أبوظبي (الاتحاد)

رفع مجلس إدارة مؤسّسة زايد العليا لأصحاب الهمم أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليّ عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، وإلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي، بمناسبة عيد الفطر المبارك. كما رفع المجلس برئاسة سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الإدارة أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السموّ رئيس الدولة وولي عهده الأمين لدعم ومساندة سموهما للمؤسّسة ومراكزها ومنتسبيها من أصحاب الهمم من أجل الوصول للأهداف السامية المرجوة من إنشائها وتحقيق طموح ورغبات القيادة الرشيدة لهم.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة المؤسّسة الذي عقد مساء أمس برئاسة سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس المجلس بمقر مركز العين للرعاية والتأهيل التابع للمؤسسة، بحضور أعضاء مجلس الإدارة: مريم محمد الرميثي، ومبارك سعيد الشامسي، وراشد عتيق كليب الهاملي، والدكتور خالد عيضة الجابري، وعبدالله عبدالعالي الحميدان عضو مجلس الإدارة الأمين العام.

شكر وتقدير
وقدم سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان الشكر لأعضاء مجلس الإدارة على جهودهم مشيداً بجهود كافة الأعضاء، وشكر جميع كوادر المؤسسة في مختلف القطاعات والمراكز والأندية الرياضية التابعة لها على جهودهم الملموسة والتي أسهمت في تحقيق نجاحات شهد وأشاد بها الجميع، ودعا إلى الاستمرار في تلك الجهود لرعاية وتأهيل كافة المنتسبين إلى المؤسّسة من أصحاب الهمم، وحثّهم على بذل أقصى طاقاتهم في تأدية رسالتهم في خدمة ورعاية أبنائنا وبناتنا من أصحاب الهمم.
ونوّه سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان بالمشروعات الناجحة التي حققتها المؤسسة أخيراً، بفضل الإرادة والطموح والقدرة، في إخراج أصحاب الهمم من دائرة الاعتماد إلى التمكين والمشاركة جنباً إلى جنب مع أقرانهم في المجتمع، بما يتوافق مع تطلعات قيادتنا الحكيمة التي تعمل على توفير كل المقومات لنجاح أصحاب الهمم، في سعيها إلى أن تكون دولة الإمارات الدولة الأولى على مستوى العالم في مجالات دمج أصحاب الهمم.

توأمة مع مركز الملك سلمان
كما ناقش مجلس إدارة المؤسسة مخرجات زيارة وفدها برئاسة عبدالله الحميدان الأمين العام إلى المملكة العربية السعودية ولقاء صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، للعمل على توأمة مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة مع مؤسسة زايد العليا في مجال الأبحاث الخاصة بالإعاقات وتفعيل الشراكة بين الجهتين. واطلع المجلس على تقرير عن استبيان رضا الموظفين، ومشروع المقر الجديد لمركز العين للتوحد وعلى مشروع إنشاء «كافيه النحلة» العلامة التجارية المعتمدة لمنتجات أصحاب الهمم، ومقترح زيارة وفد من المؤسسّة إلى سقطرى اليمنية لنقل الخبرات والمعرفة للجهات والمراكز المعنية بأصحاب الهمم هناك.

وجــهـتـنا
وناقش المجلس مقترح اتفاقية الأداء الاستراتيجي، وإطلاق مبادرة «وجهتنا» وهي الأولى من نوعها على المستوى المحلي، وأحد المشاريع الجديدة للمؤسسّة. وصرح عبدالله الحميدان أن «وجهتنا» نظام تعليمي وعلاجي إلكتروني يربط جميع الخدمات الموجهة لمختلف فئات الطلاب من أصحاب الهمم المنتسبين لمراكز الرعاية والتأهيل التابعة لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، يتم من خلاله إدراج خطط الطلاب الفصلية والشهرية في نظام إلكتروني، وإدراج المرحلة القبلية وخطط تعديل السلوك لكل طالب، وتم ربطه مع مخرجات مناهج وزارة التربية والتعليم إلى جانب القوائم والبرامج النمائية المعتمدة عالمياً.
وأشار إلى أن المشروع الجديد بوابة إلكترونية تربط الخدمات التعليمية والعلاجية للمنتسبين بنظام متابعة وتقييم فيما بين أصحاب الاختصاص من معلمين ومعالجين وأخصائيين في مختلف مواقعهم مع مميزات تسمح لأولياء الأمور بالاطلاع على كل ما يقدم من خطط علاجية وتقارير لأبنائهم من أصحاب الهمم ومن ناحية النظام التعليمي في «وجهتنا». وأشار بأنه يتم تطبيق استراتيجية الخطة التربوية الفردية لكل طالب بحسب العمر الزمني للطلبة في اختيار وتحديد المنهج والمرحلة الدراسية المناسبة لهم، واستخدام برامج علمية تخدم العملية التعليمية لأصحاب الهمم منها برنامج فييزا للمكفوفين، وبرنامج تيتش لمصابي التوحد، وبرنامج كويست لذوي الإعاقات الشديدة.