الاتحاد

الرياضي

منتخبنا يخسر أمام حامل اللقب

خسارة منتخبنا أمام حامل اللقب طبيعية

خسارة منتخبنا أمام حامل اللقب طبيعية

خسر منتخبنا الوطني ''البوم القابضة'' أمام مهرام الإيراني ''سما الإمارات'' 75/105 في ثاني مبارياته في بطولة دبي الدولية التاسعة عشرة المقامة بصالة مكتوم بن محمد بالنادي الأهلي، وجاءت الخسارة طبيعية نظراً لفارق الخبرة والإمكانات بين الفريقين من جهة؛ ولأن المباراة جاءت بعد أقل من 24 ساعة على لقاء الافتتاح مع الحكمة اللبناني والذي بذل فيه لاعبونا جهداً غير عادي توجوه بالفوز على بطل آسيا والعرب سابقاً·

ومنذ البداية، فرض حامل اللقب نفسه كأحد أقوى المرشحين لانتزاع البطولة، مستغلاً عنصري الطول والقوة البدنية، الأمر الذي ساعده على حسم الربع الأول بنتيجة 34/17 أي ''دوبل سكور'' وكرر الفريق الإيراني المشهد نفسه في الربع الثاني والذي أنهاه لصالحه 27/·12

وحرص مدرب منتخبنا سالم عتيق على إتاحة الفرصة أمام جميع اللاعبين الشباب لدرجة أنه أشرك في الربع الأخير لاعبي منتخب الشباب الحائز فضية التعاون الأخيرة، واستطاع المنتخب أن يفرض التعادل في الربع الثالث 23/،23 وأن يتفوق في الربع الأخير 23/21 وقد برز منه بشكل خاص صالح سلطان وصلاح خليفة، وهما من لاعبي منتخب الشباب إلى جانب الكابتن قاسم محمد وإبراهيم خلفان وطلال سالم·

المباراة بالأرقام

وسجل اللاعب الإيراني مهدي كامراني أعلى ''سكور'' 33 نقطة، ومن جانب منتخبنا قاسم محمد 16 نقطة، كما سجل الفريق الإيراني 34 نقطة من أصل 54 ''63%'' من داخل المنطقة و9 رميات ثلاثية من أصل ،20 و10 رميات حرة من أصل 18 ''56%''، و41 متابعة ''رباوند'' منها 34 في الدفاع، و11 مساعدة، و5 قطع كرة، و14 خطأ ''ترن أوفر''، فيما سجل منتخبنا 15 نقطة من أصل 46 ''33%'' من داخل المنطقة، و11 رمية ثلاثية من أصل 25 ''44%''، و12 رمية حرة من أصل 21 ''57%''، و38 متابعة منها 22 في الدفاع، و19 مساعدة، و11 قطع كرة، و15 خطأ ''ترن أوفر''، وتصدر قاسم محمد قائمة هدافي المنتخب برصيد 16 نقطة، تلاه إبراهيم خلفان ''،''11 وطلال سالم ''،''11 وحسين عمر ''10 نقاط''·
أدار المباراة طاقم دولي مكون من: الألماني موراث، وعامر سيجري، وأحمد درويش، وعلى الطاولة: وائل دعدوش، وعبدالله المزروعي، وداوود التميمي، ومحمود السيد·
وبعد المباراة، حرص علي محمد علي نائب رئيس الاتحاد على الالتقاء باللاعبين والجهازين الفني والإداري في غرفة الملابس، ورفع معنوياتهم، مطالباً بطي صفحة مهرام، والالتفات إلى المباريات القادمة·

الجزيرة ينتزع الفوز في الدقائق الأخيرة

المباراة الثانية بين الجزيرة المصري ''أرامكس''، والاتحاد السوري ''كونتننتال للعقارات'' جاءت متكافئة في جميع فتراتها باستثناء الدقيقتين الأخيرتين والتي استغل فيها لاعبو الجزيرة خبرتهم في التعامل مع الدقائق الحاسمة، وانتزعوا فوزاً مثيراً بفارق خمس نقاط وبنتيجة 80/75 جاءت نتائج الأشواط على النحو التالي: 18/،17 و22/،25 و28/،17 و19/،16 وبالرغم من هذا الفوز إلا أن الجزيرة لم يستخدم ''سلاحه'' المعروف من خارج القوس والذي يتميز به بشكل خاص شريف جنيدي ورامي جنيدي، حيث اكتفى الفريق بتسجيل 7 رميات فقط من أصل 18 محاولة، وهي نسبة ضعيفة جداً مقارنة بالمباريات السابقة للفريق في الوقت نفسه لم يقدم الاتحاد المستوى المطلوب منه، وكان من الطبيعي أن يدفع ثمن ذلك في النهاية، مع العلم بأن إمكانات لاعبيه تتيح له فرصة المنافسة على اللقب أو الوجود بين الأربعة الكبار·
المباراة بالأرقام
سجل الجزيرة 25 نقطة من أصل 60 ''42%'' من داخل المنطقة، و7 رميات ثلاثية من أصل 18 ''39%''، و9 رميات حرة من أصل 11 ''82%''، و48 متابعة ''رباوند'' منها 34 في الدفاع، و17 مساعدة، و5 قطع كرة، و16 خطأ، وتصدر اللاعب شريف جنيدي قائمة الهدافين برصيد 20 نقطة، تلاه أحمد صقر بفارق نقطتين·
وسجل الاتحاد 24 نقطة من أصل 48 ''50%'' من داخل القوس، و5 رميات ثلاثية من أصل 14 ''36%''، و12 رمية حرة من أصل 15 ''80%''، و42 متابعة، و10 مساعدة، و4 قطع كرة، و18 خطأ·
وتقاسم اللاعبان اتيف جمال وعبدالحميد عكاش قائمة الهدافين على مستوى الفريق والمباراة برصيد 24 نقطة لكل منهما، تابع اللقاء كل من: علي محمد علي نائب رئيس اتحاد السلة، ووليد الملاحي رئيس مجلس إدارة مجموعة كونتننتال للعقارات راعي الاتحاد السوري، والدكتور مدحت الشاذلي رئيس بعثة الجزيرة، والمهندس باسل الحموي رئيس بعثة الاتحاد والذي فضّل الجلوس مع الجهازين الإداري والفني -الذي ضم اللاعب السابق والمدرب الحالي محمد أبوسعدة·

خليفة سليمان يهنئ لاعبي الأهلي

حرص سعادة خليفة بن سليمان مدير عام دائرة التشريفات بحكومة دبي رئيس مجلس إدارة الأهلي على الالتقاء بلاعبي السلة بين شوطي مباراتهم مع الجلاء السوري وتقديم التهنئة لهم على أدائهم المشرف وعلى الروح القتالية التي أظهروها متمنياً لهم التوفيق والنجاح في البطولة·
كما هنأ علي عتيق مشرف اللعبة نجوم الأهلي قائلا إن الفريق نجح بالتفوق على الجلاء في النصف الأول في المباراة لكن ظروف النصف الثاني أبرزها إصابة المحترف الأميركي نفسنت بوجهه وكسر أسنانه الأمامية وحصول مواطنه وليام على انذار ثالث سهل مهمة الفريق السوري·
الرياضي يكسب معركة بطل آسيا

المباراة الثالثة كانت بالفعل بطولة مبكرة وجمعت بين الرياضي اللبناني بطل العرب ''ستيل فاب'' وسابا الإيراني بطل آسيا ''طيران الإمارات''، وانتهت بفوز مستحق للفريق اللبناني بقيادة نجم المباراة الأول فادي الخطيب والذي استعانت به إدارة النادي في هذه البطولة، وفي كل البطولات العربية والقارية·
واللافت أن البداية القوية للفريق الإيراني لم تشفع له، فبعدما تقدم في الربع الأول 22/،16 تم رفع الفارق إلى 10 نقاط 37/27 في منتصف الربع الثاني، وإذا بالمباراة تأخذ منحنى آخر نتيجة لرغبة الرياضي في إرضاء جماهيره الغفيرة التي احتشدت بالمدرجات الحمراء والدفاع عن سمعته كبطل للعرب، مستفيداً من تألق فادي الخطيب وإسماعيل أحمد ''كابتن الفريق'' واللذين سجلا 10 نقاط متتالية، لينتهي الربع الثاني والشوط الأول بالتعادل 37/،37 ثم يبدأ العد التصاعدي لدى الرياضي، ويتقدم لأول مرة بعد دقيقتين 39/37 عن طريق إسماعيل، يتبعه علي محمود بثلاثية، وفي منتصف الشوط يتقدم الرياضي بفارق 10 نقاط ''50/،''40 لكن سابا يضغط في الدقائق الأخيرة في الربع الثالث، مقلصاً الفارق إلى 8 نقاط ''58/،''50 وترتفع الإثارة في الربع الأخير عندما نجح سابا في تقليص الفارق إلى نقطة واحدة، ويضطر مدرب الرياضي فؤاد بوشقرا للجوء إلى الوقت المستقطع لامتصاص حماس اللاعبين الإيرانيين ومعهم العملاق الأميركي جوزيف رقم ''''11 الذي كان وحده حالة خاصة لطوله الفارع واستحواذه على كل الكرات العالية سواء على سلة فريقه أم تحت سلة الرياضي·
ويتمكن الفريق اللبناني بعد الوقت المستقطع من تسجيل رميتين ثلاثيتين بواسطة إسماعيل أحمد، وعلي محمود 72/،67 ويعود سابا ليقلص الفارق من جديد إلى نقطة 78/،77 وتتدخل الرميات الحرة لتفصل بين الطرفين في الدقيقتين الأخيرتين، وينجح سكوت تيرمان وفادي الخطيب في ترجمة كل الرميات، فيما أخفق الفريق الإيراني في معظمها لينتهي اللقاء بفوز الرياضي 82/77 بعد مباراة قوية تلاعبت بأعصاب الفريقين والجمهور، حيث ساند الجمهور السوري الفريق الإيراني رداً على الجمهور اللبناني الذي وقف خلف الجزيرة المصري في مباراته مع الاتحاد السوري·
وسجل الرياضي 13 نقطة من أصل 26 ''50%'' من داخل المنطقة، و13 رمية ثلاثية من أصل 34 ''38%'' منها 9 ثلاثيات لفادي الخطيب الحائز على جائزة أفضل لاعب في المباراة، و17 رمية حرة من أصل 19 ''89%''، و33 متابعة، و16 مساعدة، و28 قطع كرة وهي نسبة عالية جداً تؤكد نجاح الرياضي في التحول السريع للهجوم المضاد وتشكيل خطورة على سلة بطل آسيا، فيما سجل سابا 22 نقطة من أصل 37 ''59%'' و8 رميات ثلاثية من أصل 24 ''33%'' منها ''''5 للاعب الأميركي جوزيف، و9 رميات حرة من أصل 14 ''64%''، و32 متابعة منها 26 في الدفاع، و8 مساعدة، و4 قطع كرة، و17 خطأ ''ترن أوفر''· أدار المباراة الحكم الدولي الصربي دراجان، ومعه الحكم الدولي الإماراتي يعقوب غابش والحكم الدولي محيي الدين خطاب، واستطاع الطاقم أن يواكب قوة المباراة، والوصول بها إلى بر الأمان·

الفوز الثاني للجلاء

في المباراة الرابعة والأخيرة، حقق الجلاء السوري ''دبي لاند'' فوزه الثاني على التوالي وعلى حساب الأهلي ''أملاك'' بنتيجة 98/،80 وبالرغم من تفوق الأهلي في نهاية الربع الثاني والشوط الأول 45/،41 إلا أنه لم يستطع الصمود في الشوطين الثالث والرابع نتيجة لخبرة وحماس لاعبي الجلاء، والكثافة العددية، حيث استفاد مدرب الجلاء شريف عزمي من التبديلات المتكررة، ولـ12 لاعباً تعامل 7 لاعبين فقط حدود التغييرات التي قام بها مدرب الأهلي فيلتون سيلي جاءت نتائج الأشواط على النحو التالي: 22/21 و19/24 و28/16 و29/،19 سجل اللاعب السوري ميشيل معدنلي أفضل نجوم المباراة أعلى ''سكور'' 35 نقطة مقابل 30 نقطة لمحترف الأهلي وليام و28 نقطة لمواطنه فنسنت·
أدار المباراة الحكم الدولي اليوناني الياس كوروفيلاس، ومعه الألماني موراث، والحكم الدولي محمود رشاد، وعلى الطاولة: محمد صالح، وحسن سلطان، وعامر المللي، وريم هلال·

أربع مباريات اليوم

تقام اليوم أربع مباريات، يلتقي في الأولى الرياضي مع الأهلي في الثالثة عصراً، وفي الثانية سابا مع زين عند الساعة الخامسة، وفي الثالثة الاتحاد مع مهرام عند الساعة السابعة وأخيراً الجزيرة مع الحكمة في التاسعة مساء·
الخطيب: جئنا من أجل اللقب

أكد النجم الدولي اللبناني فادي الخطيب أن الرياضي جاء إلى دبي من أجل استعادة اللقب·
وأضاف: مباراة سابا كانت سجالاً بين الطرفين، مشيراً إلى أن عنصر الطول عند الفريق الإيراني ساعده على مجاراة الرياضي، وأي فريق آخر ممكن أن ينهار أمام فريقه الرياضي لو كان في ظروف مغايرة·
وذكر الخطيب أن انسجامه مع باقي المجموعة خاصة إسماعيل أحمد وخوغل وتيرمان سيساعد الرياضي على تحقيق المزيد من الانتصارات·

الحبيب: تعمدنا مواجهة حامل اللقب مبكراً

كشف الدكتور منير بن الحبيب المدير الفني لمنتخبنا أن الجهاز الفني تعمد اختيار مهرام لمواجهة المنتخب مبكراً في ثانية مبارياته في البطولة لكي يتفادى مشكلة الإجازات باختيار يوم العطلة الرسمية، وفي الوقت نفسه لإعطاء الفرصة للاعبين الشباب على ضوء المجهود الكبير الذي بذله اللاعبون الأساسيون في لقاء الافتتاح مع الحكمة·
وأضاف: منتخبنا يعتبرالأصغر سناً في البطولة قياساً بأعمار لاعبيه·
وأشار الحبيب إلى أن ظروف المباراة حتمت منح أكبر فرصة ممكنة للعناصر الشابة، ودفع تشكيلة منتخب الشباب في الشوط الأخير، لافتاً إلى المستوى المشرف للاعبين الصاعدين صالح سلطان وصلاح خليفة في أول مشاركة لهما مع المنتخب الأول·

شريف عزمي: نجحنا في تعطيل فنسنت

أعرب المدرب المصري شريف عزمي مدرب الجلاء السوري عن سعادته بالفوز الثاني قائلاً: إن الأهلي قدم مباراة جيدة، لكن تعطيل لاعبه الأميركي فنسنت أثر عليه في النصف الثاني من المباراة بعدما وضع خطة محكمة لإيقافه·


مدرب الجزيرة: المقطوعة حسمت المباراة

ذكر أحمد مرعي مدرب الجزيرة المصري أن الكرات المقطوعة التي نجح فيها لاعبوه في آخر دقيقتين هي التي حسمت النتيجة لصالحهم، قائلاً: إن المباراة في معظمها كانت متكافئة وكل مدرب كان يركز على نقاط ضعف الفريق الآخر· وأضاف مرعي أن تغييرات مدرب الاتحاد كانت محدودة، وأثرت على حجم المجهود وضغط المباراة، فيما كان الوضع مختلفاً بالنسبة للجزيرة من خلال حرية التحرك والقيام بالتغيير في أي وقت· وحول مستوى المحترف الأميركي جاسون كيب، قال مدرب الجزيرة إنه لن يحكم عليه من مباراة واحدة، وسيصدر حكمه النهائي في نهاية البطولة·

مدرب مهرام: نفتقد ثلاثة أساسيين

قال مدرب مهرام مصطفى هاشمي خلال المؤتمر الصحفي الذي حضره عيسى هلال رئيس اللجنة الإعلامية: إن فريقه يفتقد لثلاثة لاعبين أساسيين هم: حمد بهرامي، وحمد نجاد، والأميركي آرثر لاين الذي فَقَدَ جواز سفره، مشيراً إلى أن حضور اللاعب متوقف على حسم مشكلة الجواز· وعن المباراة، قال إنها كانت متكافئة في بدايتها، ثم سيطر مهرام على مجريات اللعب والفوز بسهولة، مستفيداً من خبرة لاعبيه، مؤكداً أن كرة السلة الإيرانية متقدمة جداً، وهي بطلة آسيا حالياً·

بدوره، أشاد محمد البستكي رئيس مجموعة سما للعقارات راعي الفريق الإيراني بمستوى فريقه، مجدداً قوله السابق إن مهرام هو المرشح الأول، مع احترامه وتقديره لباقي المنافسين وانه لن يتناول عن لقبه بهذه السهولة مهما كان حجم التحديات·

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو