الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم الأوروبية تواصل مكاسبها مدعومة بأسعار النفط

واصلت الأسهم الأوروبية أمس مكاسبها في التعاملات المبكرة، فيما أغلقت أسهم بورصة طوكيو على تباين.
وفي الأسواق الأوروبية، ارتفعت أسهم البنوك والسلع الأساسية مدعومة بارتفاع أسعار النفط والمعادن. وفي التعاملات المبكرة. صعد مؤشر «يوروفرست» لأسهم كبرى الشركات الأوروبية واحدا بالمئة إلى 1019.30 نقطة. وكانت البنوك أكبر الرابحين إذ ارتفعت أسهم «اتش.اس.بي.سي» و»بانكو سانتاندر» و»بي. ان.بي باريبا» بين 1.2 و2.3 في المئة. كما صعدت أسهم شركات النفط مع استقرار سعر الخام عند 78.94 دولار للبرميل بعد أن بلغ أعلى سعر في 12 شهراً فوق 79 دولاراً. وارتفعت أسهم «بي.جي جروب» و»بي.بي» و»رويال داتش شل» و»توتال» بين 0.6 و1.5 في المئة. كما ارتفعت أسهم شركات التعدين مع ارتفاع سعر النحاس 1.1 في المئة. وصعدت أسهم انجلو أمريكان وانتوفاجاستا وبي.اتش.بي بيليتون وريو تينتو واكستراتا بين 1.4 و3.1 في المئة.
وفي الأسواق اليابانية، فقد مؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية 0.2 بالمئة مع هبوط أسهم المصدرين مثل «كيوسيرا كورب» بعد أن أعلنت شركات أميركية نتائج مخيبة للآمال مما بدد موجة ارتفاع أثارتها نتائج جيدة صدرت في وقت سابق. لكن «نيكي» قلص معظم خسائره في أواخر معاملات أمس مع ظهور عمليات شراء لتغطية مراكز مكشوفة في حين ارتفع سهم الخطوط الجوية اليابانية 11.9 بالمئة بعد أن فقد 26 بالمئة من قيمته الاسبوع الماضي. وقال متعاملون في السوق إن صعود السهم يرجع إلى الاعتقاد بأن السهم انخفض أكثر من اللازم. وهبط مؤشر «نيكي» 21. 5 نقطة ليغلق على 10236.51 نقطة بعد أن نزل ما يصل إلى 1.3 بالمئة. وارتفع مؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 0.5 بالمئة إلى 905.80 نقطة.
وفي سيؤول، أنهت أسهم كوريا الجنوبية تعاملات أمس على ارتفاع بنسبة 0.53% بعد أن تراجعت العملة المحلية أمام الدولار الأمر الذي دفع المستثمرين إلى الاندفاع نحو شراء أسهم شركات التصدير. وحقق مؤشر «كوسبي» القياسي لبورصة سول مكاسب بمقدار 8.71 نقطة وسط تداول ضعيف بلغ 268 مليون سهم بقيمة 4.32 تريليون وون (3.69 مليار دولار). وتجاوز عدد الأسهم الخاسرة نظيرتها الرابحة إذ تراجعت أسعار 392 سهماً مقابل ارتفاع أسعار 373 ورقة مالية.

اقرأ أيضا

أصول «المركزي» ترتفع لأعلى مستوياتها إلى 432.6 مليار درهم