الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

الأهلي يصطاد «الصقور» بـ«ثلاثية» في مباراة استعادة «هيبة البطل»

19 أكتوبر 2009 23:07
عاد الأهلي من رأس الخيمة بفوز مستحق على حساب فريق الإمارات 1/3 في مباراتهما أمس ضمن الجولة الثالثة لدوري المحترفين لكرة القدم، أحرز الأهداف معدنجي وباري وحسني عبد ربه وبينما سجل نبيل الداوودي هدف الإمارات، ليحقق بذلك بطل النسخة الأولى لدوري المحترفين أول فوز له في المسابقة، في الوقت الذي عمق فيه جراح الأخضر الذي سقط للمرة الثانية على التوالي. ولعل الأحداث المثيرة في الشوط الثاني أعطت المباراة طابعاً من الإثارة والمتعة، بالرغم من المستوى الفني المتوسط للقاء الذي شهده استاد نادي الإمارات برأس الخيمة، حيث شهدت المباراة احتساب ضربة جزاء «مشكوك في صحتها» لصالح الأهلي، مما أثار غضب جماهير الإمارات على هذا القرار الخاطئ. معدنجي يسجل لـ «الأحمر» وضح منذ الوهلة الأولى، نية الأهلي في رغبته لتسجيل هدف مبكر، يخلط به أوراق منافسه، وترجم هذه الرغبة من خلال أول تهديد على مرمى محمد جمعة حارس الإمارات، عندما أرسل سالم خميس تسديدة قوية، إلا أنها لسوء حظه علت العارضة، هذا التهديد كان مقدمة بداية للثورة الحمراء التي لم تهدأ، إلا بعد أن سجل هدف التقدم في الدقيقة السابعة عن طريق معدنجي بعد تلقيه تمريرة متقنة من زميله حسني عبدربه. بعدها هدأت الثورة الحمراء، مما أتاح الفرصة لأصحاب الأرض للتحرك في محاولة لتعديل النتيجة، وكاد الظهير الأيمن خليل عبدالله في الدقيقة 19 من تحقيق ذلك، عندما سدد كرة رأسية وصلته من الإيراني مزيار، لكن رأسيته لم يكتب لها النجاح، بعدما علت الكرة العارضة، بعدها دانت السيطرة للأحمر الأكثر تركيزاً من حيث التمرير، والانتقال من الدفاع إلى الهجوم، بفضل مهارة وقوة خط وسطه الرباعي علي عباس وعلي حسين ومعدنجي وسالم خميس، عكس الإمارات الذي كانت خطوطه متباعدة بشكل كثرة معها التمريرات الخاطئة، وبالتالي اختفاء هوية الفريق تماماً، مما سهل على الأهلي اللعب بأريحية، بعد امتلاكه الكرة معظم هذا الشوط. وعلى الرغم من السيطرة الأهلاوية، إلا أنه لم يرتق إلى المستوى الفني المنتظر من الجانبين، خاصة من جانب لاعبي الأحمر الذين عاب عليهم البطء، خاصة عندما تكون الكرة في حوزتهم، ليفوت بذلك الأهلي فرصة إنهاء الشوط بأكثر من هدف، خاصة في ظل غياب لاعبي الإمارات عن هذا الشوط الذي انتهى بهدف معدنجي الوحيد. مع بداية الشوط الثاني أجرى العجلاني مدرب الإمارات تغييراً بنزول المهاجم نبيل الداوودي بدلاً من لاعب الارتكاز مزيار، لتفعيل خط الهجوم، لكن حكم المباراة فهد الكسار احتسب ضربة جزاء على حارس الأخضر محمد جمعة على أساس ضربه للاعب سالم خميس، ليتصدى باري للركلة مسدداً الكرة في المرمى معلناً عن هدف ثانٍ لفريقه الأهلي الذي أعطى الهدف الثاني لاعبيه ثقة أكبر في تكثيف هجومهم على الجبهة الدفاعية لأصحاب الارض الذين كانوا بعيداً عن مستواهم تماماً، وكأن المباراة لا تهمهم، وهذا كان واضحاً من عدم اللامبالاة التي كان عليها اللاعبون عكس لاعبي الأهلي الذين وعلى الرغم من تقدم الأهلي بهدفين، إلا أنه واصل على نفس الأداء الذي بدأ به الشوط. وتشهد الدقيقة 70 ظهور إسماعيل الحمادي لأول مرة في الدوري، عندما أشركه أندوني بديلاً لمعدنجي وتبعه بدخول محمد سرور بدلاً من سالم خميس وأحمد خليل بدلاً من باري. وأعادت الدقيقة 81 الإمارات إلى المباراة، عندما نجح البديل نبيل الداوودي في إحراز هدف فريقه الأول الذي حرر لاعبي الاخضر من الضغط النفسي، عندما بدأوا يجارون الأهلي اللعب بغية معادلة النتيجة، لكن ذكاء ومهارة حسني عبدربه، كانت لها الكلمة في تأكيد فوز فريقه، عندما نجح في الدقيقة 89 ومن كرة ثابتة في تسجيل هدف جميل لم يستطع حارس الإمارات محمد جمعة منع الكرة من معانقة شباكه التي استقبلت ثلاثية أهلاوية وضعت فريق الإمارات في موقف محرج بالمسابقة، بعد تلقى الخسارة الثانية، فيما حصد الأهلي ما جاء من أجله، وهو النقاط الثلاث وثلاثة أهداف كادت تصل إلى أربعة لولا العارضة التي تصدت للصاروخ الذي أطلقه أحمد خليل في الوقت بدل الضائع، لينتهي بعدها اللقاء بفوز مستحق للفرسان الحمر وخسارة منطقية لأصحاب الأرض الأخضر الإماراتي.
المصدر: رأس الخيمة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©