الاتحاد

الاقتصادي

«إس بي مايننج» تعتزم التوسع في الشرق الأوسط

دبي (الاتحاد) - تخطط شركة “إس بي مايننج”، وهي إحدى الشركات العالمية في مجال البحث عن الموارد الطبيعية وتنميتها في القارة الأفريقية، لمد أنشطتها إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعد حصولها على أحد أكبر امتيازات التعدين في أفريقيا، حيث تسعى إلى إنشاء مكتب إقليمي لها أو إقامة شراكة مع شريك إستراتيجي في المنطقة.
وكانت حكومة جمهورية تشاد منحت الشركة امتيازاً رئيسياً للتنقيب عن المعادن في منطقة تبلغ مساحتها 130 ألف كيلو متر مربع داخل تشاد، إضافة إلى عقد لإجراء عمليات مسح للجزء المتبقي من البلد الغني بالمعادن، والذي تبلغ مساحته 1.2 مليون كيلو متر مربع، بحيث تستطيع الشركة أن تمنح نفسها امتيازاً إضافياً على مساحة 70 ألف كيلو متر مربع للتنقيب والتعدين.
وقال فارشاد زاندي، الرئيس التنفيذي لشركة “إس بي مايننج”: “إن الامتيازات الجديدة التي حصلنا عليها في تشاد إضافة إلى الامتيازات القائمة بالفعل في شمال السودان وجمهورية غينيا - بيساو تجعل “إس بي مايننج” إحدى أكبر الشركات العالمية في مجال التنقيب عن المعادن واستغلالها”. ولفت إلى أن “هذه الامتيازات تنطوي على ثروة معدنية هائلة، منها الذهب والزنك والنحاس والماس، حيث جرى استخراج كميات كبيرة منها بواسطة متخصصين مهرة في مجال التعدين على نطاق صغير ولفترة زمنية طويلة”.
وزاد “قد اكتشفنا مؤخراً في منطقة القضارف، وهي إحدى المناطق التي لدينا فيها امتيازات، أحد أكبر مخزونات الذهب في أفريقيا. بيد أن الصراعات الطويلة في تشاد وشمال السودان قد حالت دون إجراء عمليات الاستكشاف العلمية حتى وقت قريب”.

اقرأ أيضا