الاتحاد

الرئيسية

إسبانيول وفالنسيا واللقب ثالثهما

تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان النائب الأول لرئيس نادي العين النائب الأول لرئيس هيئة الشرف رئيس مجلس إدارة النادي، يسدل الستار مساء اليوم على فعاليات بطولة العين الدولية الثانية لناشئي كرة القدم 2009 والتي استضافها ملعب ستاد طحنون بن محمد بالقطارة ابتداءً من 15 يناير الجاري بمشاركة ثمانية فرق عربية وآسيوية وأوروبية ضمت فريق العين للناشئين ومنتخب الإمارات والأهلي المصري والرجاء البيضاوي المغربي وإسبانيول وفالنسيا من إسبانيا ونادي أولمبيك مرسيليا الفرنسي ونجوم أفريقيا·
وعلى مدى عشرة أيام الماضية قدمت الفرق المشاركة مستوى فنياً رائعاً وخاضت مباريات حافلة بالبذل والعطاء والحماس استمتع بها الجمهور، وكشفت الفرق عن العناصر المتميزة التي قدمت أداءً لافتاً وعزفت أحلى الألحان الكروية، وكان هؤلاء الصغار الذين ينتظرهم مستقبل مشرق في عالم الساحرة المستديرة، على الموعد وحسن الظن بهم على مدى أيام الدورة، عندما أكدوا أنهم في الطريق لكي يصبحوا نجوماً ساطعة في سماء الكرة، خاصة الفرق الأوروبية التي ضمت نجوماً واعدة من الناشئين قدموا من الفنون الكروية، ما هو أكبر من سنهم لينتزعوا الإعجاب من المتابعين، وينالوا رضا الجميع، مما حدا بالكثيرين ليعبروا عن رأيهم في مستوى الدورة من الناحية التنظيمية والفنية، حيث أكد الجميع أن إدارة نادي العين كانت على حق عندما وجهت دعوة المشاركة لفرق في قامة إسبانيول وفالنسيا الإسبانيين وأولمبيك مرسيليا الفرنسي ونجوم أفريقيا·
كان الثلاثي الأوروبي متميزاً في كل شيء وخطف نجومه الأضواء من جميع لاعبي الفرق الأخرى، حيث تميز لاعبو هذه الفرق الثلاثة تحديداً بالمهارات العالية والتكتيك واللياقة البدنية والسرعة في الأداء، بجانب حسن الانتشار والتمركز السليم داخل الملعب· وكل هذه المميزات كانت محصلة للاحتراف الكامل الذي يطبقه اللاعبون في بلادهم منذ سنوات طويلة مضت ومنذ أن كانوا في المراحل السنية ليشبوا على نظام احترافي ينعكس حتى على نظام حياتهم اليومية·
وأداء بهذا المستوى الرفيع والمتطور، كان لابد أن يقود صاحبه لبلوغ المراحل المتقدمة من البطولة وأن يضعه في مربع الذهب، وليس مستغرباً ولا من قبيل المفاجأة أن تشكل فرق إسبانيول وفالنسيا ومرسيليا ونجوم أفريقيا مربع الكبار وأن تواصل مشوار التفوق على فرقنا العربية التي لم تحقق المراد ولم تقدم من المستوى ما يشفع لها بالصعود إلى الدور نصف النهائي، بعد أن جاء مردودها متواضعاً بسبب ظروف متباينة عاشها اللاعبون قبل انطلاقة البطولة، من بينها قصر فترة الإعداد لفريق العين ومنتخبنا الوطني، حيث بدأ كل منهما برنامجه الإعدادي قبل يومين أو ثلاثة أيام فقط من موعد الدورة لانشغال اللاعبين بامتحانات نصف العام الدراسي، مما أثر على معدل لياقتهم البدنية، وبالتالي انعكس على مردودهم داخل المستطيل الأخضر، و كان ذلك واضحاً في مجريات الشوط الثاني في المباريات التي خاضها كل منهما·
كما أن الجهاز الفني والإداري لفريق الأهلي المصري الذي خسر لقاءاته الثلاثة في المرحلة التمهيدية ولم يحقق سوى فوز واحد في مرحلة المراكز الشرفية جاء على حساب فريق العين حقق به المركز الخامس، قد عزا تراجع الأداء والنتائج المتواضعة لصغر سن اللاعبين وربما يكون هذا هو أيضاً السبب الذي ينطبق على لاعبي الرجاء المغربي الذين خسروا جميع مبارياتهم ولم ينجحوا في خطف نقطة واحدة من أربع مباريات·
وإذا قدر لفريق مرسيليا الفرنسي أن يفوز اليوم في مباراة المركز الثالث على فريق نجوم أفريقيا، فإن المراكز الثلاثة الأولى ستكون من نصيب الثلاثي الأوروبي ولا عزاء لفرقنا العربية·
الإسبان يسرقون الأضواء
انحازت مباراتا الدور نصف النهائي اللتان أقيمتا في مساء أمس الأول للفريقين الإسبانيين إسبانيول وفالنسيا اللذين أكدا علو كعبهما وأحقيتهما بالصعود والمواجهة في نهائي الدورة، ليصبح اللقاء الختامي أوروبياً خالصاً ولكن بنكهة إسبانية·
فاز فريق اسبانيول على فريق مرسيليا الفرنسي بهدف يتيم سجله اللاعب جوري أمات في الدقيقة 33 من اللقاء، وفشلت كل محاولات مرسيليا التي قام بها في الوقت المتبقي من زمن المباراة من أجل العودة إلى أجوائها وتسجيل هدف التعادل، ولكن ضاعت كل الفرص التي حصلوا عليها، بالرغم من أن مرسيليا كان أحد الفرق المرشحة بقوة للوصول إلى المباراة النهائية، وزاد الطين بلة أن الفريق الفرنسي لعب نصف الساعة الأخيرة بعشرة لاعبين بعد أن قام الحكم بطرد لاعبه جالفان ماثيو في الدقيقة ·60
ورافق فالنسيا مواطنه إسبانيول إلى المباراة النهائية عندما نجح في خطف بطاقة التأهل الثانية وتخطيه عقبة فريق نجوم أفريقيا بهدفين مقابل هدف واحد، جاءت جميعها في الشوط الثاني· وبالرغم من تقدم فالنسيا بهدف في الدقيقة 63 بمعرفة لاعبه فرانسيسكو جارسيا، إلا أن نجوم أفريقيا عادوا للمباراة وسجلوا هدف التعادل عن طريق أبوبكر عيسى في الدقيقة ،73 وقبل صافرة النهاية بست دقائق تمكن فرانسيسكو من إضافة الهدف الثاني الذي قضى به على آمال وطموحات نجوم أفريقيا ليتم اختياره كأفضل لاعب في المباراة·
وأجمع المتابعون لمباريات البطولة على أن المستوى الفني للبطولة الثانية جاء أفضل بكثير عن الأولى وأن النسخة الثانية شارك فيها عدد من اللاعبين أصحاب الأداء الرفيع والمهارة العالية بعد أن أثبت هؤلاء النجوم البارزون أنهم مشروع نجوم قادمة في الطريق بقوة الصاروخ· وهذا ما أكده محمد بن ثعلوب الدرعي عضو مجلس إدارة نادي العين مشيراً إلى أن نادي العين يسعى دوماً إلى جلب أفضل الفرق لرفع مستوى الدورة فنياً حتى يستفيد العين ومنتخبنا، مما يصب مستقبلاً لصالح تطوير كرة الإمارات ومنتخباتها الوطنية·
وللمرة الأولى تشهد البطولة مشاركة الأندية الأوروبية حيث اقتصر الظهور في الدورة الأولى على أسيك أبيدجان الإيفواري وأكاديمية بيبسي نيجيريا ومنتخب المغرب تحت 17 سنة ومنتخب العراق تحت 17 ومنتخب الإمارات وفريق العين للناشئين تحت 16 سنة ومنتخب مقاطعة ريسيفي البرازيلي وفريق الأكاديمية السنغالية لكرة القدم الذي حصد كأس البطولة·
الهاشمي يثمن نجاح الدورة
العين (الاتحاد) - ثمن طلال الهاشمي مسؤول قطاع كرة القدم بمجلس أبوظبي الرياضي النجاح الكبير الذي حققته بطولة العين الدولية من الناحيتين الفنية والتنظيمية·
وقال إن هذه البطولة تأتي في إطار الإستراتيجية التي وضعها مجلس أبوظبي الرياضي من أجل النهوض بمستوى الكرة في جميع أندية إمارة أبوظبي التي تضم العين والجزيرة والوحدة والظفرة وبني ياس·
وقال إن هذه الدورة قد حققت الأهداف المرسومة التي يرمي إليها مجلس أبوظبي الرياضي، مؤكداً أن أفكاراً جديدة سيتم إدراجها وتنفيذها في البطولات المقبلة سعياً لبلوغ أعلى درجات التطور والتقدم في عالم كرة القدم·
وأكد الهاشمي أن المجلس لا يدخر جهوداً في دعم كل الخطط والأفكار التي تتماشى مع إستراتيجيته وتحقق أهدافه الرامية إلى معانقة أطراف النجاح والمضي قدماً في كل المشاريع التي من شأنها أن تقود إلى تطور الأنشطة الرياضية في إمارة أبوظبي·

إسبانيول يطلب التعاقد مع لاعبين من العين

العين (الاتحاد) - أشاد لويس بلاناجورنا مدرب إسبانيول بالمستوى الذي قدمه العين في الدورة مما جعلهم يتابعون عدداً من عناصر الفريق باهتمام كبير·
وقال إنهم دخلوا في مفاوضات جادة مع إدارة العين بهدف التعاقد مع اثنين من عناصر الفريق المتميزة، ورفض لويس الإشارة إلى أرقام اللاعبين مكتفياً بأن الأمور تمضي في الاتجاه الصحيح من أجل إبرام عقود مع اللاعبين·
وبسؤاله إن كان قد شعر بالخوف في مباراة نصف النهائي أمام مرسيليا الفرنسي بعد أن نجح فريقه في تسجيل هدف السبق في الدقيقة 33 من الشوط الأول، قال إنه يعرف المستوى العالي الذي يتمتع به منافسه وأنه فريق يملك القدرة على العودة للمباراة في أي لحظة·
وحول مواجهته اليوم لفريق فالنسيا الذي فاز عليه في الدوري الإسباني بهدفين مقابل هدف واحد، قال لويس إن الخسارة حدثت مع جهاز فني آخر وانهم كجهاز فني جديد للفريق يضعون أنفسهم في تحدٍ للمرحلة القادمة· وأشار إلى أنه سعيد بمواجهة مواطنه فالنسيا في النهائي للثأر للفريق من هزيمته الماضية·
فالنسيا يسعى إلى تأكيد تفوقه
العين (الاتحاد) - قال جوزيه فرانسيسكو مدرب فريق فالنسيا إنهم خططوا منذ بداية البطولة أن يكون الكأس إسبانياً، وقد نجحوا بالفعل في هذا الهدف، وأبدى سعادته بالوصول إلى المباراة النهائية مع إسبانيول، مشيداً بالأداء والجهد الطيب الذي قدمه لاعبوه في الدورة، متمنياً في ذات الوقت أن تتواصل مشاركتهم في الدورات القادمة· وأوضح المدرب أن فريقه استفاد من هذه المنافسة·
وذكر مدرب فالنسيا أنه يسعى إلى رفع كأس البطولة وتحقيق الفوز والتفوق على منافسه إسبانيول وتكرار الفوز عليه بعد أن كان قد تغلب عليه في الدوري الإسباني·

عمر والعامري في سباق الجوائز

العين (الاتحاد) - يدخل العيناوي عمر عبدالرحمن منافساً بقوة على جائزة أفضل لاعب في البطولة مع لاعب فالنسيا ميجل جاريسيا بعد أن حصد كل منهما جائزة أفضل لاعب مرتين خلال مباريات الدورة، ويرجح ميجل كفته بالوصول بفريقه إلى المباراة النهائية بينما ودع العين المنافسة من الدور التمهيدي·
ومن جهة أخرى ينافس هداف العامري لاعب منتخبنا للناشئين ونادي العين على جائزة هداف البطولة بعد أن سجل أربعة أهداف قبل أن يودع المنتخب الدورة·

نجاح كبير لحكام الدورة

العين (الاتحاد) - حقق الحكام الذين شاركوا في إدارة مباريات الدورة نجاحاً كبيراً واستطاعوا أن يصلوا بالمباريات إلى بر الأمان، وشملت القائمة علي البلوشي ويعقوب يوسف الحمادي وأحمد جميل وجمعة المخيني وعمار الجنيبي للساحة، وشاركهم معهم كمساعدين عوض مسري وأحمد سليمان وعبدالله راشد وعادل ذا نورية وجاسم العلي وعبدالله ناجي ويوسف القيواني وعلي مال الله وخميس فيروز وخميس فايز وسلطان ساحوه وفهد بدر وزايد داؤود ومحمد إسماعيل بينما تولى مراقبة جميع المباريات يونس حسن·
مغادرة بعثتي الأهلي والرجاء
العين (الاتحاد) - بعد أن أنهى الرجاء المغربي مشاركته في الدورة محتلاً المركز الثامن والأخير، غادرت بعثته في الثامنة والنصف صباح أمس عائدة إلى بلادها، كما غادرت صباح أمس أيضاً بعثة الأهلي المصري وتخلف مدرب الفريق مع خمسة لاعبين فضلوا البقاء لمتابعة فعاليات اليوم الختامي·
ويذكر أن منتخب الإمارات وفريق العين غادرا فندق البطولة مباشرة بعد أن أدى كل منهما مباراته الأخيرة يوم الخميس الماضي ضمن مراكز الترضية·

جوائز البطولة

العين (الاتحاد) - رصدت اللجنة العليا المنظمة للبطولة برئاسة محمد بن ثعلوب الدرعي جوائز قيمة للفائزين الأوائل، حيث تقرر أن يحصل الفريق البطل صاحب المركز الأول على كأس النسخة الثانية والميداليات الذهبية وجائزة مادية قدرها 20000 دولار، بينما يحصل وصيفه على الميداليات الفضية وجائزة مالية قدرها 15000 دولار·
كما خصصت اللجنة المنظمة جوائز أخرى تشمل أفضل لاعب في كل مباراة والذي يحصل على 1000 درهم، وجائزة لأفضل لاعب في البطولة وأفضل حارس مرمى وهداف المنافسة ويحصل كل منهم على 5000 درهم، وهناك جائزة للفريق المثالي قدرها 12500 درهم

اقرأ أيضا