الاتحاد

الاقتصادي

14% إلى 1,4 مليار درهم خلال الربع الأول

جانب من السوق الحرة بمطار دبي (من المصدر)

جانب من السوق الحرة بمطار دبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - بلغت مبيعات السوق الحرة بمطار دبي، خلال الربع الأول من العام الجاري 1,42 مليار درهم، بنمو 14% بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب “كولم ماكلوكلين” النائب التنفيذي لرئيس مجلس إدارة السوق.
وقال كولم في بيان صحفي أمس” تشير نتائج الربع الأول إلى بداية جيدة، لمبيعات السوق في اتجاه تحقيق رقم قياسي جديد وسط توقعات بتسجيل 6 مليارات درهم”.
ولفت إلى أن عمليات البيع عبر بوابات مطار دبي الدولي الثلاث أظهرت صعوداً مطرداً، بنسبة زيادة بلغت حتى الآن 15% في المبنى رقم 1، و21% في المبنى رقم 2، و12% في المبنى رقم 3، المخصصة لطيران الإمارات.
وأضاف “حافظت أصناف رئيسية، مثل العطــور والذهب على تبوئها مركز الصدارة، من حيــث تحقيقها أعلى نسبة مبيعات خلال الربع الأول من العام الحالي، وشهدت العطور تسـجيل مبيعات وصلت إلى 213 مليون درهم بزيادة 22% مقارنة مع الربع الأول من 2011.
وأفادت بيانات السوق بأن مبيعات الحلويات ارتفعت بنسبة 20% إلى 112 مليون درهم، والإلكترونيات إلى 19%، وسجلت مبيعاتها مبلغ 107 ملايين درهم، ومستحضرات التجميل بنسبة 23% إلى 96 مليون درهم.
وقال كولم ماكلوكلين “استهلت السوق عامها الحالي بشكل جيد، وهي تسير بالاتجاه الصحيح نحو تحقيق هدفها لعام 2012، في الوقت الذي تعد فيه مبيعات البوابة رقم 3 الأكبر من حيث المبيعات التراكمية، وتمثل 58% من إجمالي حجم مبيعات سوق دبي الحرة، إلا أن معدل إنفاق المسافرين في المبنى رقم 1 يبقى الأعلى، ويمثل 35% من حجم المبيعات.”
وأضاف “إن النمو المتواصل لرحلات فلاي دبي منح السوق الفرصة لزيادة حجم مبيعاتنا في المبنى رقم 2، التي تمثل أكثر من 7% من إجمالي مبيعات السوق المتزايدة، بينما يستمر المسافرون الصينيون في الهيمنة على مبيعات المنتجات العالية الجودة مثل ساعات اليد الفاخرة، والأزياء، ويقبلون أيضاً على شراء الأنواع المتوسطة من هذه المنتجات.” واشار الى أن سوق دبي الحرة واصلت تنفيذ خططها المتعلقة بالتوظيف خلال الربع الأول من عام 2012، حيث التحق بفريق العمل نحو 230 مساعدا ومساعدة مبيعات جديداً، ليصل العدد الإجمالي لموظفي السوق إلى 4013 شخصاً. وأكدت سياسة سوق دبي الحرة فيما يتعلق بتشجيع مواطني ومواطنات الدولة للالتحاق بالعمل في سوق دبي الحرة، والحرص على الاستمرار في هذا النهج للفترة المتبقية من العام.

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري