الاتحاد

الرياضي

فريق أبوظبي للمحيطات يُقرر عدم استكمال الجولة الخامسة

عادل خالد خلال مشاركته مع فريق أبوظبي في “فولفو المحيطات” (من المصدر)?

عادل خالد خلال مشاركته مع فريق أبوظبي في “فولفو المحيطات” (من المصدر)?

المحيط الجنوبي (الاتحاد) - قرر فريق أبوظبي للمحيطات امس، عدم استكمال الجولة الخامسة من سباق فولفو للمحيطات، بهدف إجراء أعمال إصلاح عاجلة ليخته “عزّام” تضمن عودته للمنافسة الجادة في الجولات الأربع المتبقية من قمة التحديات الشراعية التي تقطع 39.000 ميل بحري حول العالم على مدى تسعة أشهر.
وتعرض “عزّام” لأضرار جسيمة الخميس الماضي تسببت في ظهور بعض الشروخ في جسم اليخت، بعدما ضربته رياح سرعتها 35 عقدة وأمواج ارتفاعها أربعة أمتار في المحيط الجنوبي. ورغم نجاح طاقم الفريق في تنفيذ بعض الإصلاحات الوقائية وسط الأمواج، خلال عطلة نهاية الأسبوع للحد من انتشار الضرر في جسم اليخت، الا أن استمرار الأجواء العاصفة جعلت من الصعوبة الدوران حول رأس “كيب هورن” في ظل هذه المتغيرات، وفرضت الحاجة إلى تنفيذ أعمال صيانة أكبر على الشاطئ.
ويتجه فريق أبوظبي للمحيطات حالياً إلى بورتو مونت على الساحل الغربي لتشيلي، حيث سيبدأ برنامج موسع لإصلاح وشحن اليخت لضمان جاهزية الفريق لسباق الميناء المضيف في إتاجاي بالبرازيل 21 أبريل الجاري.
وقال داين ليم، مدير تطوير المنتج السياحي في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، التي تدعم الفريق: “لم تكن هذه النتيجة متوقعة على الإطلاق، فقد كنا نتطلع إلى الأداء بقوة في الجولة، ولكن التوفيق لم يحالفنا، وجاءت كافة الظروف معاكسة. تتصدر السلامة قائمة أولويتنا، وعقب دراسة جميع الخيارات، وجدنا أن القرار الوحيد المناسب هو عدم إكمال الجولة. ورغم المتغيرات الراهنة، لم تتراجع طموحاتنا وثقتنا في “عزَّام” وقدرته على المنافسة في سباق فولفو للمحيطات. الأمر المؤكد حالياً هو أننا سنعمل على إصلاح “عزّام”، وإعداده للعودة للتحليق وسط الأمواج بكامل جاهزيته في سباق الميناء المضيف باتاجاي في البرازيل، ثم في الجولات التالية”. ومع توقع هبوب رياح سرعتها 50 عقدة وأمواج بارتفاع 10 أمتار خلال الأيام الأربعة المقبلة حول رأس “كيب هورن” في أقصى الطرف الجنوبي لأميركا الجنوبية، أكّد الإنجليزي آيان ووكر، ربان الفريق، أن عدم استكمال الجولة الخامسة هو قرار صعب تم اتخاذه، مشيراً إلى أنه الخطوة المناسبة والوحيدة في المرحلة الراهنة فسلامة طاقم الفريق تمثل الأولوية القصوى والأكثر أهمية.
وأوضح ووكر: “تنحصر مسؤوليتي الأولى كربان لليخت في المحافظة على سلامة “عزَّام” وطاقمه، وهو الأمر الذي أضعه دائماً نصب عيني. ويفرض المحيط الجنوبي أجواءً قاسية كأصعب وأطول مرحلة في السباق حتى الآن. وعقب مراجعة دقيقة لتقييم الخيارات المتاحة، والتباحث مع فرق بناء اليخت وخبراء الأرصاد الجوية، ارتأينا أن خيار عدم استكمال هذه المرحلة هو الأمثل في ظل الظروف الجوية القاسية للمحيط الجنوبي”.
وأضاف: “نشعر جميعاً بالحزن، ولكننا عازمون على الرجوع إلى ميدان المنافسة مجدداً، وإظهار روحنا القتالية وتصميمنا على عودة “عزَّام” للإبحار في أقرب وقت ممكن”.
واقتصرت المنافسة في الجولة الخامسة على 4 فقط من الفرق الـ6 المشاركة في السباق، حيث انسحب “فريق سانيا” سابقاً في المراحل الأولى من الجولة، بينما توقف فريقا “كامبر والإمارات نيوزيلندا” و”تيليفونيكا” عن التسابق مؤقتاً لإجراء إصلاحات في يختيهما.

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»