الجمعة 7 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

تكريم الشيخة فاطمة لدورها في دعم مسيرة سيدات الأعمال

تكريم الشيخة فاطمة لدورها في دعم مسيرة سيدات الأعمال
19 أكتوبر 2009 22:48
كرمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، خلال الاحتفال بمرور 40 عاماً على تأسيسها، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي. وجاء التكريم تقديراً من الغرفة ومن المجلس على دور سموها الرائد في دعم مجلس سيدات الأعمال ودفع مسيرته إلى الأمام، وتوفير كل أشكال الدعم والمساندة لسيدات ورائدات وصاحبات الأعمال في إمارة أبوظبي لتمكينهن من القيام بدورهن في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة في إمارة أبوظبي. وارتفع عدد أعضاء الغرفة إلى 72226 عضواً بنهاية الشهر الماضي، مقابل 70518 عضواً نهاية 2008، بزيادة بلغت 2.5% خلال 9 أشهر. كما أقامت على هامش الاحتفال معرضاً للصور يحكي تاريخ الغرفة وقرار الإنشاء وأول اجتماع لأعضاء الغرفة ومسيرة الدعم من جانب حكومة أبوظبي. وتسلمت تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التجارة الخارجية، بحضور المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، ومعالي علي الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية. كما كرمت الغرفة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي تقديراً لدعمه ومساندته لمسيرة الغرفة خلال السنوات الماضية والذي تشرفت الغرفة وخلال 15 عاماً برئاسته الفخرية التي قدمت وأضافت الكثير إلى مسيرة عمل الغرفة كمؤسسة خدمية رائدة. وقد تسلم التكريم نيابة عن سموه مشوي ياعد بيات القبيسي نائب العضو المنتدب للمؤسسة الوطنية للاستثمار. الدور الفعال وأشادت معالي الشيخة لبنى القاسمي بالدور الفاعل والهام الذي تقوم به غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ومنذ تأسيسها في خدمة رجال الأعمال وقطاع المال والأعمال في إمارة أبوظبي. وقالت معاليها «إن غرفة أبوظبي وعلى مدى العقود الأربعة الماضية بذلت كل الجهود الممكنة للترويج لإمارة أبوظبي والتعريف بالمناخ والفرص الاستثمارية من خلال تواجدها المكثف والدائم في المعارض المحلية والعالمية»، إضافة إلى مشاركاتها المتواصلة وتنظيمها للمؤتمرات المتخصصة التي تهدف في مجملها إلى التعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة وتسهيل مهمة رجال الأعمال والشركات العاملة في إمارة أبوظبي. وقال رئيس مجلس إدارة الغرفة صلاح الشامسي خلال الحفل الذي أقامته غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أمس الأول بقصر الإمارات تحت رعاية سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي «إن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ومنذ تأسيسها في عام 1969 حظيت برعاية ودعم ومساندة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي رعى مسيرتها ودعم رجال الأعمال والتجار والشركات في إمارة أبوظبي ليقوموا بالدور المطلوب منهم في دعم مسيرة الخير والعطاء في إمارة أبوظبي». الدعم والمساندة وأكد في كلمته التي ألقاها خلال الاحتفال أن الدعم والرعاية استمرا في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اللذين يحرصان في كل المناسبات على دعم ومساندة قطاع المال والأعمال في إمارة أبوظبي وتوفير جميع التسهيلات اللازمة للقيام بدوره ودعم الشركات الوطنية لتساهم مساهمة مباشرة في عملية التنمية الاقتصادية الشاملة التي تشهدها إمارة أبوظبي. وأضاف أن القاعدة الاقتصادية التي تم بناؤها خلال السنوات الماضية وما تبذله حكومة أبوظبي من جهود كبيرة في هذا المجال ، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي ، أدت إلى إيجاد بنية اقتصادية صلبة ، تتعامل مع مجمل المتغيرات البيئية والتكنولوجية المتسارعة من أجل التفاعل مع النظام الاقتصادي العالمي الجديد. وأكد بأن العطاء الذي أولاه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لمسيرتنا التنموية، سواءً على صعيد العمل والبناء، أو إنشاء الشركات الوطنية والاستثمارية ، قد حقّق نجاحات متصلة ومتواترة ، حيث كان شاملاً وكاملاً مما أعطى لرجال الأعمال في إمارة أبوظبي مزيداً من القدرة والفعالية والزخم، فانطلقت المسيرة التنموية المظفرة بقيادة سموه تسبق أحلامنا وتجتاز طموحاتنا تنجز أكبر مما تعد وتعمل قبل أن تقول حتى صارت لغة العمل الوطني هي اللغة التي يعرفها بناة الأوطان. من جانبه، أشار محمد راشد الهاملي مدير عام الغرفة أن الغرفة حققت وعلى مدى العقود الأربعة الماضية سلسلة من الإنجازات وطرحت العديد من المبادرات لدعم وتوفير أفضل بيئة جاذبة للاستثمارات لعمل شركات ومؤسسات القطاع الخاص لتمكينها من تعزيز شراكتها مع القطاع العام. وكان من أهم هذه المبادرات تأسيس عدد من المؤسسات التابعة للغرفة والتي من أهمها أكاديمية الإمارات التي ساهمت وعلى مدى السنوات الماضية في توفير التدريب والتأهيل اللازمين لمساعدة الشباب المواطن على إيجاد وظائف مناسبة لإمكانياتهم وقدراتهم، للعمل في القطاعين العام والخاص. كما أن مركز أبوظبي العالمي للتميز المؤسسي الذي ساهم ولا يزال في نشر ثقافة الجودة والامتياز والتميُّز المؤسسي وتوفير دعم متواصل للمؤسسات الرسمية والخاصة وتدريب العاملين فيها وتأهيلهم للمشاركة في جوائز الجودة والامتياز المؤسسي المحلية والعالمية وكذلك مركز أبوظبي للحوكمة ومركز خدمات الأعضاء الذي يضم مكاتب لـ 30 مؤسسة ودائرة محلية واتحادية يقدم خدمات النافذة الواحدة. وقد استفاد من هذه الخدمات أكثر من 100 ألف مراجع ومستفيد منذ افتتاحه العام الماضي. وأضاف الهاملي أن الغرفة من أوائل المؤسسات التي بادرت بتأسيس أول مركز للتحكيم التجاري وهو مركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري ومجلس أبوظبي لسيدات الأعمال الذي يرعى ويساند أعمال ونشاطات سيدات وصاحبات الأعمال في الإمارة وكذلك جائزة الشيخ خليفة للامتياز التي تهدف إلى تحسين وتطوير الأداء والخدمات لشركات ومؤسسات القطاع الخاص وقد استفاد من برامجها وخدماتها آلاف الشركات العاملة في الإمارة خلال العقد الأول من عمرها. المكرمون وقد توجت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي إنجازاتها ومبادراتها وخططها على مدى السنوات الماضية مسيرتها بفوزها بجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز في القدرة المؤسسة وجائزة الاستثمار في الموارد البشرية التي كانت الغرفة أول مؤسسة في إمارة أبوظبي تحصل عليها وشهادات الأيزو في الخدمات والإجراءات الإدارية والأيزو في أمن المعلومات . وتم تكريم رؤساء الغرفة ومديريها العامين الذين تعاقبوا على إدارة ورئاسة الغرفة السابقين الذين عملوا على تأسيس وتعزيز دور الغرفة وتطوير خدماتها وتنمية كوادرها وهم المرحوم أحمد محمد المسعود وسعيد بن أحمد العتيبة والحاج بن عبدالله المحيربي ورحمه محمد المسعود وسعيد سيف بن جبر السويدي. كما تم تكريم مديري الغرفة السابقين وهم المرحوم حمد إبراهيم الصباح أول مدير عام للغرفة والمرحوم سمير الدروبي والمهندس صالح راشد الظاهري والدكتور الطاهر مصبح الكندي ومحمد عمر عبدالله وأحمد حسن المنصوري. كما كرمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التجارة الخارجية ، كما قام كل من غرفة تجارة وصناعة الكويت وغرفة تجارة وصناعة دبي وغرفة تجارة وصناعة الشارقة وغرفة تجارة وصناعة عجمان واتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة بتقديم هدايا تذكارية بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي . وحضر الحفل عدد من رؤساء ووكلاء الدوائر والمؤسسات المحلية والاتحادية ورؤساء غرف التجارة والصناعة في دول مجلس التعاون الخليجي وفي دولة الإمارات وكبار رجال الأعمال في إمارة أبوظبي وأكثر من 500 شخص من رؤساء ومديري الشركات والمؤسسات المالية والتجارية في إمارة أبوظبي .
المصدر: أبوظبي
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©