الاتحاد

الاقتصادي

«سوق أبوظبي» توقع مذكرة تفاهم مع «أبوظبي للحوكمة»

البلوشي (يمين) والكعبي خلال توقيع الاتفاقية أمس

البلوشي (يمين) والكعبي خلال توقيع الاتفاقية أمس

وقعت سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس مذكرة تفاهم مع مركز أبوظبي للحوكمة في خطوة تهدف إلى توطيد أواصر التعاون بين المؤسسات في الدولة من خلال التنسيق المتبادل في عمليات تطوير الخدمات بالأسلوب الذي يدعم نجاحها.
ووقع الاتفاقية من جانب سوق أبوظبي للأوراق المالية راشد البلوشي نائب الرئيس التنفيذي ومن جانب مركز أبوظبي للحوكمة خلفان الكعبي رئيس مجلس إدارة مركز أبوظبي للحوكمة بحضور خالد السويدي رئيس إدارة إدراج الشركات، والسيد رامي خريسات مدير الإدراج والمتابعة وغنام المزروعي رئيس إدارة العمليات والرقابة وخالد ذيب المدير العام لمركز ابوظبي للحوكمة وعدد من المسؤولين ومدراء الإدارات من الجانبين.
وأعرب البلوشي عن أمله في أن تساعد هذه الاتفاقية على ترسيخ أسس التعامل السليم والعادل وإحكام الرقابة على عمليات التداول في الأوراق المالية بما يضمن سلامة التعاملات والإجراءات وزيادة الوعي الاستثماري لدى المستثمرين على اختلاف شرائحهم.
وأكد أن هذه الاتفاقية تعكس مدى رغبة سوق أبوظبي للأوراق المالية من جهة ومركز أبوظبي للحوكمة من جهة أخرى في تفعيل التعاون المشترك من أجل نشر الوعي الاستثماري حول مبادئ الحوكمة وأهمية تطبيقاتها والتعرف على أفضل ممارساتها والعمل على تشجيعها من حيث التطبيق وآلية الرقابة والتعاون في مجال الأبحاث والدراسات المتعلقة بها لدى قطاع الأعمال في العاصمة أبوظبي على وجه الخصوص وفي الإمارات على وجه العموم، وهو ما سيتمثل من خلال عقد الندوات والمؤتمرات وتقديم البرامج التدريبية والاستشارات التخصصية في مجال حوكمة الشركات والمواضيع ذات الصلة. من جانبه، قال رئيس مجلس ادارة مركز أبوظبي للحوكمة، خلفان الكعبي، إن هذه الاتفاقية للتعاون مع سوق أبوظبي للأوراق المالية تهدف إلى دعم الحاجة لتوضيح وتوصيل مفاهيم ومبادئ الحوكمة إلى جميع قطاعات المجتمع بما في ذلك الجمهور والشركات الخاصة والعامة والمؤسسات الحكومية من خلال عقد ندوات وحلقات النقاش الجماعي والنشرات التعريفية، إضافة الى الدورات التدريبية والتطويرية.
وأكد المدير العام لمركز أبوظبي للحوكمة ذيب: «إن هناك الكثير من سوء الفهم في السوق لقواعد وقوانين الحوكمة وآليات تطبيقها وقد لاحظ أن العديد من الشركات والمستثمرين لديهم لبس حول الموضوع. وبناء عليه فقد كشف السيد ذيب عن نية المركز للاستفادة قدر المستطاع من مثل هذه الاتفاقيات وذلك لدفع مستوى الوعي في الدولة الى المستوى المطلوب.»
ونوه البلوشي إلى أن مركز أبوظبي للحوكمة سيتولى توفير هذه الفعاليات بالتعاون مع سوق أبوظبي للأوراق المالية وفقاً لأفضل المعايير، مؤكداً كذلك على الدور الجوهري الذي يلعبه السوق باعتباره مرآة للتنمية الاقتصادية وأحد المحركات الاقتصادية المهمة بالإمارة وهو الدور الذي تساعد مثل هذهِ الاتفاقيات على القيام به وتفعيلة بما يتماشى ويتوافق مع رؤية حكومة أبوظبي 2030.
كما أكد نائب الرئيس التنفيذي في نهاية حديثة على أن كل هذا سوف يؤدي إلى تحصيل ثمرة دعم قطاع الأعمال في إمارة أبوظبي وترسيخ مبادئ الشفافية والإفصاح وفقاً لأفضل المعايير العالمية.

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة