الاتحاد

الاقتصادي

عقد الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية الإماراتية الكندية في أوتاوا سبتمبر المقبل

خلال لقاء وزير الاقتصاد مع وزيرة التجارة الكندية (من المصدر)

خلال لقاء وزير الاقتصاد مع وزيرة التجارة الكندية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

اتفق معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، مع نظيرته وزيرة التجارة الدولية الكندية كرستي‏? ?فريلاند، على عقد الاجتماع الأول للجنة الاقتصادية الإماراتية الكندية المشتركة بين البلدين بمدينة أوتاوا في كندا خلال شهر سبتمبر من العام الجاري.
وتناول اللقاء، الذي عقد على ?هامش ?فعاليات ?قمة ?الأجندة ?العالمية ?2016 في دافوس، سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية المتميزة بين البلدين، والسبل الكفيلة بتطويرها لخدمة المصالح المشتركة واستثمار الفرص والإمكانيات المتاحة لزيادة حجم التبادل التجاري، وتفعيل التعاون في القطاعات والمجالات الحيوية والمهمة للبلدين، ومنها الابتكار واقتصاد المعرفة.
كما استعرض الجانبان أبرز اتفاقيات التعاون المشتركة الموقعة في عدد من القطاعات الاقتصادية، وتحديداً في مجال الابتكار، حيث أكدا على ضرورة وضع برنامج عمل لمتابعة التطورات حولها.
وفي بداية اللقاء، أشاد معالي المنصوري بتشكيل الحكومة الكندية الجديدة، والتي تولت عملها شهر نوفمبر الماضي، مؤكداً تطلع دولة الإمارات للتعاون الجاد والمثمر معها في مختلف المجالات لما فيه مصلحة البلدين.
وأشاد معالي المنصوري بالتعاون القائم بين كندا ودولة الإمارات في عدد من القطاعات الاقتصادية، في ضوء عدد من اتفاقيات التعاون الموقعة بين الجانبين، مشيراً إلى حرص دولة الإمارات على رفع مستويات التعاون الاقتصادي والتجاري، وتحديداً على صعيد المشاريع القائمة على الابتكار والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وتشجيع الاستثمارات المشتركة، للدفع بحجم العلاقات الاقتصادية الثنائية إلى مستويات متقدمه، في ظل ما يمتلكه الجانبان من قدرات وخبرات وإمكانيات واعدة.
وتابع المنصوري أن حجم التبادل التجاري بين البلدين سجل مع نهاية العام 2013 (1.854 مليار دولار) ما يعادل نحو 6.81 مليار درهم، بارتفاع نسبته 18.1% عما كانت عليه في العام السابق 2012، وفي العام 2014 بلغ حجم التبادل التجاري 1.830 مليار دولار، فيما وصل حجم التبادل التجاري في النصف الأول من عام 2015 إلى 969 مليون دولار، فيما تضاعف حجم التجارة عبر المناطق الحرة إلى (970 مليون دولار)، ما يعادل 3.56 مليار درهم في العام ذاته، بنسبة نمو تجاوزت 169% عما كانت عليه في العام 2012. فيما بلغت الاستثمارات الإماراتية في كندا نحو 20 مليار درهم أغلبها في قطاع الطاقة.
وأكد أهمية العمل على تعزيز تبادل زيارات الوفود على المستوى القطاعين الحكومي والخاص، مع الحرص على دورية انعقاد مجالس وملتقيات الأعمال المشتركة، لتوثيق الروابط بين مجتمع الأعمال من البلدين الصديقين، ‏? ?بهدف? ?تعزيز? ?العلاقات? ?الثنائية، وبحث? ?فرص? ?الاستثمار? ?المشترك.
وأشار إلى حرص الإمارات على الاستفادة من الخبرات الكندية في مجالات البحث‏? ?والتطوير? ?وبراءات? ?الاختراع? ?والملكية? ?الفكرية، ?مشيداً ?بالتعاون ?المثمر ?بين ?مركز ?مارس ?للابتكار ?في ?مدينة ?تورونتو ?الكندية ?ووزارة ?الاقتصاد.
من‏? ?جانبها،? ?أكدت? ?وزيرة ?التجارة ?الدولية? ?الكندية? ?حرص? ?بلادها ?على? ?تعزيز? ?آفاق ? ?التعاون? ?الاقتصادي ?والتجاري ?مع? ?الإمارات، ?باعتبارها? ?محوراً ?تجارياً ?رئيسياً ?في? ?منطقة? ?الشرق? ?الأوسط، ?مشيرة ?إلى ?اهتمام ?المستثمرين ?الكنديين ?بتوسيع ?قاعدة ?استثماراتهم ?وتعزيز ?وجودهم ?التجاري ?وتسويق? ?منتجاتهم ?الصناعية? ?والتكنولوجية? ?في? ?المنطقة? ?عبر? ?بوابة? ?الإمارات، ?والتي ?تتمتع ?بالعديد ?من? ?خدمات? ?البنية? ?التحتية? ?المتطورة ?والمشجعة ?لاستقطاب ?مختلف ?الاستثمارات ?الأجنبية.

اقرأ أيضا

«الاقتصاد» تحذر من زيادة أسعار سلع «الضريبة الانتقائية»