الاتحاد

الاقتصادي

أوروبا تبحث تقليل إجراءات تغيير لوحات أرقام السيارات

بروكسل (د ب أ) - قالت المفوضية الأوروبية أمس إن تغيير لوحات سير السيارات من دولة إلى أخرى عضو في الاتحاد الأوروبي أمر معقد للغاية فيما اقترحت إصلاحا للنظم الوطنية التي تحكم تلك العملية. وأوضحت المفوضية، في بيان، أن السيارة أو الشاحنة أو الحافلة غير المرخصة في إحدى دول الاتحاد الأوروبي، ويتم ترخيصها في دولة أخرى، أمر يستغرق حالياً حوالي خمسة أسابيع، وتبلغ تكلفته في المتوسط 400 يورو (525 دولاراً).
وفي بلجيكا، يتطلب ترخيص سيارة قادمة من دولة أخرى بالاتحاد الأوروبي التوجه إلى أربعة مكاتب مختلفة على الأقل: الجمارك وشركة التأمين ومركز اختبار الطرق وسلطات الرقابة وشهادة من الشركة المنتجة للسيارة. وتعهدت الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي بأنه سيتم بموجب النظام الجديد إلغاء “معظم العمل الورقي والضوابط المادية. وأن تحصل مكاتب تراخيص السيارات على معلومات فنية مباشرة من نظرائها في الدولة العضو الأخرى بالاتحاد الأوروبي”. وسيتم تقديم لوحات سير مؤقتة أيضاً في جميع أنحاء الاتحاد لمساعدة الأفراد الذين يريدون شراء سيارة في الخارج، حيث ربما تكون أرخص، ويقومون بترخيصها في بلدهم الأصلي بعد ذلك.
وأضافت المفوضية أنه علاوة على ذلك، فلن تضطر شركات تأجير السيارات بعد ذلك إلى ترخيص أسطول سيارتها عند انتقالها عبر الحدود ما يوفر لها ملايين اليورو، وقد يؤدي إلى تراجع أسعار تأجيرها. وقالت المفوضية، ومقرها بروكسل، بأن هناك عدداً كبيراً من السيارات يبلغ 3,5 مليون سيارة يحتاج إلى تغيير لوحاته كل عام إذ يتنقل هذا العدد من دولة إلى أخرى بالاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا

«أرامكو» تقرر حصر عملية الطرح داخل السعودية ودول الخليج