الاتحاد

الاقتصادي

انبعاثات الزئبق تزيد معدلات الانطوائية


سان انطونيو- (رويترز): قالت باحثة أميركية إنه من المحتمل أن الزئبق الذي ينبعث أساسا من محطات الطاقة التي تعمل بالفحم يسهم في زيادة عدد حالات الانطوائية· وقالت كلوديا ميلر، استاذة طب الاسرة والمجتمع في مركز علوم الصحة التابع لجامعة تكساس في سان انطونيو في دراسة نشرت في صحيفة 'الصحة والمكان'، إن الانطوائية وهي خلل في النمو تصاحبه مشكلات في الاتصال والتفاعل الاجتماعي زادت في مقاطعات ولاية تكساس مع زيادة انبعاث الزئبق·
وقالت ميلر: 'النتيجة الرئيسية هي انه في مقابل كل ألف رطل من الزئبق الذي يبث في البيئة نشهد ارتفاعا بنسبة 17 بالمئة في معدلات الانطوائية'· وينطلق نحو 48 طنا من الزئبق في الهواء سنويا في الولايات المتحدة من المحطات التي تعمل بالفحم·
وقالت ميلر إن الدراسة فحصت ولاية تكساس مقاطعة مقاطعة بشأن مستويات انبعاث الزئبق التي سجلتها الحكومة ثم قارنت هذه المستويات بمعدلات الانطوائية وخدمات التعليم الخاص في 1200 مدرسة في مقاطعات الولاية·
وقالت ميلر: ' تبين الدراسة أنه قد تكون هناك صلة مهمة جدا بين تعرض البيئة للزئبق وتزايد الانطوائية'·
وقالت المراكز الاميركية لمكافحة الأمراض إنها لا تعرف عدد حالات الانطوائية في البلاد وعما اذا كانت الحالات تزيد ولكن الموضوع قيد البحث·
ويقدر خبراء ان هناك 1,5 مليون شخص في الولايات المتحدة يعانون من الانطوائية غالبيتهم من الاطفال وقالوا إن الحالات تزايدت بسرعة في الاعوام الاخيرة الماضية·
وقالت ميلر: 'الانطوائية زادت بشكل كبير خلال العقد الماضي أو نحو ذلك ويحير ذلك المجتمع الطبي بالفعل'· وتابعت: 'نعتقد الان ان ارتفاع نسبة المواد الملوثة مثل الزئبق قد يكون سببا لبعض هذه الحالات'·
وأمرت إدارة الرئيس جورج بوش هذا الاسبوع محطات الطاقة بأن تخفض نسبة التلوث بالزئبق الى النصف خلال 15 عاما لكن المدافعين عن البيئة يقولون إن هذا لا يرقى إلى ما هو مطلوب، وطالبوا بخفض انبعاثات الزئبق بنسبة 90 في المئة·

اقرأ أيضا

النفط ينزل من أعلى سعر في 4 أشهر.. وتخفيضات "أوبك" تدعم السوق