الاتحاد

عربي ودولي

الإمارات تدعو الأمم المتحدة إلى التعريف بعدالة القضية الفلسطينية

حمد الزعابي يلقي كلمة الإمارات في الأمم المتحدة

حمد الزعابي يلقي كلمة الإمارات في الأمم المتحدة

دعت دولة الإمارات العربية المتحدة الأمم المتحدة إلى مواصلة جهودها في تسليط الضوء الإعلامي على مستجدات أبرز القضايا الدولية وفي مقدمتها المتصلة بتطورات القضيةالفلسطينية،عملاً بقرارات الجمعية العامة ذات الصلة للتعريف بعدالة جوانبها المتعدد ولا سيما ما يتصل منها بالكشف عن الحقائق المتصلة بمعاناة شعبها المتزايدة والناجمة عن استمرار سياسات العدوان والاحتلال الإسرائيلي لأراضيهم والتي تسفر يوميا عن مقتل وإصابة العشرات من الأبرياء وتدمير ومصادرة ممتلكاتهم وتجويعهم ، وذلك في أفظع انتهاك صارخ لمبادئ حقوق الإنسان وقرارات وقوانين الشرعية الدولية ذات الصلة.
وقال حمد عبيد إبراهيم الزعابي عضو وفد الدولة لدى الأمم المتحدة في بيان أدلى به أمام الاجتماع الخاص للجنة المعنية بالمسائل السياسية وتصفية الاستعمار في الجمعية العامة لبحث المسائل المتصلة بالإعلام : « إن العالم شهد خلال السنوات القليلة الماضية تطورات ومتغيرات سلبية سريعة ومتلاحقة في مجالات عدة ، تجسد أبرزها بظهور الأزمة المالية والاقتصادية وتنامي أزمة الغذاء وانتشار وباء « إتش1 إن1 « ، فضلا عن التحديات الأخرى الناجمة عن تغير المناخ وانعكاساتها على مسائل الأمن والسلم والاستقرار العالمي .
وأشار إلى أن كل هذه التطورات عكست باتجاه تعزيز مسؤوليات وأعباء المنظمة الدولية ووكالاتها ، لا سيما في مجالات رصد وبث المعلومات الدقيقة والشاملة حول هذه القضايا والتنظيم المستمر لحملات التوعية بها والرامية إلى تعريف كافة شعوب المجتمع الدولي بلا استثناء بتداعياتها، وطرق التعامل الفردي والجماعي معها بما يساهم في تحقيق الفهم الأفضل لها وسبل مواجهتها على جميع الأصعدة الوطنية والإقليمية والدولية.
وأعرب الزعابي عن ارتياح دولة الإمارات للإجراءات والإصلاحات العديدة التي تبنتها إدارة شؤون الإعلام في الأمم المتحدة خلال السنوات الماضية، بما في ذلك خطة عملها الحالية المركزة على الشواغل والموضوعات ذات الأولوية في عمل المنظمة الدولية والهادفة إلى تعزيز الزخم الرامي إلى تحسين الجهود الدولية الأفضل للتعامل مع القضايا الدولية الناشئة . وأكد ضرورة تطوير الدور الإعلامي الهام التي تقوم به المنظمة الدولية بهذا الخصوص ولا سيما في المجالات التالية : أولا: ضمان التدفق الحر والمتوازن للمعلومات وعدم استغلال الإعلام كأداة للسيطرة أو لفرض هيمنة ثقافات وأيديولوجيات شعوب بعينها على شعوب أخرى .
وجدد بهذا الصدد دعوة الإمارات إلى إيجاد ميثاق شرف دولي للإعلام يحدد المعايير القانونية والأخلاقية الملائمة لتعزيز مسؤوليات الحكومات والمؤسسات الإعلامية في مجال ضمان ممارسات توخي الدقة والموضوعية والشفافية والمصداقية في نقل المعلومات، فضلا عن المبادئ السامية الأخرى التي تكفل الاحترام الكامل للمعتقدات الدينية والتنوع الثقافي والحضاري للشعوب بعيدا عن أشكال التعصب والتمييز العنصري والعرقي وفقا لمبادئ الميثاق ، وأيضا في ضمان حماية أمن وسلامة العاملين في القطاع الإعلامي وحرية تنقلاتهم وخصوصا في مناطق بؤر التوتر الأمني والنزاعات.
ثانيا : المساهمة في سد الفجوة الرقمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بين البلدان المتقدمة والبلدان النامية حتى يتسنى للجميع الاستفادة من خدماتها المتاحة . ودعا الزعابي في هذا السياق الأمم المتحدة إلى مضاعفة جهودها في مجالات دعم الهياكل الأساسية لبرامجها ومراكزها الإعلامية العاملة في مناطق الدول النامية والبلدان التي تمر اقتصاداتها بمرحلة انتقالية ، وأيضا في مجال تقديم المساعدات التقنية والتكنولوجية لمؤسساتها الإعلامية بالتعاون مع الدول المتقدمة والمانحة،بما في ذلك تنفيذ برامج التدريب للعاملين فيها لتمكينها من مواكبة التطورات العالمية في هذا المجال.
ثالثا : توفير الموارد المالية والفنية اللازمة وضمان توزيعها العادل على أقسام الإعلام والترجمة ولا سيما العربية منها لضمان مبدأ المعاملة المنصفة والمتساوية لجميع اللغات الست الرسمية المعمول بها في الأمم المتحدة في أنشطة إدارة شؤون الإعلام ومراكزها الإقليمية عملا بقرارات الجمعية ذات الصلة ،وذلك من أجل ضمان توفير خدمات الترجمة لجميع المواد وقواعد البيانات المنشورة على الموقع الشبكي للأمم المتحدة بما فيها المتصلة بخدمات نشر قرارات ووثائق الأمم المتحدة ونصوص محاضر اجتماعاتها الحرفية .. والبيانات والإحاطات والمؤتمرات الصحفية ونصوص الاتفاقيات والمعاهدات الدولية وفي أوقاتها المحددة .، داعيا إلى تعزيز اللغة العربية في خدمات البث الإذاعي والتلفزيوني وشبكات الإنترنت التابعة لمؤسسات ووكالات الأمم المتحدة المتخصصة.

اقرأ أيضا

السلطات السودانية تُحقق مع البشير بتهمتي فساد