساجد برامج توعوية، تستضيف من خلالها جميع الناس من مختلف الأديان، على موائد الإفطار، ما يحقق ضمناً نوعاً من حوار الثقافات والأديان.
من جانب آخر وفي إطار المجالس الرمضانية التي تنفذها إدارة الأنشطة والفعاليات في نادي تراث الإمارات بمناسبة عام الخير في عدد من مراكزها، والتي أساسها سلسلة من المحاضرات التوعوية الهادفة المقامة خلال أيام الشهر الفضيل، نظم النادي مساء أمس الأول محاضرتين في كل من إدارة الأنشطة في أبوظبي ومركز العين لاثنين من وعاظ الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، فاستضاف في أبوظبي فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد السلام، متحدثاً عن «رمضان شهر القرآن»، وفي العين فضيلة الشيخ الدكتور زكريا محمد الحمقة متحدثاً عن «نعم الله تعالى على أهل الإمارات».

اقرأ أيضا

ترامب يوقع أمراً تنفيذياً لدعم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي