الاتحاد

الرياضي

العين يختتم تدريباته الليلة قبل توجهه إلى أبوظبي

العين جاهز للمباراة

العين جاهز للمباراة

يختتم فريق العين الأول لكرة القدم عصر اليوم على ملعبه باستاد خليفة برنامجه التدريبي استعداداً للمواجهة الساخنة مع الجزيرة ''الجريح'' مساء غدٍ الثلاثاء على ملعبه وبين جماهيره في المباراة ''المؤجلة'' منذ الأسبوع الرابع من بطولة دوري ''اتصالات'' لكرة القدم·
وسيتوجه فريق العين بعد تدريب اليوم مباشرة إلى أبوظبي لمزيد من الراحة والتركيز· وكان الفريق العيناوي قد استعاد بعضاً من قوته المفقودة بعد فوزه على فريق النصر يوم الخميس الماضي في عقر داره بثلاثية نظيفة أعادت الثقة إلى لاعبي الفريق ودفعت بهم خطوات إلى الأمام في جدول الترتيب·
وبعد تخطيهم للموج الأزرق يوم الخميس الماضي عاد لاعبو العين إلى مواصلة تدريباتهم حيث خضعوا في اليوم التالي لتدريب مسائي خصصه الجهاز الفني لفك العضلات، ثم حصل الجميع بعده على راحة ليوم السبت، واستأنف الفريق تدريباته ليلة أمس الأول بحضور جميع اللاعبين بمن فيهم البرازيلي بدرينيو الذي يرى المدرب شايفر أنه ما زال في حاجة إلى المزيد من التدريبات ليرفع من معدل لياقته البدنية ويزيد من درجة الانسجام مع بقية لاعبي الفريق· وكان علي أحمد الوهيبي هو اللاعب الغائب الوحيد من التدريبات بسبب العملية الجراحية التي أجراها مؤخراً بفرنسا·
من جهة أخرى أكد الحارس العيناوي المتألق معتز عبدالله أن الوقت بين مباراة العين مع الأهلي ولقائه مع الإمارات كان ضيقاً ولم يسعف المدرب شايفر للتعرف أكثر على لاعبي العين ولكن لم يتأخر ذلك كثيراً إذ سرعان ما وقف المدرب على إمكانيات اللاعبين وقدراتهم ليضع الخطة والتكتيك المناسبين في لقاء النصر، مما منح الفريق فرصة الفوز على الموج الأزرق، وقال معتز إن ما سهل من مهمة شايفر أنه قد عمل من قبل في دوري الإمارات وبالتالي هو على دراية بمستويات الفرق المنافسة ولذلك لم يجد أي معاناة في هذا الجانب·
وحول لقاء الغد بين العين والجزيرة قال إن المباراة مهمة للطرفين، ولكن لابد للعين من الخروج بنتيجة إيجابية إذا أراد أن يتقدم خطوات إلى الأمام، لأنها مباراة مؤجلة والفوز فيها يقرب الفريق العيناوي من فرق الصدارة ويعطي اللاعبين ثقة بالنفس خاصة أن المباراة خارج ملعبه·
وأضاف: فريق الجزيرة واحد من أفضل فرق الدوري الإماراتي ولا تعني خسارته الماضية من الشعب أنه سهل، بل على العكس تماماً، فهو مكتمل الصفوف، ويضم عناصر متميزة المستوى، مما يجعل اللقاء صعباً على الطرفين·

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!