الاتحاد

الرياضي

سالم مسعود: قادرون على تحطيم الأرقام القياسية بالأداء الرائع

أبوظبي (الاتحاد) - قال سالم مسعود الظهير الأيمن للجزيرة إنه يعتبر الفوز على الاستقلال في ملعب آزادي أهم نتيجة تحققت للجزيرة في المرحلة الأخيرة، على المستويين المحلي والآسيوي، و”الفورمولا” عود الجميع في المرحلة الأخيرة على أنه الفريق الوحيد القادر على تحطيم الأرقام القياسية من خلال أدائه الرائع ونتائجه المتميزة على المستويات كافة، مشيراً إلى أن الفريق الإيراني لم يكن سهلاً، وأن العنصر الحاسم الذي وضع الجزيرة في الموقف الإيجابي، هو التركيز العالي من اللاعبين كافة، والأداء الرجولي والجماعي في الناحيتين الهجومية والدفاعية.
وأوضح مسعود أن الآسيوية أهم أولوياتنا هذا الموسم، ولن ندخر جهداً في إسعاد جماهير الإمارات التي تلقت الكثير من الأخبار السارة عام 2012، أهمها تأهلها المنتخب الأولمبي إلى نهائيات لندن، وكنا في الجزيرة “فأل حسن” للمنتخب الأولمبي في الفوز على أوزبكستان بملعبه، عندما تغلبنا على ناساف، ونتمنى أن نكون كذلك، عندما نتأهل إلى الأدوار النهائية في البطولة الآسيوية التي لم يحقق فيها أي فريق إماراتي إنجاز كبير سوى العين.
وأضاف: لا وقت للراحة سوف ندخل من اليوم في المرحلة الإعداد الأساسية والأخيرة للقاء الشارقة في نصف نهائي الكأس، ولست قلقاً على حالة اللاعبين، ونحن في الجزيرة نطبق الاحتراف بشكل كامل، ونملك القدرة على أداء مباراة لكل أربعة أيام، وليس هناك فارق كبير بين اللاعب الأساسي والاحتياطي في الفريق، وهو الأمر الذي يجعلنا قادرين على المنافسة في الكثير من البطولات في وقت واحد، ويمكننا أن نقول إن الإنجازات الكبرى والتحديات الكثيرة لا تتوفر إلا للفرق الكبيرة.
من ناحيته قال عبدالسلام جمعة لاعب وسط الجزيرة إن الفوز على الاستقلال حقق لـ”الفورمولا” 10 فوائد دفعة واحدة، وحطم الكثير من الأرقام بعد مباراة، فقد انتزع الفريق النقاط الثلاث عن جدارة واستحقاق، وإذا كان المنافس أهدر الفرص التي أتيحت له، فإن الجزيرة تهيأت أمامه فرص كثيرة للتهديف أيضاً وأهدرناها، ورغم أن صعوبة المباراة صعبة، إلا أنني كنت متفائلا ً بتحقيق الفوز أو التعادل على الأقل، وقلت لصالح بشير وأحمد جمعة هذا الكلام قبل اللقاء.
وعن تألق جمعة عبدالله وباري قال: أنا شخصياً معجب بجمعة عبدالله، والمخلص يحصل على مكافأة جهده، وهو يتفوق على نفسه في الكرات العرضية، مستغلاً مهارته باللعب بالرأس وأصبح حالياً أفضل هداف في الدوري المحلي، وهو أحد هدافي الجزيرة في آسيا.
وعما إذا كان هذا الفوز سوف يؤثر إيجاباً على الجزيرة في نصف نهائي الكأس قال: إن الآسيوية بطولة، والكأس بطولة أخرى، ولابد أن نفصل بينهما، والأخيرة لها حساباتها الخاصة، ولابد أن ندخل أجوائها، ونفكر فيها بمعزل عن “الآسيوية”.
وعن فرص تأهل الجزيرة لدور الـ16 بعد الفوز الثالث على التوالي قال: قطعنا شوطاً لا يقل عن 70 % من التأهل، ولكن الإنجاز لم يتحقق بعد، وعلينا أن نجتهد في تحقيقه، وأن نكمل المسيرة في آسيا بالدرجة نفسها من الاهتمام، وأن نتعامل مع كل مباراة وكأنها بطولة، وأقول إننا كنا بحاجة للفوز الآسيوي، حتى تعود لنا روحنا المعنوية القوية، قبل لقاء الشارقة في نصف نهائي الكأس.

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي