الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق أبوظبي يرتفع 0,05%

مستثمرون يتابعون التداولات في سوق ابوظبي (الاتحاد)

مستثمرون يتابعون التداولات في سوق ابوظبي (الاتحاد)

(أبوظبي) - ارتد مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في تعاملات الأمس، بعد جلستين من الهبوط، بدعم من أسهم قطاعي الاتصالات والبنوك، وإن قلص المؤشر مكاسبه قرب الإغلاق من ربع في المائة إلى ميل نحو الارتفاع.
وأغلق المؤشر العام بارتفاع طفيف نسبته 0,05% عند مستوى 2362 نقطة، ووصل حتى منتصف الجلسة إلى أعلى مستوياته عند 2366 نقطة، بدعم من عمليات شراء جيدة تركزت على سهم اتصالات صاحب الوزن الثقيل الذي عزز من بقائه فوق مستوى الدراهم التسعة.
بيد أن عمليات المضاربة اليومية التي تكتفي بمكاسب محدودة، لم تتح الفرصة للسوق لتعزيز مكاسبه، حيث نشطت عمليات البيع قرب الإغلاق على الأسهم النشطة التي قلصت من مكاسبها، وقال وسطاء إن حالة عدم الاستقرار لا تشجع المتعاملين على البقاء أكثر من جلسة في السوق.
وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، بلغت قيمة التداولات 51,3 مليون درهم، من تداول 40,2 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 710 صفقات، ولوحظ أن الأجانب غير الخليجيين والعرب عادوا بعد جلسات عدة من البيع إلى الشراء، مسجلين صافي شراء قيمته 3,1 مليون درهم.
وعلى النقيض، سجل المستثمرون العرب أكبر صافي بيع يومي بقيمة 8,3 مليون درهم، والخليجيون بقيمة 2,2 مليون درهم، وسط توقعات بأن تشهد الجلسات المقبلة عمليات دخول انتقائية للاستثمار الأجنبي، بدعم من اقتراب الشركات من إعلان نتائجها الختامية للعام الماضي وتوزيعات أرباحها.
وشكلت تعاملات الأجانب في تعاملات الأمـس 28,7% من إجمـالـي تـداولات السـوق، من مشتريات بقيمة 14,76 مليون درهم، مقابل مبيعات أكبر بقيمة 22,16 مليون درهم، بصافي بيع قيمته 7,4 مليون درهم هي في ذات الوقت محصلة شراء المواطنين.
وارتفعت أسعار 7 شركات فقط مقابل انخفاض أسعار 16 شركة وثبات أسعار 4 شركات بدون تغير، وحقق سهم البنك التجاري الدولي في تعاملات استثنائية اكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 6,2% إلى 0,85 درهم، وذلك من تنفيذ صفقة واحدة بقيمة 42,500 درهم، من تداول 50 ألف سهم.
وفي المقابل، حقق سهم شركة إسمنت الخليج أكبر نسبة انخفاض سعري بنحو 6,7% إلى 0,70 درهم، وذلك من تنفيذ 3 صفقات بقيمة 26 ألف درهم، من تداول 38 ألف سهم.
وجاء الدعم للمؤشر في الارتداد الإيجابي من سهم “اتصالات” الذي تمكن من تعزيز بقائه فوق مستوى الدراهم التسعة، مرتفعا بنسبة 0,55% إلى 9,12 درهم، وسجل أعلى سعر 9,13 درهم، وحقق تداولات بقيمة 11,5 مليون درهم، من تداول 1,2 مليون سهم، وفي ذات القطاع ارتفع سهم شركة الاتصالات السودانية “سوداتل” بنسبة 0,97% إلى 1,04 درهم.
وفي قطاع البنوك تفاوت أداء الأسهم النشطة، في وقت واصل فيه بنك الشارقة برنامجه لإعادة شراء أسهمه، حيث قام بشراء نحو 6,2 مليون سهم عند أسعار تراوحت بين 1,95 و1,96 درهم، واستقر سعر السهم في نهاية الجلسة عند سعر 1,95 درهم، وجاء ثانية في قائمة الأسهم الأكثر نشاطا ، بتداولات قيمتها 12,2 مليون درهم، من تداول 6,2 مليون سهم.
بيد أن الدعم لمؤشر قطاع البنوك جاء من سهمي بنك الخليج الأول وبنك الاتحاد الوطني، وارتفع الأول بنسبة 1% إلى 15,20 درهم، وجاء رابعاً في قائمة السهم النشطة، بتداولات قيمتها 4,5 مليون درهم، من تداول 299,3 ألف سهم، وحقق الثاني ثالث اكبر ارتفاع في السوق ككل، مرتفعا بنسبة 1,4% إلى 2,89 درهم، وحقق تداولات بقيمة 252,8 ألف درهم، من تداول 87,5 ألف سهم.
وارتفع سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 0,33% إلى 3,06 درهم، في حين تراجع سهم بنك أبوظبي التجاري 0,72% إلى 2,75 درهم، وشهد تداولات محدودة للغاية بقيمة 177,3 ألف درهم، من تداول 64,3 ألف سهم، في حين لم تجر أية تداولات على سهم بنك أبوظبي الوطني وبقى عند سعر إغلاقه السابق 10,40 درهم.
وسجل سهم شركة دار التمويل اكبر نسبة انخفاض بين اسهم القطاع المصرفي بنحو 4,4% إلى 3,25 درهم، يليه سهم بنك الاستثمار بنسبة 3,4% إلى 1,70 درهم، وسهم مصرف الشارقة الإسلامي 2,3% إلى 0,84 درهم.
وتفاوت أسهم شركات العقارات، وواصل سهم شركة الدار هبوطه للجلسة الثانية على التوالي بنسبة 1,1% إلى 0,84 درهم، وتصدر قائمة الأسهم النشطة، بتداولات قيمتها 12,5 مليون درهم، من تداول 14,8 مليون سهم، وسجل سهم شركة رأس الخيمة العقارية انخفاضا أكبر بنحو 3,4% إلى 0,28 درهم.
واستقر سهما صروح وإشراق العقاريتين بدون تغير، وأغلق الأول عند سعر 0,76 درهم، وحقق تداولات بقيمة 3,5 مليون درهم، من تداول 4,6 مليون سهم، والثاني عند سعر 0,19 درهم.
وعلى نفس المنوال من التباين في الحركة، جاءت تعاملات أسهم قطاع التأمين، وحقق سهم شركة الهلال الأخضر ثاني اكبر ارتفاع سعري في السوق بنحو 2,9% إلى 0,35 درهم، في حين حقق سهم شركة الخزنة ثاني اكبر انخفاض سعري بنحو 6% إلى 0,47 درهم، وذلك من صفقة واحدة بقيمة 7891 درهما، من تداول 16,789 سهم.
وانخفض سهم شركة ميثاق للتأمين الأنشط في القطاع بنسبة 3,6% إلى 1,06 درهم، وسهم شركة دار التأمين بنسبة 2,1% إلى 0,92 درهم.
ولم يسجل قطاع الصناعة أية ارتفاعات في الأسهم المتداولة، وانخفض سهم شركة أركان لمواد البناء 2,2% إلى 0,87 درهم، وجلفار للأدوية 1,8% إلى 2,20 درهم، واستقر سهم شركة رأس الخيمة للإسمنت بدون تغيرن عند سعر 0,57 درهم.
وتعرضت أسهم قطاع الطاقة لعمليات بيع مكثفة، سجل معها سهم شركة دانة غاز انخفاضا كبيرا بنسبة 4,5% إلى 0,43 درهم، وحقق تداولات بقيمة 4,1 مليون درهم، من تداول 9,6 مليون سهم، وانخفض سهم شركة طاقة بنسبة 0,83% إلى 1,19 درهم.
وشهد قطاع السلع الاستهلاكية تداولا وحيدا لسهم شركة أغذية الذي تراجع بنسبة 2,2% إلى 1,80 درهم.

اقرأ أيضا

مصر تخفض رسوم التداول في البورصة