الاتحاد

الإمارات

«بيئة رأس الخيمة» تواصل حملتها لخفض دخان عوادم الشاحنات

الحملة تستهدف مواجهة التلوث الناتج عن الشاحنات

الحملة تستهدف مواجهة التلوث الناتج عن الشاحنات

واصلت هيئة البيئة والتنمية في رأس الخيمة حملتها الخاصة بالفحص المجاني لمركبات الديزل، لمعرفة نسب الدخان المنبعث من عوادم في شاحنات الديزل الثقيلة العاملة بمختلف مناطق الإمارة، وذلك ضمن برنامج “رأس الخيمة نظيفة” الهادف لتحقيق وصول الدخان المرئي إلى نسبة 0%، بحسب الدكتور سيف محمد الغيص المدير التنفيذي للهيئة.
وقال الغيص إن الحملة التي أطلقتها الهيئة في 7 أبريل الجاري في كل المناطق الصناعية بالإمارة التي تشهد حركة متزايدة للشاحنات، والتي تقدم من خلالها الخدمة المجانية لفحص المركبات تعد اختباراً حول انخفاض انبعاث دخان الديزل للتقليل من استهلاك الوقود وحماية البيئة، ستستهدف مطالبة كل شاحنات الديزل الثقيلة باجتياز فحص الدخان المرئي حتى يتسنى لها السير على الطرقات والعمل في مختلف مناطق الإمارة، وذلك استناداً لالتزام الشاحنات الثقيلة بقانون معايير الشفافية الصادر في عام 1991 بانخفاض الدخان المنبعث من عوادم الشاحنات الثقيلة القديمة والجديدة ليصل إلى نسبة 40%، لافتاً إلى أن الحملة ستلزم أصحاب الشاحنات من شركات النقليات والأفراد بمعايير الشفافية، مؤكداً أن تنظيم هذه الحملة ليس لفرض الغرامات على المركبات، بل لتنبيه وتوجيه ملاك هذه المركبات من الأفراد وشركات النقليات بصلاحية أداء مركباتهم.
وشدد على أنه لن يتم السماح بمزاولة نشاط الشاحنات في مختلف مناطق الإمارة إلا بعد اجتياز كل شاحنة فحص الدخان المرئي الذي ستقوم الهيئة بإجرائه، والمتمثل في فحص الدخان المنبعث من عادم الشاحنة من أجل التأكد من صلاحيتها الذي سيبدأ اعتباراً من اليوم أمام المدخل الثاني لميناء صقر البحري في منطقة خورخوير الصناعية شمال إمارة رأس الخيمة.
وأكد أن إطلاق هذه الحملة يأتي في نطاق قيام الهيئة بإطلاق مبادرة التوعية حول الدخان من أجل تنفيذ برامج تواصل وتعلم مختلفة، مع المجتمع من أجل حماية الإنسان والبيئة على حد سواء بموجب شراكتها مع أصحاب الشاحنات وشركات النقليات، وذلك في محاولة جادة لخفض انبعاث الدخان من شاحنات الديزل الثقيلة من خلال وضع معايير ونظم لقياس الدخان عن طريق الشفافية التي تعتبر مقياساً لكمية الضوء التي يمتصها الدخان، مبيناً أنه تنبعث حزمة ضوء من عداد ضوئي لتمر عبر عينة من الدخان ويقوم العداد بقياس كم من الضوء يصل إلى المستقبل وكمية الضوء التي لن تصل للمستقبل تعتبر هي المعيار الحقيقي لشفافية الدخان.
ولفت إلى أنه عند وصول نسبة الشفافية إلى 0% يكون كل الضوء قد عبر من خلال الدخان وفي حالة الدخان الأسود يعطي عداد الشفافية قراءة 100% مما يعني أن الضوء لم يتمكن من المرور خلال الدخان.
وأضاف الدكتور سيف الغيص أن آلية فحص محركات الديزل الذي ستنفذه الهيئة ستعمل على كشف محركات الديزل المتأثرة أو التي تحتاج إلى صيانة ويمكنها أن تنتج دخاناً أسود، ومثل هذا الفحص الذي ستقوم الهيئة بتنفيذه يظهر العلاقة القوية بين الانبعاثات المرئية من الدخان والانبعاثات المحملة بالملوثات الخطرة كما سيبين الفحص أن السيارة أو الشاحنة التي ينتج عنها دخان مرئي خلال خمس ثوان تحتاج إلى صيانة، حيث أن الدخان المرئي يؤكد أن محركها لا يعمل بطريقة جيدة.

اقرأ أيضا

تطوير 4 مناطق في مدينة محمد بن زايد