الاتحاد

الرياضي

9 لاعبين من مانشستر سيتي يشاركون في نهائيات كأس العالم 2010!

مانشستر سيتي يضم كوكبة من النجوم الذين يمثلون بلدانهم في مونديال 2010

مانشستر سيتي يضم كوكبة من النجوم الذين يمثلون بلدانهم في مونديال 2010

بعد أن أوشكت تصفيات التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010 على نهايتها، واتضحت معالم غالبية المنتخبات المتأهلة لتمثيل قارات العالم المختلفة في مونديال جنوب أفريقيا والذي تنطلق مبارياته الصيف القادم، بدأت أندية العالم في حصر وإحصاء نجومها الذين سيكتب لهم الظهور في المونديال لتمثيل منتخبات العالم المختلفة.
وفي هذه المعادلة برز اسم مانشستر سيتي كأحد أهم روافد دعم المنتخبات المشاركة في المونديال القادم، وفي كرة القدم حينما يكون نادياً ممثلاً بعدد كبير من اللاعبين في أهم بطولة كروية في العالم فإن ذلك يعد أحد مقاييس قوة ومكانة هذا الفريق.
مانشستر سيتي سيشارك في كأس العالم القادمة بفريق كامل وذلك وفقاً للأسماء التي شاركت مع منتخباتها في المراحل الأخيرة للتصفيات، وعلى الرغم من ان الوقت لازال مبكراً للاختيار النهائي لقوائم المنتخبات المشاركة في مونديال جنوب أفريقيا 2010، إلا أن مانشستر سيتي مرشح للمشاركة بما لا يقل عن 9 لاعبين وربما يرتفع العدد بناء على ما تسفر عنه نتائج الملحق الأوروبي للتأهل إلى نهائيات المونديال.
من بين الأسماء البارزة المرشحة لتمثل مانشستر سيتي في المونديال القادم والتي تأهلت فعلياً إلى النهائيات وشاركت بدور مؤثر في التصفيات مع المنتخب الإنجليزي 5 لاعبين وهم واين بريدج وجاريث باري وشون رايت فيلبس وميكا ريتشاردز وجوليون ليسكوت، وهذا العدد من اللاعبين هو الأكبر من بين جميع الأندية الإنجليزية متساوياً مع مانشستر يونايتد والذي يمثله 5 لاعبين أيضاً في صفوف المنتخب الإنجليزي.
كما شارك 4 لاعبين من توتنهام مع المنتخب في الفترة الأخيرة، ولم يكن نصيب تشيلسي في دعم المنتخب أكثر من لاعبين وهما جون تيري وفرانك لامبارد، فيما كانت المفاجأة الكبيرة في أرسنال الذي قدم ثيو والكوت فقط لصفوف المنتخب، وهو الأمر الذي يعزز النظرة إلى أرسنال كأحد أكثر الأندية في أوروبا استعانة باللاعبين الأجانب، ويسجل التاريخ ان الجنرز ظهورا في أكثر من مباراة سواء في الدوري الإنجليزي أو دوري أبطال أوروبا بتشكيلة كاملة من اللاعبين الأجانب (الذين لا يحملون الجنسية الإنجليزية).
كما يمثل مانشستر سيتي في المونديال القادم النجم الإيفواري كوكو توريه والذي نجح منتخب بلاده في انتزاع أولى بطاقات التأهل إلى كأس العالم عن القارة السمراء، كما يبرز اسم روبينيو والذي تأهل مع منتخب السامبا إلى المونديال.
كما جاء تأهل الأرجنتين مؤخراً بعد انتزاعها المركز الرابع في تصفيات أميركا الجنوبية ليمنح نجم مانشستر سيتي كارلوس تيفيز في الظهور المونديالي هو الآخر، وبدروها تأهلت سلوفاكيا لنهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها بعد انفصالها عن جمهورية التشيك، ونجح السلوفاك في انتزاع صدارة مجموعتهم وسط مشاركة مؤثرة من نجم مانشستر سيتي فلاديمير فايس وهو أحد الأسماء المرشحة للتألق في كأس العالم القادمة.
ويضاف إلى الأسماء السابقة اسم الحارس العملاق شاي جيفين والذي يواصل تألقه في الذود عن مرمى مانشستر سيتي منذ انتقاله إلى صفوفه شتاء العام الماضي، ومن المتوقع أن يلعب جيفين مباراة ملحق التأهل إلى المونديال مع منتخب بلاده «ايرلندا» التي جاءت في المركز الثاني في مجموعتها لتفقد فرصة التأهل المباشر وتحافظ على آمالها من خلال مباراة الملحق، وخلال المباراة الأخيرة ضد مونتنيجرو في التصفيات شارك جيفين في مباراته الدولية بقميص المنتخب الأيرلندي.

اقرأ أيضا

"أبطال آسيا".. "العنابي" يقترب من دور الـ16 بـ"ريمونتادا" مثيرة