الاتحاد

الرياضي

الجيوشي: الحظ عاند اليد المصرية في مباراة الدنمارك

أكد عمرو الجيوشي مدرب المنتخب المصري لكرة اليد رضاه التام عن أداء فريقه في المباراة التي تعادل فيها مع نظيره الدنماركي 23/23 وأكد الجيوشي أن كل الفرق المشاركة في الدورة الاولمبية من الفرق الرائعة كما أن الفريق الدنماركي بطل أوروبا 2008 وثالث العالم 2007 من الفرق ذات المستوى الجيد ولكن المنتخب المصري حاول مجاراة نظيره الدنماركي في الهجمات المرتدة السريعة والالتحامات القوية ونجح في ذلك وخرج بنتيجة التعادل من هذه المباراة الصعبة·
وأضاف الجيوشي خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم عقب المباراة أن المنتخب المصري قدم مباراة جيدة في الدفاع والهجوم وكان بإمكانه تحقيق الفوز ولكن سوء الحظ حال دون ذلك·
وقال حسين زكي نجم الفريق والمحترف في أسبانيا إن الفريق يسعى إلى تحقيق الفوز في المباريات القادمة وحصد أكبر عدد من النقاط للتأهل إلى الدور الثاني في المسابقة·
وأكد حسن عواض نجم الفريق أن جميع اللاعبين كانوا في حالة تركيز عالية حيث تدرب الفريق بجدية شديدة منذ بداية الاسبوع الماضي وكان من الممكن تحقيق الفوز لكنها مشيئة الله أن تنتهي المباراة بالتعادل·
وأضاف أن المنتخب المصري لم يكن يتوقع الفوز في المباراة لأن فريق الدنمارك عريق وهو بطل أوروبا وثالث بطولة العالم· أما بالنسبة لمباراة الفريق القادمة أمام منتخب روسيا فقال عواض إن كل شيء سيكون بالتدريج ولكن المهم أن المعنويات مرتفعة·
وعن الاحتراف أكد رغبته بالفعل في الاحتراف مثل أي لاعب مصري يريد الاحتراف ليعطي منتخب بلاده بعد ذلك المزيد مشيرا إلى أن معظم عناصر الفريق الدنماركي من المحترفين وهو ما يفيد الفريق في الاوقات العصيبة·
أما محمد عبد السلام فأعرب عن سعادته بالهدف والتعادل مع فريق عنيد مثل المنتخب الدنماركي مشيرا إلى أن كل الفرق المشاركة في المسابقة منتخبات جيدة وأن الفريق يضع حسابات خاصة لكل منافس يلاقيه في مسيرته بالدورة·
وفي المقابل قال فيلبك أولريك المدير الفني للمنتخب الدنماركي إنه سعيد بالتعادل في هذه المباراة لأن ذلك أفضل من الهزيمة مشيرا إلى أن النتيجة كانت ''صدمة كبيرة'' بالنسبة له· وردا على سؤال لوكالة الانباء الالمانية عن رؤيته للمباراة بشكل عام ومستوى الفريق المصري، قال أولريك إن فريقه قابل المنتخب المصري من قبل بما في ذلك مواجهتان في الشهر الماضي وتغلب فيهما على الفريق المصري بفارق كبير من النقاط ولكنه رأى فريقا مختلفا للمنتخب المصري الذي لعب بذكاء وانضباط أكثر مما كان عليه الشهر الماضي·
وأضاف مدرب منتخب الدنمارك أن فريقه خسر جهود أفضل نجومه وهو ميكايل كوندسون الذي تعرض لإصابة طارئة قبل المباراة مباشرة ونقل إلى المستشفى· وردا على سؤال حول تسجيله الهدف الدولي رقم 1000 له في مسيرته الرياضية قال لارس كريستيانسن نجم المنتخب الدنماركي إنه يفتخر بذلك ولكنه ليس الامر الاهم بالنسبة لي حاليا ولم يكن يعرف ذلك من قبل حيث لم يحص أهدافه الدولية·

اقرأ أيضا

تشينج هوي: الإمارات الأقوى ووجود "رباعي الآسيان" ميزة