الاتحاد

الاقتصادي

«ياهو» تستغني عن 2000 موظف لمواجهة تراجع الإيرادات

نيويورك (د ب أ) - تعتزم شركة خدمات الإنترنت الأميركية المتعثرة “ياهو” الإعلان عن تسريح حوالي 2000 موظف لمواجهة التراجع في الإيرادات ومحاولة تعزيز قدراتها التنافسية.
ونقلت مدونة “أول ثينجس ديجيتال” (كل شيء رقمي) الإخبارية، التابعة لشركة “داو جونز أند كو”، عن مصادر مطلعة على الموقف القول إن هذه الخطوة مجرد قمة جبل الجليد وأن استغناءات أخرى عن العمالة قادمة في الشركة الأميركية. وبلغ عدد العاملين في “ياهو” بنهاية العام الماضي حوالي 14 ألف عامل وذلك بعد سلسلة تخفيضات للعمالة خلال الأعوام الأخيرة. كانت إيرادات “ياهو”، وأغلبها يأتي من إعلانات الإنترنت، قد تراجعت بشكل مطرد خلال السنوات القليلة الماضية بعد أن فقدت الشركة جزءاً من حصتها في سوق الإنترنت لصالح منافسين جدد مثل “جوجل” و”فيسبوك”.
وأطاحت الشركة برئيستها التنفيذية كارول بارتز في الخريف الماضي بعد عامين في المنصب. ووقع الاختيار على سكوت تومبسون المدير السابق لموقع التجارة الإلكترونية الشهير “إي باي” لتولي رئاسة “ياهو”. ومن أوائل الخطوات التي اتخذها تومبسون مقاضاة “فيسبوك” بدعوى انتهاك براءات اختراع مملوكة لـ”ياهو”، وهي الخطوة التي ردت عليها “فيسبوك” أمس الأول بدعوى مماثلة تتهم فيها “ياهو” بانتهاك 10 براءات اختراع مملوكة لها.

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا