الاتحاد

الإمارات

«مرور أبوظبي» تطلق 27 حملة للضبط المروري خلال العام الحالي

دوريات شرطة المرور خلال حملة سابقة

دوريات شرطة المرور خلال حملة سابقة

أطلقت مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي استراتيجيتها للضبط المروري للعام 2010 والتي تشتمل على 27 حملة مرورية.
وتشارك في الحملات أقسام وفروع الضبط المروري بالمديرية ومراكز الشرطة الشاملة ويتم تنفيذها على أربع مراحل مختلفة بحيث يتم تنفيذ كل مرحلة خلال ثلاثة أشهر مع الاستمرار في تنفيذها على مدار العام.
وأوضح المقدم محمد ضاحي رئيس قسم الضبط المروري بإدارة مرور العاصمة بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي انه تم إعداد خطة متكاملة للضبط المروري بناء على دراسات وتحليل مؤشرات الحوادث المرورية خلال الأعوام الثلاثة السابقة على النقاط الساخنة التي تكررت فيها الحوادث وأنواع المخالفات التي يرتكبها السائقون مصنفة حسب خطورتها.
وأضاف “ترتكز استراتيجية الضبط المروري بالعاصمة أبوظبي على محورين أساسيين هما تشديد الضبط المروري بمشاركة 15 سيارة دورية مدنية بالإضافة إلى الدوريات الشرطية ورقباء السير في الحملات الميدانية على الطرق الداخلية والخارجية على مدار الساعة لضبط المخالفين ورصد وتحرير مخالفات بحقهم، فيما يرتكز المحور الثاني على تكثيف الحملات التوعوية لرفع مستوى السلامة المرورية”.
ودعا المقدم ضاحي كافة أفراد المجتمع من السائقين ومستخدمي الطريق إلى التعاون مع عناصر المرور والالتزام بأنظمة وتعليمات المرور من أجل حماية أرواحهم وأرواح الناس.
ولفت إلى أنه خلال الربع الأول من العام الجاري تركز استراتيجية الضبط المروري على مخالفات عدم التزام قائدي المركبات بعلامات وإرشادات المرور، مخالفات الانحراف المفاجئ السرعة الزائدة، مخالفات عدم التزام المركبة الخفيفة بخط السير الإلزامي، مخالفات عدم إعطاء الأولوية للمشاة في الأماكن المخصصة لعبورهم وكذلك لمخالفات عدم ترك مسافة كافية خلف المركبات وعند تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء.
وذكر انه سيتم خلال الربع الثاني من العام الحالي التركيز على مخالفات الانحراف المفاجئ بالمركبة وعدم التزام سائقي المركبات بعلامات وإرشادات المرور وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء وعبور المشاة للطريق من غير الأماكن المخصصة وعدم ترك مسافة كافية خلف المركبات.
وأضاف “كما تركز استراتيجية الضبط المروري خلال النصف الثاني من العام الحالي على مخالفات عدم صلاحية الإطارات والانحراف المفاجئ للمركبة وعدم التزام سائقي المركبات بعلامات وإرشادات المرور وعدم إعطاء الأولوية للمشاة في الأماكن المخصصة لعبورهم وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء ودخول الطريق دون التأكد من خلوه والسرعة الزائدة، وعدم ترك مسافة كافية خلف المركبات الأمامية”.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يحضر مأدبة غداء سعيد بن شاهين