الاتحاد

عربي ودولي

«فيت» يقتل 10 ويشرد الآلاف في باكستان

أطفال باكستانيون يلعبون في برك من الماء في الطرق العامة بمدينة حيدر آباد أمس بعد أمطار غزيرة تسبب فيها الإعصار فيت

أطفال باكستانيون يلعبون في برك من الماء في الطرق العامة بمدينة حيدر آباد أمس بعد أمطار غزيرة تسبب فيها الإعصار فيت

أعلن وزير باكستاني أن الرياح العاتية والأمطار الغزيرة التي تسبب بها الإعصار فيت أوقعت 10 قتلى على السواحل الجنوبية لباكستان، لكن قوة العاصفة التي أوقعت 16 قتيلاً في سلطنة عمان تراجعت إلى حد كبير. وقال صغير أحمد وزير الإعلام في إقليم السند “قتل 7 أشخاص في كراتشي و3 آخرون في حيدر آباد” الأحد والاثنين.
وقتل الضحايا في كراتشي صعقاً بالكهرباء في مناطق مختلفة نتيجة انقطاع أسلاك الكهرباء وسقوطها في الشوارع التي غمرتها المياه، وفق المصدر نفسه. وأضاف “الأسوأ أصبح وراءنا، جنبنا الله كارثة كبرى”.
وقال محمد رياض رئيس دائرة الأرصاد الجوية في الحكومة إن الإعصار فيت تحول مع وصوله إلى السواحل الباكستانية عاصفة خفيفة. وفي نهاية الاسبوع أدى الإعصار الذي تشكل في الأسبوع الفائت في بحر عمان إلى مقتل 16 شخصاً في السلطنة. وكان فيت الذي صنف في بادئ الأمر في الفئة الثالثة على مقياس من 5 درجات، تراجعت حدته حين وصل إلى سلطنة عمان وصنف في الفئة الأولى.
وذكر مسؤولو السواحل في باكستان أمس أن الإعصار شرد الآلاف بعدما تسبب في حدوث أمطار غزيرة وفيضانات على سواحل باكستان. وقال قمر الزمان شودري رئيس هيئة الأرصاد الجوية في باكستان، إن المناطق المنخفضة من ساحل “تاتا” كانت الأكثر تضرراً من العاصفة التي أدت إلى وصول أمواج البحر إلى ارتفاع 5 أمتار. كما نقل العشرات إلى المستشفيات بإصابات في حوادث متعلقة بالأمطار، حسبما قال محمد يونس المتحدث باسم هيئة “إيدهي” الخاصة للإغاثة.
وألغيت العديد من الرحلات أو تأجلت في مطار كراتشي الدولي. وتقطعت السبل بنحو 20 ألف شخص في مدينة جاوادار الساحلية في إقليم بالوشيستان.
وقال بساند خان بوليدي أحد المسؤولين بالمنطقة إن “عناصرنا تقوم بأنشطة إنقاذ وإغاثة على مدار الساعة لكن هناك الكثير من الأشخاص المتضررين.”
وفي عملن قال مسؤول حكومي أمس إن حجم الأضرار الناجمة عن الإعصار “فيت” يمكن أن يتجاوز 300 مليون ريال عماني (780 مليون دولار). وقال متحدث باسم إدارة الدفاع المدني إن تكاليف إعادة الإعمار قد تتجاوز 300 مليون ريال عماني وفقاً للتقديرات المتحفظة، مضيفاً أن معظم الأضرار لحقت بالبنية الأساسية والعقارات الخاصة.
وقال التلفزيون الحكومي إن الإعصار فيت ألحق أضراراً بالجسور والطرق ووحدات تحلية المياه والكهرباء وأنابيب المياه في أنحاء البلاد، وكان معظم الدمار بامتداد الساحل الشرقي.
وأصدرت شركة مصائد عمان بياناً جاء فيه أن السيول دمرت أجزاء من مصانعها في شرق البلاد. وقال البيان إن الخسائر تقدر بنحو 150 ألف ريال عماني وأن حجم الأضرار الفعلية لن يعرف قبل تفقد المناطق المنكوبة.
ورفع التلفزيون الحكومي العماني أمس عدد القتلى من ضحايا الإعصار من 14 إلى 21 شخصاً. وغرق معظم الضحايا بسبب التيارات القوية للسيول. ووجد كثير من العمانيين أن منازلهم ومناطق التسوق التي يترددون عليها قد غمرتها المياه يوم السبت نتيجة للسيول التي نجمت عن هطول أمطار غزيرة بسبب الإعصار كما جرفت السيول مئات السيارات.

اقرأ أيضا

ترامب يهدد بإطلاق سراح أسرى "داعش" على الحدود الأوروبية