الاتحاد

الرياضي

بويول يحتفل بمباراته الـ 550 وانييستا يخترق قائمة «التوب تن»

بويول مدافع برشلونة والمنتخب الإسباني (رويترز)

بويول مدافع برشلونة والمنتخب الإسباني (رويترز)

محمد حامد (دبي) - احتفل كارليس بويول قائد البارسا في ليلة الفوز على العملاق الإيطالي ايه سي ميلان، والتأهل للمرة الخامسة على التوالي إلى نصف نهائي دوري الأبطال، بإنجاز شخصي جعله يدخل تاريخ البارسا من أوسع الأبواب، فقد وصل عدد مبارياته مع الفريق إلى 550 مباراة، ليصبح ثاني أكثر اللاعبين مشاركة في المباريات في تاريخ النادي الكتالوني، حيث تمكن في ليلة العبور إلى الدور قبل النهائي من تحطيم رقم ميجيلي، لاعب البارسا السابق، والذي كان يحتل المرتبة الثانية في قائمة “توب تن” النجوم الأكثر مشاركة في المباريات مع الفريق الإسباني.
ومن المعروف ان البارسا لديه 4 قيادات في قائمته الحالية، يحمل أي منهم شارة القيادة، وفقاً لترتيب معين، واللافت في الأمر ان كارليس بويول، وتشافي هيرنانديز، وفيكتور فالديز، وأندريس إنييستا تخرجوا جميعاً في المدرسة الكتالونية، ولم يعرفوا طوال مسيرتهم الكروية فريقاً سوى البارسا، في حين يملك غالبية نجوم الكرة العالمية في سيرتهم الذاتية أسماء 3 و4 أندية وربما أكثر، الرباعي الكبير، الذين خاضوا مع البارسا حتى الآن ما مجموعه 2018 مباراة، وحصل كل منهم على 18 بطولة أو أكثر، ونجح “رباعي القيادة الكتالونية” في اختراق قائمة أكثر 10 لاعبين مشاركة في المباريات في تاريخ البارسا. بويول 33 عاماً، والذي أصبح يملك في رصيده حالياً 550 مباراة، بدأ مسيرته مع الفريق الأول في موسم 1999- 2000، وحصل مع البارسا طوال الفترة المذكورة على 18 بطولة على المستويات كافة.
أما تشافي هيرنانديز 32 عاماً، الذي شارك في مباراة فريقه مع الميلان في الكامب نو في اللحظة الأخيرة، بعد أن كادت الإصابة تحرمه من الظهور في المباراة المهمة، فهو القائد الثاني للبارسا، والذي يسيطر على قمة “التوب تن” حتى الآن برصيد 620 مباراة، أحرز خلالها 73 هدفاً، حيث يلعب للفريق الأول منذ موسم 1998 - 1999، حصل حتى الآن على 19 بطولة محلياً وقارياً وعالمياً، أي انه اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات في تاريخ برشلونة، وهو شرف كبير يحق لتشافي أن يزهو به، خاصة انه أحد أقطاب الجيل الأفضل في تاريخ الفريق الكتالوني.
القائد الثالث هو حارس المرمى فيكتور فالديز، والذي شارك حتى الآن مع الفريق في 450 مباراة، بعد دفاعه عن العرين الكتالوني أمام الميلان في المباراة الأخيرة، و حصل على 18 بطولة، منذ فترات انضمامه إلى الفريق الأول والتي بدأت في موسم 2002 - 2003، ونجح فالديز طوال السنوات الماضية في فرض نفسه كحارس أساسي في غالبية المباريات، عدا مباريات كأس الملك التي يشارك بها بينتو الحارس الاحتياطي، في إطار الالتزام الأدبي والاخلاقي لمدرب الفريق بيب جوارديولا، والذي قطع على نفسه عهداً بتخصيص مباريات الكأس للحارس البديل.
العنصر الرابع في قائمة قيادات البارسا، والذين دخلوا قائمة أكثر 10 لاعبين خاضوا مباريات بقميص الفريق، هو أندريس إنييستا، صاحب الـ398 مباراة، والحاصل على 18 بطولة، ويبلغ من العمر 27 عاماً، مما يمنحه الفرصة لمزاحمة تشافي في صدارة الترتيب، ونجح انييستا في الوصول بعدد أهدافه إلى 40 هدفاً، بعد أن نجح في هز شباك كريستيان أبياتي حارس الميلان، بالهدف الثالث الذي قتل الطموح الميلاني، ومنح بطاقة العبور للدور المقبل للفريق الكتالوني.
كما نجح ميسي في ليلة ضربه للمزيد من الأرقام القياسية التهديفية في دوري الأبطال، بعد ثنائيته في مرمى الميلان، في الوصول بعدد مبارياته إلى 318 مباراة، ليصبح أقرب الأسماء في الجيل الحالي لدخول قائمة الـ “توب تن”، ليزاحم، بل ويهدد عرش تشافي، حيث يبلغ 24 عاماً، ويمكنه أن يكون الأكثر خوضاً للمباريات في تاريخ البارسا، فضلاً عن انه يتربع على قمة الهدافين في تاريخ برشلونة برصيد 238 هدفاً.

اقرأ أيضا