الاتحاد

كأس العالم

مليارا دولار تكلفة بناء 6 ستادات جديدة

ستاد نيلسون مانديلا من الملاعب التي تم تشييدها لكأس العالم

ستاد نيلسون مانديلا من الملاعب التي تم تشييدها لكأس العالم

أنفقت جنوب أفريقيا ملياري دولار على الأقل على بناء ستة ستادات جديدة تماماً أو شبه الجديدة إلى جانب تحديث أربعة ستادات أخرى لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تنطلق منافساتها بعد غد.
ومع إثارة الجدل حول تكاليف معظم هذه الاستادات العشرة، وفي بعض الحالات حول مواقعها، فقد جاءت النتائج أفضل من المتوقع ونالت إشادة كبيرة من العالم كله.
وكانت عملية الإنشاءات والتحديثات في مختلف الاستادات العشرة من الأمور التي أثارت انتقادات واسعة لمنح جنوب أفريقيا حق استضافة المونديال خاصة مع تنظيم عدد من إضرابات العمال.
وتضم مدينة جوهانسبرج اثنين من الاستادات التي تستضيف فعاليات مونديال 2010 وهما ستاد سوكر سيتي وستاد إليس بارك بالإضافة إلى ستادات كيب تاون وموزيس مابيدا في ديربان ونيلسون مانديلا باي في بورت إليزابيث وبيتر موكابا في بولوكوين ومبومبيلا في نيلسبروت ولوفتوس فيرسفيلد في بريتوريا وفري ستيت في بلومفونتين ورويال بافوكينج في راستنبرج.
بحري الإحساس
و أقيم استاد نيلسون مانديلا باي الجديد، الذي يحمل اسم أشهر مواطن جنوب أفريقي، رئيس البلاد الأسبق نيلسون مانديلا، خصيصاً لاستضافة مباريات كأس العالم 2010 .
وكان من المقرر أن يستضيف الاستاد متعدد الأغراض الذي اكتملت أعمال البناء فيه قبل موعدها بعام كامل بعضاً من مباريات بطولة كأس القارات العام الماضي ولكن المنظمين كانوا يخشون ألا يكون الاستاد جاهزاً في الموعد المناسب.
ويتمتع الاستاد الذي يسع 46 ألف متفرج بسقف أبيض رائع يعطي إحساساً بالحياة البحرية، مما يحافظ على روح المدينة التي تهتم بالرياضات المائية.
وينحدر داني جوردان الرئيس التنفيذي للجنة المحلية المنظمة لكأس العالم 2010، من بورت إليزابيث التي استفادت من هذه العلاقة بمنحها شرف استضافة ثماني مباريات خلال كأس العالم من بينهم مباراة بدور الثمانية ومباراة تحديد المركز الثالث بالبطولة. ولكن الاستاد ظل به العديد من المقاعد الخالية قبل ثلاثة أسابيع من انطلاق كأس العالم، ربما بسبب المسافات الكبيرة التي تفصله عن المدن المضيفة الأخرى لنهائيات كأس العالم، حيث تعتبر بلومفونتين هي أقربهم بوقوعها على مسافة 677 كيلومتراً. ولأن مدينة بورت إليزابيث لا يوجد لها ممثل بمسابقة الدوري الممتاز بجنوب أفريقيا فقد أدى هذا الأمر إلى إثارة القلق حول مستقبل استاد نيلسون مانديلا باي على المدى البعيد.
وقال إيرول هينيس ، مدير كأس العالم بالمدينة إنه يعتقد أن هذا الاستاد يمكن استغلاله في المؤتمرات والحفلات الكبيرة والمباريات الاستعراضية.

اقرأ أيضا