الثلاثاء 16 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

تشريعات جديدة لاستخدام نظام «التبريد المركزي» في دبي

17 ابريل 2014 01:37
يعتزم المجلس الأعلى للطاقة في دبي، إصدار تشريعات جديدة، نهاية العام الجاري، تضع استخدام نظام التبريد المركزي، «تبريد المناطق» كمعيار إلزامي، لإنشاء المباني والتجمعات العمرانية الجديدة، إضافة إلى إعادة تأهيل بعض المباني القديمة، التي تسمح بنيتها التحتية باستخدام هذا النوع من الأنظمة. وأشار المهندس وليد سلمان عضو المجلس، ونائب الرئيس لقطاع تطوير الأعمال في هيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن إحصاءات استهلاك الطاقة على مستوى الدولة، وفي منطقة الخليج بشكل عام، خلصت إلى أن 60 في المئة من إجمالي الاستهلاك تستحوذ عليه عمليات التبريد، عازياً هذه النسبة المرتفعة إلى عدم كفاءة أنظمة تبريد الهواء الاعتيادية في استهلاك الطاقة بالشكل الصحيح، الذي يحقق خفض لحجم الطلب. وأوضح سليمان، أن أنظمة التبريد المركزي «تبريد المناطق»، توفر مبدئياً 30 في المئة من حجم الاستهلاك للكهرباء، الذي يحتاج إليه نظام التبريد الاعتيادي. وقال: «آلية تبريد المناطق أثبتت جدارتها بعد أن جرى تطبيقها بشكل إلزامي في مناطق مختلفة من الإمارة منها الخليج التجاري، حي دبي المالي العالمي، مدينة دبي الطبية، جميرا بيتش رزيدنس، غرب مردف، وبوابة الخيل». وبناءً على كل هذه النتائج والتجارب، يعكف المجلس الأعلى للطاقة في دبي حاليا على صياغة تشريعات جديدة، فيما سيتم تطبيق النظام نفسه، في بعض المباني القديمة، التي سيعاد تأهيلها لخفض استهلاكها من الطاقة، التي تسمح بنيتها التحتية باستخدام هذا النظام. وتشمل مزايا استخدام نظام تبريد المناطق خفض تكلفة الاستثمار الأولي للمشروع الإنشائية والعقارية، وتوزيع التكلفة على مدة أطول، وترشيد تكاليف الصيانة السنوية. وبين سلمان أنه «يمكن تخزين 30 في المئة من قدرة التبريد المنتجة عبر الاحتفاظ بالمياه المُبرّدة في مستودعات خاصة، ما يساعد على تلبية الطلب في أشهر الصيف». وقال سليمان: «لا تحتاج المعدات المستخدمة في هذه الأنظمة إلى الاستبدال إلا على فترات طويلة تصل إلى 30 عاماً، مقارنة بـ 15 عاماً لأنظمة التكييف التقليدية، ويرفع استخدامها معدلات الاعتمادية للمباني، عبر استخدام معدات صناعية Chillers متطورة، في وقت تتواجد فيه المعدات الإضافية للعمل بحالات الطوارئ». (دبي - الاتحاد)
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©