الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يلاقي سيون في مونتانا الليلة

بعض لاعبي منتخبنا خلال أحد التدريبات السابقة

بعض لاعبي منتخبنا خلال أحد التدريبات السابقة

يخوض الليلة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، الموجود حالياً في مدينة كرانس مونتانا بسويسرا، أولى مبارياته التجريبية عندما يلتقي فريق ''أف سي سيون'' السويسري ضمن برنامج المرحلة الأولى من المعسكر التحضيري لخوض التصفيات النهائية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم·
ويسعى المدير الفني لمنتخبنا إلى الاستفادة من هذه التجربة، خاصة أن المنتخب قد أكمل أسبوعاً من التدريبات الخاصة باللياقة البدنية التي من شأنها رفع معدل اللياقة للاعبين، وتعتبر هذه التجربة هي الأولى لمنتخبنا في معسكره الحالي، حيث يخوض التجربة الثانية مع نظيره الجزائري·
هذا ومن المنتظر أن تغادر بعثة منتخبنا الوطني سويسرا إلى فرنسا حيث المرحلة الثانية من المعسكر التي تبدأ 14 أغسطس وتستمر حتي 24 منه·
من جهة أخرى عبر خالد بن فارس رئيس اللجنة الفنية والتطوير في اتحاد الكرة عن ارتياحه للبرنامج الخاص بإعداد المنتخب الأول لخوض منافسات التصفيات النهائية المؤهله إلى نهائيات كأس العالم والتي سوف تنطلق اعتباراً من السادس من الشهر المقبل حين يستضيف الأبيض نظيره المنتخب الكوري الشمالي·
وقال ابن فارس للموقع الرسمي للاتحاد إن البرنامج الحالي يعتبر مناسباً جداً عكس البرنامج السابق الذي اعتبره حسب وجهة نظره الشخصية بأنه كان قصيراً جداً ولا يتناسب مع خوض استحقاق كبير، وهو التأهل إلى نهائيات كأس العالم·
وأضاف: بالاتفاق مع الجهاز الفني تم تغيير البرنامج، بحيث إن يبدأ في الثالث من أغسطس ويكون على مرحلتين الأولى في سويسرا والثانية بفرنسا وخوض مباراة دولية ودية مع منتخب الجزائر 20 أغسطس ومن ثم العودة إلى الإمارات وخوض مباراة ودية أخرى مع منتخب البحرين 20 أغسطس ومن ثم الاستعداد للقاء كوريا الشمالية·
وتحدث رئيس اللجنة الفنية عن التزام اللاعبين خلال معسكر سويسرا، حيث إن الجميع منضبط من أول يوم في المعسكر ومنذ لحظة الوصول إلى مطار أبوظبي، وكذلك في مطار جنيف، حيث كان الجميع موجودين في الوقت والمكان المحددين سواء الجهاز الفني أو اللاعبين·
وأوضح ابن فارس أن المجموعة الحالية الموجودة في المنتخب تدرك أهمية هذا المعسكر وهذا ما نلاحظه في التزام اللاعبين في البرنامج الموضوع من قبل المدير الفني للمنتخب برونو ميتسو الذي هو الآخر أبدى ارتياحه التام من هذا الالتزام والانضباط سواء من تجاوب اللاعبين في الحصص التدريبية وغيره، وأشار رئيس اللجنة الفنية إلى أن كل الأمور مهيئه تماماً لنجاح هذا المعسكر سواء من محل الإقامه ونظام التغذية وملاعب التدريب·
تطرق خالد بن فارس إلى موعد انطلاق خليجي 19 والذي سوف يتضارب مع خوض منتخبنا مباراته مع منتخب ماليزيا في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا، حيث ذكر أن مباراة ماليزيا تعتبر استحقاق آسيوي ونحن في اتحاد الكرة ملتزمين بهذا الشيء، وفي آخر جلسه لنا في اتحاد الكرة مع محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كان ابن همام كان واضحاً جداً بخصوص هذه المسأله، بحيث إن الاتحاد الآسيوي لا توجد لديه أي مشكله في حالة تأجيل مباراة ماليزيا، لكن الشرط الوحيد هو أن تلعب المباراة قبل مباراة أوزبكستان التي سوف تقام على أرضنا 28 يناير المقبل ومباراة ماليزيا سوف تكون في ماليزيا لذلك يجب علينا السفر، وهنا سيحدث لنا نوع من الإرباك لذلك يجب أن يكون هناك تنسيق من الأشقاء في الاتحاد العُماني لكرة القدم لحل هذه المشكلة ذلك لأن هناك أكثر منتخب خليجي سوف يتضرر من هذه المسأله، ونحن في اتحاد الكرة تهمنا تماماً المشاركة في بطولة خليجي ،19 ذلك لكثير من الاعتبارات كونها تمثل العرس الخليجي لأبناء المنطقة، وكذلك نسعى لمساندة أشقائنا في سلطنة عُمان على إنجاح هذه البطولة·
وعن عودته إلى رئاسة اللجنة الفنية في اتحاد الكرة بدورته الجديدة والتي سوف تستمر لأربع سنوات ومدى التغير الذي حصل في اللجنة قال: عمل اللجنة الفنية والمنتخبات لا يتوقف على أشخاص معينين، حيث يجب أن يكون البرنامج مستمراً بغض النظر عن الأسماء، وأرى أن البرنامج الحالي الموضوع للمنتخبات بمراحلها كافة يعتبر جيداً، حيث إن جميع المنتخبات تعمل وتشارك في البطولات والاستمرارية موجودة، وأنا ليس ضد التغيير إذا كان إلى الأفضل·
وعلق رئيس اللجنة الفنية عن حصول منتخبنا للناشئين على المركز الثاني في بطولة التعاون التي اختتمت مؤخراً في مدينة أبها السعودية، حيث ذكر أنه شيء جميل أن يحرز الفريق بطولة، ولكن ليست هي الهدف النهائي ذلك لأن الهدف النهائي هو الاستمرار في إعداد هذه المنتخبات التي في النهاية سوف تصب في مصلحة المنتخب الوطني الأول، وإذا كنا في البطولة الماضية استطعنا الحصول على المركز الأول وفي هذه السنة نافسنا على اللقب حتى آخر مباراة هذا بحد ذاته شيء جيد ولا يعتبر إخفاقاً·
وكشف ابن فارس عن خطة عمل اللجنة الفنية في الاتحاد للمرحلة المقبلة، ذاكراً أن العمل سوف يتركز على تهيئة جميع المنتخبات التي تنتظرها استحقاقات قوية مثل المنتخب الأول الذي سيشارك في التصفيات النهائية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم والتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا وخليجي ،19 وكذلك منتخب الشباب الذي سوف يشارك في نهائيات كأس آسيا وأيضاً منتخب الناشئين الذي سوف يشارك في نهائيات كأس آسيا، ولو تأتي للروزنامة فسوف ترى أن المنتخب سوف يلعب في كل شهر مباراة أو مباراتين·
وأشاد بالمدربين المواطنين الذين يعملون في منتخبات المراحل السنية، معتبراً أن اتحاد الكرة واللجنة الفنية يحرصان دائماً على وضع المدربين المواطنين في المنتخبات السنية نظراً لقربهم من اللاعبين سواء من الناحية الاجتماعية أو النفسية، وقد أثبت المدرب المواطن أنه على قدر المسؤولية، والنتائج هي التي تتحدث عن ذلك·
وعن مدى تعاون اللجنة الفنية مع رابطة دوري المحترفين بشأن مشاركات المنتخب الأول في المرحلة المقبلة، أشاد رئيس اللجنة الفنية بالرابطة، حيث إن البداية كانت مشجعة جداً في أول اجتماع عقد بيننا، حيث ناقشنا متطلبات المنتخب الوطني ومتطلبات دوري المحترفين وقد توصلنا إلى اتفاق بإجماع كامل على برنامج عمل المنتخب الوطني، ذلك لأن المصلحة واحدة، وهي ظهور المنتخب في صورة مشرفة في الاستحقاقات القادمة، ونحن في اتحاد الكرة ندرك تماماً أن دوري المحترفين على قدر كبير من الأهمية، ذلك لأن من خلاله يتم فرز اللاعبين، وبالتالي عندما يكون الدوري قوياً فسوف يكون منتخبك قوياً، وهنا فقط تبقى مسألة الموازنة·
وأشار رئيس اللجنة الفنية إلى أنه متفائل جداً في المرحلة المقبلة الخاصة بالمنتخب الوطني ذاكراً أن اللجنة الفنية سوف تسعى إلى تقديم الشيء الذي من خلاله سوف يساهم ويساعد منتخبنا في تحقيق الطموح، وهو التأهل إلى نهائيات كأس العالم، وهو الحلم الذي يراود كل الجماهير الإماراتية، وأن المجموعة التي يقع فيها منتخبنا الوطني تضم منتخبات قوية، ولكن لا يوجد هناك شيء مستحيل في عالم كرة القدم

اقرأ أيضا

بعثة النصر تغادر إلى ألمانيا