الاتحاد

الرياضي

الوصل يقسو على «هلثي سبورت» في «صالات ند الشبا»

رضا سليم (دبي)

شهدت منافسات اليوم الثاني من مسابقة كرة الصالات بدورة ند الشبا الرياضية التي ينظمها مجلس دبي الرياضي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، 24 هدفاً في 3 مباريات ليرفع عدد الأهداف إلى 46 هدفاً في أول 6 مباريات من الدور التمهيدي للبطولة، بعدما شهدت الجولة الأولى 22 هدفاً.
وأسفرت مباريات أمس الأول عن فوز الوصل على فريق هلثي سبورت 6-2 في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة، فيما نجح فريق مركز كواترو في تجديد أمله في التأهل للدور الثاني بعدما فاز على فريق البحري سبورت 2 بنتيجة 3-2 في الثواني الأخيرة، في الجولة الثانية من المجموعة الثانية، وينتظر لقاء البحري سبورت 2 والجوارح الذي يحدد مصيره في التأهل من عدمه، وفي المباراة الأخيرة في السهرة الكروية نجح فريق العاصفة من العودة لأجواء البطولة وتعويض خسارته في الجولة الأولى أمام فريق الطاهر، وحقق الفوز على فريق ليدر سبورت بنتيجة 6-5 ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثانية.
في الوقت نفسه يسدل الستار مساء اليوم عن مباريات الدور الأول، حيث تحدد الجولة الأخيرة مصير الفرق المتأهلة للدور ربع النهائي وترتيب المجموعات، ويلتقي الطاهر مع ليدر سبورت بالمجموعة الثانية، وزاجل مع الإمبراطور بالمجموعة الثالثة، وهلثي سبورت مع أكاديمية سبورت فور أول.
أما عن تفاصيل مباريات أمس الأول، فقد استهل الوصل مشواره في البطولة بفوز كبير على هلثي سبورت 6-2 في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة، وتمكن طارق عبد الله، من افتتاح التسجيل للوصل بعد دقيقتين من التسجيل، واستغل الإسباني باريش ماركوب خطأ دفاعيا وسجل هدف التعادل، في مرمى الوصل، وينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1.
ودخل الوصل الشوط الثاني باندفاعه هجومية، واستطاع أن يستعيد تقدمه مرة أخرى بنيران صديقه، عن طريق فهد أحمد، الذي سجل بالخطأ في مرماه، وعزز أحمد خليل تقدم الوصل بإضافة الهدف الثالث، واستعاد باريش ماركوب الأمل من جديد لفريق هلثي سبورت عندما تمكن من تقليص الفارق بإضافة الهدف الشخصي الثاني له ولفريقه في الدقيقة 16، غير أن الوصل عاقب منافسه بتسجيل ثلاثة أهداف متتالية عن طريق أري سانتوس «هدفين»، وسيف سعيد هدفاً لتنتهي النتيجة بفارق أربعة أهداف، 6-2.
وفي المباراة الثانية، حقق فريق كواترو فوزه الأول في المجموعة الأولى، والذي جاء على حساب فريق البحري سبورت 2، بنتيجة 3-2، سجل لكواترو أوزكان جيهان في الدقيقة 7 من الشوط الأول، وزياد المرابطي في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني والأخيرة من الشوط نفسه أيضاً، وسجل للبحري عادل زواتي في الدقيقة 19 من الشوط الأول و5 الشوط الثاني عن طريق سفيان آل عادل، وقبل أن تتجه المواجهة للتعادل وقبل إطلاق حكم اللقاء صافرته بـ 27 ثانية، يسدد زياد المرابطي لاعب كواترو كرة قوية تسكن شباك البحري، لينتهي اللقاء بفوز كواترو 3-2.
من جانبه، قال علي عمر نائب مدير دورة ند الشبا: النسخة الخامسة للدورة حققت نجاحاً يفوق التوقعات، خاصة في ظل زيادة مساحة الألعاب بدخول رياضات جديدة، وتحدي ناس الليلي كانت فكرة أكثر من رائعة، ونجحت في منافسات الفردي وهناك تحدي الفرق أيضاً والإقبال كان كبيراً، وتأكيد على أنها إضافة كبيرة للدورة، بجانب لعبتين لأصحاب الهمم، بالإضافة إلى الألعاب الرئيسية وهي كرة القدم والكرة الطائرة، ويكفي أن لعبة مثل الطائرة ظهرت بشكل مغاير وكانت مفاجأة للجميع من خلال المستوى الفني الذي ظهرت به المباريات، خاصة في ظل وجود عدد من اللاعبين المحترفين الأجانب والمحليين.
وأضاف:«كانت هناك تصريحات من المسؤولين باتحاد الطائرة بأن مباريات ناس أقوى من الدوري المحلي والبطولات الخليجية والعربية، وهو ما يمهد لأرضية جيدة للاعبين المواطنين، خاصة من خلال الاستفادة من الأجانب».
وتابع: الطائرة وكرة القدم من الألعاب الرئيسة من الدورة من بدايتها، وظهور للمرة الأولى للعبة المبارزة، بالإضافة إلى سباق الجري وأمامنا سباق الدراجات على مدار يومين، وتم تقسيمها إلى فئات على يومين بعد زيادة عدد المشاركين، وتفاوت المستويات بين الهواة والمحترفين.
وحول تقدم عدد من الاتحادات للانضمام للدورة، قال: بالفعل هناك طلبات من عدد من الاتحادات، بالانضمام للدورة، ومن تابع ناس من بدايتها يجد أن الدورة ولدت كبيرة، وهو سر إقبال الاتحادات بطلبات المشاركة، ويتم عرضها على اللجنة المنظمة على أن تراعى فيه المكان والزمان وعدد اللاعبين، وكون اللعبة فردية أو جماعية وأمور كثيرة تتعلق بالنواحي التنظيمية والفنية، وكل عام تشهد الدورة جديداً على مستوى إضافة ألعاب جديدة، مثلما أضفنا هذا العام تحدي ناس الليلي والمبارزة.
وأشار إلى أن الفئة العمرية في ند الشبا من كبار السن ومن الصعب أن الأندية تبحث عن مواهب في هذه الفئة، ولكن الشيء الإيجابي أن الدورة تعد إعداد جيد للاعب المواطن المسجل في الأندية وهي أشبه بمعسكر إعداد قوي وبه جميع المقومات، وتخدم النادي والمنتخبات الوطنية.
وأوضح أن فئة الناشئين موجودة في كل الألعاب ومسموح بمشاركة الصغار في تحدي ناس الليلي والدراجات والبادل تنس على مستوى فئة المواطنين، والمبارزة والجري وبالتالي هناك مساحة لمشاركة الناشئين، والإقبال على الألعاب الفردية أكثر وربما لم يتم تخصصها، مشيراً إلى أن الدورة تخصص كل نسخة عددا من الألعاب لأصحاب الهمم منها كرة السلة والقوس والسهم.
وحول افتتاح الصالة الجديدة، قال: صالة ند الشبا الجديدة عالمية، وستكون حدثا كبيرا، وعدد من الاتحادات الأولمبية قد حجزت مكاناً لها في الصالة، ونتمنى أن تدشن الصالة الجديدة في النسخة المقبلة، بل إن وجود صالة رئيسة، وبجانبها صالة أخرى سيفتح المجال من أجل إضافة ألعاب أخرى.

اقرأ أيضا

من مونديال الكرة إلى مونديال ألعاب القوى.. قطر وقضية فساد جديدة