الاتحاد

الرياضي

احتراف اللاعب الإماراتي في البوندسليجا يتطلب تضحيات الأندية

البايرن لعب مع الجزيرة ودياً في أبوظبي

البايرن لعب مع الجزيرة ودياً في أبوظبي

أكد جورج دوبيتزر مدير مكتب التسويق بالاتحاد الألماني لكرة القدم أن فرص احتراف اللاعب الإماراتي بأندية ألمانيا قائمة ومتاحة، غير أنها تتطلب تضحيات الأندية المحلية الإماراتية التي تتمسك بلاعبيها دون رغبة في تركهم للاحتراف الخارجي من أجل تطوير المستوى والعمل على نقل الكرة الإماراتية لمرحلة أكثر قوة خلال المستقبل ·
وأشار دوبيتزر إلى وجود لاعبين مواطنين لفتوا إليهم الأنظار لأندية ألمانية، غير أن عدم تجاوب بعض الأندية الإماراتية مع العروض التي قدمت سابقاً أضاع فرص احتراف لاعبين إماراتيين، وطالب دوبيتزر الأندية الإماراتية في بعدم الرفض في حال تلقي لاعبيها عروضاً لاحتراف، وقال يجب أن تقدم الأندية المحلية تضحيات في سبيل تطوير المستوى العام للاعب الإماراتي وفتح الباب أمامه للاحتراف الخارجي سواء في أندية الدرجة الأولى والثانية لأنه سوف يعيش كمحترف ويطور من مستواه·
وقال دوبيتزر إنه تابع مباراة بايرن ميونخ والجزيرة التي أقيمت بالعاصمة أبوظبي، وفوجيء بارتفاع المستوى الفني لفرق الدوري الإماراتي، حيث قدم الجزيرة مباراة قوية، إضافة إلى ظهور لاعبين إماراتيين بصورة جيدة أبرزهم ناصر مسعود وسبيت خاطر وديكايه·
وتحدث دوبيتزر لـ''الاتحاد''على هامش زيارته إلى دبي من أجل توقيع اتفاقية حصول قناة ''دبي الرياضية'' على حقوق الحصرية للبوندسليجا حتى موسم 2016 عن عدد من الملفات الهامة، مبدياً الموافقة على تقديم الدعم والمساندة لرابطة المحترفين الإماراتية ولكافة الأندية الإماراتية المحترفة في مختلف نواحي الحياة الاحترافية التنظيمية وغيرها·
وفيما يتعلق بزيادة عدد الفرق الألمانية التي تهتم بإقامة معسكرات شتوية بالإمارات في دبي وأبوظبي، حيث شهد هذا العام وجود هامبورج بدبي وبايرن ميونخ الذي خاض مباراة ودية قوية أمام الجزيرة بالعاصمة أبوظبي وما إذا كانت هناك نية لزيادة أعداد الفرق الألمانية مستقبلاً، والتنسيق من أجل إقامة معسكرات للفرق الإماراتية بألمانيا قال بلا شك تعتبر الإمارات أحد أبرز البلدان الجاذبة للفرق الألمانية خاصة في فترات المعسكرات الشتوية التي تتطلب إقامتها أجواء مناسبة، وهو ما تمتاز به الإمارات سواء في دبي أو أبوظبي وبشكل عام أعتقد أن دبي تحديداً ستكون إحدى أبرز الأماكن التي تقصدها الأندية الالمانية أبرزها هامبورج وبايرن ميونخ·
وتابع: أما زيارة الأندية الإماراتية لألمانيا خلال الصيف، فنحن نرحب بمساعدتها بصورة إيجابية لإنجاح معسكراتها الخارجية، ونعلم أن هناك إندية إماراتية كثيرة تقصد مدن ألمانيا لإقامة معسكرات إعداد في بداية الموسم·
وأكد دوبيتزر أن الاتحاد الألماني لا يمانع من توقيع اتفاقية توأمة مع الاتحاد الإماراتي لكرة القدم وتطوير العلاقات خاصة بعد أن أصحبت إحدى القنوات الإماراتية هي الناقل الرسمي والحصري لمباريات الدروي الألماني خلال السنوت الست المقبلة·
وقال مدير مكتب التسويق بالاتحاد الألماني نحن مستعدون لتقديم خبراتنا سواء لدوري المحترفين الإماراتي أو اتحاد الكرة، ونعلم أن كل دوري يختلف في ظروفه ومكوناته عن الآخر، غير أن الدروي الألماني وصل لمرحلة احترافية متطورة، ونحب أن ننقل خبراتنا التسويقية والفنية والتنظيمية لمن يريد وسبق أن وقعنا اتفاقيات مع دوري المحترفين الأميركي لكرة القدم عندما أرادوا الاستفادة من خبراتنا ولا نمانع لو كررنا الأمر مع لاتحاد الإماراتي·
وشدد دوبتزر على أن أهداف الاتحاد الالماني ليس مجرد رفع شعار الربح المادي وحدة، على الرغم من أهميته إلا أن هناك أهدافاً أخرى أهمها العمل على زيادة نسبة المشاهدين والمتابعين للدور الألماني، حيث نرى أن هذا هو الخيار الأمثل لمنافسة الدوري الإنجليزي والإسباني، وبالتالي لا نفضل اللجوء للقنوات المشفرة التي لا تتيح هذا الذيوع والانتشار الذي ننشده في القنوات المفتوحة، لذلك وقع الاختيار على قناة ''دبي الرياضية''، مشيراً إلى أن ذلك لن يقلل من تصنيف الاتحاد الألماني وسط الدوريات الأوروبية التي يتم تقييمها بنجاحها في التسويق التليفزيوني مثل الدروي الإيطالي والإسباني والإنجليزي·
وقال نثق أننا نسير في الطريق الصحيح من أجل العمل على رفع مكانة الدوري الألماني ونشره في مختلف دول العالم عبر القنوات المفتوحة لضمان مشاهدته عبر أكبر قدر ممكن من الجماهير، حيث لدينا إحصائية أخيرة تؤكد مشاهدة أكثر من 150 مليون بيت للدوري الألماني على الأقل في مختلف دول العالم وهو عدد كبير ويسهم في رفع مستوى الدوري هناك·
وأكد دوبيتزر أن الفترة المقبلة سوف تشهد المزيد من التعاون مع اتحاد الكرة الإماراتي أو الأندية الإماراتية، وخوض عدة مباريات ودية، سواء في الصيف قبل بداية الموسم أو في المعسكر الشتوي بدبي وأبوظبي·
وأشاد دوبيتزر بمستوى اللاعبين الأجانب المحترفين بالدوري الإماراتي، مشيراً إلى أن هناك لاعبين لفتوا اليهم الأنظار أمثال باري مهاجم الأهلي وبيانو وسوبيس بفريق الجزيرة، بخلاف وجود لاعب متميز مثل فالديفيا مع العين، مما يضيف للدوري الإماراتي ويرفع من فنيات أنديته المختلفة، وأكد دوبيتزر إلى أن الدوري الإماراتي كان دائماً جاذباً للاعبين المحترفين المتميزين، وسبق لأندية ألمانية الحصول على خدمات لاعبين أجانب احترفوا بأنديته أمثال التعاقد مع علي كريمي من الأهلي ثم أبوبكر سانجو من العين

اقرأ أيضا

43 ميدالية تزين أبطال «جو جيتسو الإمارات»