الاتحاد

الاقتصادي

تراجع النشاط الصناعي في أميركا وأوروبا والصين يعزز مخاوف الركود العالمي

عمال في مصنع بالصين حيث انخفض نشاط المصانع خلال ديسمبر الماضي مع تراجع النشاط الصناعي عالمياً

عمال في مصنع بالصين حيث انخفض نشاط المصانع خلال ديسمبر الماضي مع تراجع النشاط الصناعي عالمياً

تراجع النشاط الصناعي في الولايات المتحدة ومنطقة اليورو وبريطانيا والصين ودول أوروبية وآسيوية أخرى خلال ديسمبر الماضي ما يعزز المخاوف من أن الأزمة المالية بدأت تتحول إلى ركود عالمي واسع النطاق، ويقلل الآمال بأن تنجو الاقتصادات الصاعدة من الأزمة·
وأظهر تقرير لمعهد إدارة المعروض الأميركي أمس الأول أن نشاط المصانع بالولايات المتحدة تراجع إلى أدنى مستوياته في 28 عاماً في ديسمبر الماضي فيما يشير إلى انكماش أشد حدة من المتوقع·
وتراجع المؤشر الوطني للمعهد بشأن نشاط المصانع الأميركية إلى أدنى مستوياته منذ 1980 وسط تزايد الأدلة على انهيار الطلب في الدول الغربية التي تعتمد عليها الدول النامية كأسواق تصدير·
وقال معهد إدارة المعروض إن مؤشره الوطني لنشاط المصانع انخفض إلى 32,4 نقطة من 36,2 في نوفمبر الماضي ليسجل أدنى مستوى له منذ عام ،1980 وتراجع مؤشر المعهد للوظائف إلى أدنى مستوى منذ عام 1982 في حين جاء مؤشر الأسعار عند ادنى مستوى منذ ·1949
وجاء التقرير بشأن النشاط الصناعي الأميركي مشابها لمؤشرات بشأن نشاط المصانع في أنحاء العالم وأظهر أن القطاع بانتظار الأسوأ مع وصول مؤشر الطلبيات الجديدة إلى أدنى مستوياته على الإطلاق·
وتشير أي قراءة لمؤشر معهد ادارة المعروض دون 50 نقطة إلى انكماش بالقطاع، وتوقع خبراء في مسح أجرته رويترز قراءة تبلغ 35,5 نقطة في المتوسط، وتراوحت توقعات الخبراء وعددهم 69 بين 32 و40 نقطة·
وفي أوروبا أظهرت بيانات بشأن القطاع الخاص أمس الأول أن نشاط المصانع في منطقة اليورو انخفض إلى مستوى قياسي خلال ديسمبر وأن التوقعات لا تزال قاتمة مع انخفاض الطلبيات الجديدة أيضا إلى مستويات قياسية·
وتراجع مؤشر مديري الشراء لقطاع الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو إلى 33,9 في ديسمبر مسجلا أدنى مستوى منذ بدء اجراء المسح قبل 11 عاما وأدنى بالفعل من توقعات لخبراء ببلوغه 34,5 نقطة، والمؤشر بالفعل أدنى كثيرا من مستوى 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش·
والتوقعات قاتمة نظرا لتراجع مؤشر الطلبيات الجديدة إلى أدنى مستوى منذ بدأ إجراء المسح عند 26,4 نقطة، وقال جيليس مويك من بنك اوف أمريكا ''هذا يلقي بظلال أشد قتامة على حالة اقتصاد منطقة اليورو·· نعتقد أن هذا ينسجم مع انكماش كبير في الناتج المحلي الاجمالي في الربع الأخير من 2008 والربع الأول من ,·2009 ربما يكون بواقع نقطة مئوية كاملة في الربعين''·
وانكمش أيضا نشاط القطاع الصناعي البريطاني للشهر الثامن على التوالي، حيث أظهر مسح لمديري المشتريات لقطاع الصناعات التحويلية حدوث انكماش شبه قياسي في القطاع خلال ديسمبر الماضي، وزاد من التوقعات القاتمة تقارير أشارت إلى انخفاض حاد آخر في اسعار المساكن بالمملكة المتحدة في ديسمبر علاوة على انخفاض قياسي في عدد الموافقات على الرهون العقارية في نوفمبر الماضي·
ومن إلغاءات للوظائف بالمصانع الصينية إلى أكبر انخفاض في اسعار المساكن بكوريا الجنوبية في خمس سنوات ظهرت مؤشرات على أن تباطؤ الصادرات بدأ ينتشر بالأسواق الصاعدة·
وأظهر مؤشر مديري المشتريات انكماشاً في النشاط الصناعي الروسي اشد من التباطؤ الذي شهدته خلال الأزمة المالية في عام ،1998 وأفادت تقارير تشيكية وبولندية أيضا بحدوث انخفاض حاد في مؤشري التصنيع بالبلدين·
وأظهر مؤشر مديري المشتريات أن نشاط المصانع الصينية انخفض خلال ديسمبر للشهر الخامس على التوالي، وقال ايريك فيشويك رئيس الابحاث الاقتصادية لدى سي·إل·إس·إيه التي تصدر المؤشر ''في ظل انكماش على مدى خمسة شهور متتالية ·· يكون قطاع التصنيع الذي يمثل 43 بالمئة من الاقتصاد الصيني قريباً من الركود الفني''·
ونظراً لقلق السياسيين الصينيين بشأن الاستقرار الاجتماعي فربما يكون المؤشر الفرعي للبطالة هو المؤشر الأكثر إثارة للقلق الذي أظهر ان المصانع تخلت عن وظائف بأسرع معدل مسجل·
وفي الهند قلصت المصانع الوظائف لخفض التكاليف للمرة الأولى منذ بدء اجراء المسح قبل ثلاث سنوات ونصف، وتستعد الدول الآسيوية الأصغر التي تعتمد على التصدير في آسيا لضربة مزدوجة من انهيار الطلب في الغرب إلى جانب انهيار الطلب من العملاء الاقليميين·
وقالت كوريا الجنوبية التي تتجه خمس صادراتها إلى الصين إن نمو الصادرات هذا العام سيبلغ نحو واحد بالمئة ليكون الأدنى منذ ·2001 كما خفضت حكومة سنغافورة توقعاتها الاقتصادية للعام 2009 إلى ما يترواح بين انكماش بنسبة اثنين في المئة ونمو بنسبة واحد في المئة في الناتج المحلي الاجمالي·
وتفاقم الركود في سنغافورة في الربع الأخير من العام الماضي مع تأثر الصناعات التحويلية وقطاع الخدمات بالأزمة المالية العالمية، وأظهرت بيانات نشرت أمس الأول أن الاقتصاد انكمش بنسبة 12,5 في المئة معدلة على أساس سنوي في الربع من اكتوبر وحتى ديسمبر الماضيين وذلك عقب انخفاض معدل نسبته 5,4 بالمئة في الربع السابق

اقرأ أيضا

ترامب يطالب البنك الدولي بالتوقف عن إقراض الصين