الاتحاد

الرياضي

«أبوظبي للسياحة» تطلق برنامج القيادة الافتراضية

أطلقت هيئة أبوظبي للسياحة، الجهة المسؤولة عن تطوير وإدارة القطاع السياحي في أبوظبي، أنشطة تفاعلية يستطيع من خلالها روّاد مراكز التسوق في الإمارة خوض أجواء الإثارة والسرعة، وذلك خلال أسبوع سباق «الجائزة الكبرى».
وتتيح مراكز الزوار الجديدة التابعة للهيئة في مراكز أبوظبي والوحدة والمارينا للتسوق الفرصة للزوار والمتسوقين لاختبار مهاراتهم وقدراتهم من خلال تجربة متعة القيادة وتحدي السباقات بالاعتماد على أنظمة محاكاة وقيادة افتراضية حديثة (سيميوليتر) توفر الأجواء الحقيقية لمنافسات «الجائزة الكبرى»، وتستمر هذه الأنشطة حتى 2 نوفمبر المقبل، من خلال برنامج «تحدي السائقين»، حيث يتبارى المتنافسون فيما بينهم لتسجيل أفضل زمن على مدار الأسبوع، ويشهد كل يوم جمعة تحدياً افتراضياً بين أصحاب الزمن الأفضل في مراكز التسوق الثلاثة، وسيحصل الفائز على مجموعة من الجوائز القيّمة المتعلقة برياضة سباقات السيارات.
وقال أحمد حسين، نائب مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة للعمليات السياحية: «يشكل «تحدي السائقين» طريقة رائعة للتفاعل مع الجمهور، والتعريف بإمكانات وقدرات أبوظبي والدور الذي تلعبه كمركز جديد لرياضات السرعة بكافة أنواعها، وخاصة مع استضافتها في شهر نوفمبر المقبل للدورة الأولى من سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1™»
وكانت ردود الفعل بين أول من استخدم أنظمة المحاكاة والقيادة الافتراضية إيجابية للغاية، وقال مينا سليمان من مصر، والذي كان من أوائل مجربي «السيميوليتر» التي تحمل شعار «أبوظبي» في مركز الوحدة للتسوق: «كان الأمر ممتعاً حقاً ولم يكن بالصعوبة التي توقعت، ولكني أحتاج إلى تدريب أكثر لأصبح سائقا محترفاً، ولهذا سأتردد على المركز خلال الأيام القادمة»، في حين أكد اندريه نجيب من فرنسا إعجابه الشديد بالفكرة، وقال: «سأعود غداً فعلي أن أجرب القيادة عدة مرات لأتمكن من تحسين مهاراتي».
وخطف الفتى الإماراتي عيد المزروعي (11 عاماً) الأضواء من خلال تسجيله أسرع زمن، وقال: «أحب اللعب على السيميوليتر ربما أكثر من القيادة الحقيقية، بالرغم من أني لم أجرب قيادة سيارة حقيقية من قبل. أتمنى أن أصبح سائق سباقات محترفا عندما أكبر، ولكني سأركز على القيادة الافتراضية في الوقت الحالي».
يذكر أن «تحدي السائقين» يندرج ضمن سلسلة برامج ونشاطات الهيئة الرامية لإثراء تجارب زوار أبوظبي بالتزامن مع أسبوع السباق، والذي يشهد افتتاح 6 مراكز للاستعلامات المخصصة للزوار في أماكن متفرقة من الإمارة.

اقرأ أيضا

"جوهرة الساحل" يبدد نظرية القوة باستحواذ 28 %