الاتحاد

الرياضي

العنكبوت يختبر خطته استعداداً للقاء الزعيم غداً

حماس في تدريبات الجزيرة استعداداً لمواجهة الزعيم

حماس في تدريبات الجزيرة استعداداً لمواجهة الزعيم

التركيز سيطر على اللاعبين في تدريب الجزيرة خلال استعداداه للقاء العين غداً على استاد محمد بن زايد في المباراة المؤجلة لهما من الأسبوع الرابع بالدوري ، ونتيجة لهذا التركيز تألق أحمد جمعة في الهجوم واستعاد خطورته وأحرز هدفين في التقسيمة المصغرة التي مثلت الفقرة الثالثة من التدريب كان أحدهما جميلا وبمجهود فردي حيث انطلق بالكرة من العمق وراوغ أكثر من مدافع وحارس المرمى ثم سجل ، أما الثاني فقد جاء نتيجة للتواصل والتفاهم الكبيرين بينه وبين فيليب كوكو الذي انطلق من الجبهة اليمنى وأرسل كرة عرضية جميلة قابلها مباشرة وسددها بقوة في الشباك ، كما أن توني لفت الأنظار ايضا من خلال الثنائية الجميلة التي شاركت فيها زميله أحمد دادا وتبادلا الكرة اكثر من مرة وانتهت بهدف جميل للرد على تألق أحمد جمعة ، وفي الوسط استعاد دياكيه عافيته ومارس هوايته في التمرير المتقن لزملائه وكانت انطلاقات صالح عبيد في الطرف الأيسر لها تأثير كبير خصوصا عندما اكتملت بارساله عرضيات جيدة داخل منطقة الجزاء ، ونشط عبدالسلام جمعة في منطقة صانع الألعاب الخلفية في حالة الهجوم وحائط الصد الرئيسي لافساد هجمات الفريق المنافس·

أما بولوني المدير الفني فقد طالب اللاعبين من خلال تدخلاته باستثمار التطور في تبادل المراكز أثناء الهجوم وقام بدور كبير في هذه الجزئية كل من فيليب كوكو وأحمد دادا وتوني لخلط الأوراق أمام المدافعين المنافسين وظهر التجانس والتفاهم كبيرا بين هذا الثلاثي وبين زملائهم من المطالبين بالمساندة الهجومية ، كما ركز المدرب ايضا على التمرير السريع والمتقن والقصير في منطقة صناعة الهجمة ثم الطويل بعد وصول الكرة إلى دياكيه او فيليب كوكو ، ووضح أن المدرب يبحث عن تنويع مفاتيح اللعب والتحكم في رتم المباراة صعودا وهبوطا حسب مقتضيات كل مرحلة فيها ، والسيطرة على منطقة الوسط لفرض الفريق على منافسه·

ومن أهم الملاحظات أيضا في التدريب أن حسين سهيل المهاجم بدأ يقدم نفسه بقوة من خلال الأداء الجيد ، ايضا عايض مبخوت لاعب ارتكاز الوسط صاحب الخبرة بدأ يدخل دائرة اهتمام المدرب ، وان الظهير الأيسر عادل نصيب أصبح جاهزا بنسبة 100 % ، وأن كلا من راشد عبدالرحمن وعمران الجسمي استعادا توازنهما بعد مباراة الشعب ، كما ان تدريب حراس المرمى عبدالغني كنوب مع كل من علي خصيف واحمد مبارك كان قاسيا جدا وبذل فيه الحارسان مجهودا كبيرا في التصدي لتسديدات المدرب من كل الاتجاهات والمسافات ، فيما استجدت بعض السلبيات على خط متواز على رأسها الألم الذي ظهر في العضلة الخلفية للاعب الصاعد صالح المنهالي ، وتراجع الطبيب عن الدفع بسالم مسعود للمشاركة في التدريب الجماعي للفريق بداعي ضمان التأكد من اكتمال شفائه·

ومن المنتظر أن يجري الفريق تدريبه الأخير مساء اليوم على الملعب نفسه الذي سيستضيف المباراة لمراجعة الخطة والتشكيلة الرئيبسية والاستقرار على كل التفاصيل للقاء الزعيم الذي استعاد بريقه في المباراة الأخيرة أمام النصر·

اقرأ أيضا

فرانس فوتبول تختار الهولندي رينوس ميتشيلز أفضل مدرب في التاريخ