الاتحاد

الرياضي

المغرب يبدأ الحلم العربي

تبدو الفرصة مواتية أمام المنتخب المغربي لقطع نصف المشوار نحو الدور ربع النهائي للنسخة السادسة والعشرين من عندما يلتقي مع ناميبيا اليوم في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى·· ويعول المنتخب المغربي كثيرا على مباراة ناميبيا لتحقيق الفوز ورفع معنويات لاعبيه قبل المواجهة الثانية امام غينيا في الجولة الثانية وملاقاة غانا في الجولة الثالثة·
ويدرك المنتخب المغربي جيدا ان تعثره اليوم حتى بالتعادل سيشكل ضربة موجعة بالنسبة اليه وسيصعب مهمته في التأهل الى الدور المقبل وبالتالي سيكون مصيره مشابها لما حصل له في النسخة الاخيرة في مصر عندما خسر المباراة الاولى امام ساحل العاج وتعادل بعدها مع مصر وليبيا سلبا وخرج خالي الوفاض دون ان يهز شباك منافسيه في أسوأ مشاركة في تاريخه·
غير ان الامور مخلتفة كليا هذه المرة، فاسود الاطلس'' وهو لقب المنتخب المغربي يدخلون النهائيات بقيادة مدربهم القديم الجديد المحنك الفرنسي هنري ميشيل الذي قاد ساحل العاج الى المباراة النهائياة في مصر، بالاضافة الى ان المنتخب المغربي يدخل النهائيات هذه المرة بمعنويات عالية بعد نتائجه الجيدة في المباريات الاعدادية بتعادله الرائع مع فرنسا 2-2 في سان دوني وفوزه على السنغال 3-صفر وزامبيا 2-صفر وانجولا 2-1 خلافا لنسخة مصر عندما جاء الى العاصمة المصرية بمعنويات مهزوزة اثر اقالة مدربه المحلي بادو الزاكي الذي قاده الى انجاز تاريخي عام 2004 في تونس عندما خسر النهائي امام منتخب البلد المضيف 1-2 ما انعكس سلبا على اداء اللاعبين بقيادة المحلي الاخر محمد فاخر·
ويعقد الجمهور المغربي امالا كبيرة على هنري ميشال لتكرار انجازه مع ساحل العاج في مصر مع المغرب في غانا وان كانت المهمة صعبة خصوصا وانه سيلاقي في حال تأهله الى ربع النهائي نيجيريا او ساحل العاج او مالي· ولم يخف هنري ميشيل تمنياته بقيادة المنتخب المغربي الى تحقيق افضل النتائج في العرس القاري وتعويض خيبة امله معه في نهائيات عام 2000 في نيجيريا وغانا عندما ودع ''اسود الاطلسي'' من الدور الاول وتمت اقالته من منصبه·
وقال ميشيل ''لا تزال خيبة امل عام 2000 راسخة في ذهني، حققت مشوارا رائعا مع المنتخب المغربي منذ عام 1995 انها لحظات لا تنسى وأتمنى تحقيق افضل منها في الفترة الحالية''· وقاد هنري ميشال المنتخب المغربي في الفترة من 1995 الى 2000 وتحديدا في 53 مباراة لم يخسر سوى 3 فقط فنجح المنتخب بالتالي في تسلق المراتب في تصنيف الاتحاد الدولي ''الفيفا'' حيث احتل المركز العاشر·
وشدد هنري ميشيل على التركيز على مواجهة ناميبيا، وقال ''افضل التركيز على المباراة الاولى ضد ناميبيا لانها مفتاح البطولة· اذا حققنا نتيجة ايجابية وهو ما نسعى اليه فان مسيرتنا ستكون رائعة· اما اذا حدث العكس فيسكون الامر مخيبا للامال وان تبقى امامنا فرصتان للتعويض امام غينيا وغانا''·
وأضاف ''انا واثق من قدرة لاعبي المنتخب المغربي على تحقيق مشوار جيد في النهائيات، انه منتخب كبير ويملك لاعبين كبار وساحاول ان اعيد امجاد اسود الاطلس ووضعهم على الطريق الصحيح للذهاب بعيدا في مختلف المسابقات القارية والعالمية''· ويدخل المنتخب المغربي نهائيات غانا تقريبا بالتشكيلة التي ابلت حسنا في تونس ،2004 وهي تضم لاعبين شباب يضربون بقوة في اوروبا في مقدمتهم هداف بوردو الفرنسي مروان الشماخ ويوسف حجي ''نانسي الفرنسي'' وطارق السكيتيوي ''بورتو البرتغالي''· واعرب الشماخ عن تفاؤله بمشوار منتخب بلاده في النهائيات، وقال ''انا متفائل كثيرا لان مستوانا تحسن كثيرا في الاونة الاخيرة بفضل المباريات الودية التي خضناها والمدرب الكبير الذي يشرف على ادارتنا الفنية''· واضاف ''اتمنى ان نكرر انجاز 2004 لنفرح الشعب المغربي وننسيه كبوة مصر ·''2006
وبعد أن علقت الجماهير أملها في الماضي على لاعب واحد فقط هو المهاجم الشاب مروان الشماخ لاعب بوردو الفرنسي أصبح هناك من يعاونه حالياً وهو اللاعب يوسف حجي نجم خط وسط نانسي الفرنسي ويعتمد عليه ميشيل كثيرا في تنفيذ خطته كما يعتمد ميشيل أيضا على مجموعة كبيرة من اللاعبين المحترفين في أوروبا نظرا لخبرتهم الكبيرة·
ويدرك المنتخب المغربي جيدا أن مباراته مع غينيا يوم 24 يناير الحالي تمثل مواجهة مصيرية لا تعرف أنصاف الحلول فالفائز فيها يضمن بشكل كبير التأهل للدور الثاني حيث ينتظر أن يتنافسا على البطاقة الثانية في المجموعة بينما ينتظر أن يخطف المنتخب الغاني صاحب الأرض البطاقة الثانية·
والتقى المنتخب المغربي مع نظيره الناميبي ثلاث مرات سابقة فقط ،ففاز الفريق المغربي في اثنتين وتعادل في الثالثة·
وفي المقابل، تسعى ناميبيا الى قلب الطاولة على منتخبات المجموعة الاولى التي ستحاول اعتبار الناميبيين ''جسر عبور'' لكسب 3 نقاط في صراعها على احدى بطاقتي المجموعة، وستكون البداية امام المنتخب المغربي الذي هزمها 2-صفر وديا قبل 3 اشهر، وهي ستحاول بالتالي الثأر لخسارتها امام الاخير صفر-2 وديا وان كان ذلك من خلال التعادل الذي يعتبر بمثابة الخسارة بالنسبة للمغاربة·
وهي المرة الثانية التي تشارك فيها ناميبيا في النهائيات القارية بعد الاولى عام 1998 عندما خرجت من الدور الاول· وفي المشاركة الاولى لناميبيا في النهائيات القارية خسرت المباراة الاولى بصعوبة امام ساحل العاج 3-4 ثم انتزعت تعادلا ثمينا من انجولا 3-3 قبل ان تنهار امام جنوب افريقيا 1-4 في الثالثة· وتعول ناميبيا كثيرا على نجمها المحترف في هامبورغ الالماني كولين بنجامين الى جانب اوليفر ريسر (بونر الالماني) وكوينتين جاكوبز (برين النروجي)، بالاضافة الى ترسانتها المحترفة في اندية قوية جنوب افريقيا ابرزها جومو كوسموس واورلاندو بايريتس· وخسرت ناميبيا جميع مبارياتها الاعدادية فسقطت امام المغرب صفر-2 والسعودية صفر-1 وتونس صفر-2 ومصر صفر-3 والسنغال 1-3 ·

كبوة أم أزمة؟

لم يعد أمام المنتخب المغربي سوى استعادة هيبته المفقودة في القارة السمراء حيث يسعى الفريق إلى الفوز بلقب البطولة ليكون اللقب الثاني له في تاريخ مشاركاته بكأس الأمم الأفريقية، ويتمتع المنتخب المغربي بتاريخ حافل على مستوى القارة الأفريقية حيث يشارك في نهائيات البطولة للمرة الثالثة عشرة وهي السادسة له على التوالي لكنه لم ينجح في إحراز اللقب إلا مرة واحدة عندما استضافت إثيوبيا النهائيات عام 1976 وأقيمت منافساتها بنظام دوري من دور واحد بين جميع الفرق المشاركة ليحصل المنتخب المغربي على أكبر عدد من النقاط، وخلال 18 بطولة تالية على مدار نحو ثلاثة عقود من الزمان فشل المنتخب المغربي في الفوز باللقب رغم وصوله إلى نهائيات كأس العالم ممثلا عن القارة الأفريقية أكثر من مرة، وكان أفضل إنجاز آخر له هو الوصول للمباراة النهائية في بطولة أفريقيا لعام 2004 بتونس حيث كان المرشح الأقوى للفوز في النهائي ولكن عاملي الأرض والجمهور لعبا دورهما لصالح المنتخب التونسي ليفوز باللقب·
ولذلك سيكون طموح المغرب في البطولة الأفريقية الحالية بعد الاخفاق في البطولة الماضية والفشل في الوصول لكأس العالم 2006 هو الفوز بلقب البطولة أو على الأقل الوصول للمباراة النهائية لأن أي نتائج أخرى تعني أن أسود الأطلس يعانون من أزمة حقيقية وليست كبوة طارئة خاصة أن القلق يساور البعض من تحول الفريق إلى نفس الدوامة التي يعانيها جاره الجزائري البعيد عن أي إنجازات منذ سنوات طويلة، وأعاد أسود الأطلس المدرب الفرنسي الشهير هنري ميشيل إلى قيادة الفريق قبل خوض النهائيات المقبلة في غانا لما يتمتع به من خبرة كبيرة بالإضافة الى علمه بالمنتخب المغربي الذي سبق وأن دربه وحقق معه إنجازات عديدة منها الوصول إلى كأس العالم، وسبق أن قاد ميشيل المنتخب المغربي في نهائيات البطولة الأفريقية عامي 1998 و2000 ولذلك فإن البطولة الحالية في غانا تمثل تحدياً خاصا له مع أسود الأطلسي حيث يسعى للتخلص من سوء الحظ الذي لازمه في بطولتي 1998 و2000 خاصة أن تعيينه جاء على حساب المدرب الوطني محمد فاخر وبعد أن نجح الأخير في قيادة الفريق بنجاح كبير في التصفيات·



منذ هدف المختاري في نهائي تونس 2004
منتخب المغرب يصوم عن التهديف 1425 يوماً



ئ؟مارتينز·· أوباجول النسور

أكرا (ا ف ب) - يحلم مهاجم نيوكاسل ومنتخب نيجيريا لكرة القدم اوبافيمي مارتينز بتسجيل أهداف كثيرة في النهائيات لمعادلة انجاز قدوته مواطنه رشيدي يكيني هداف نسخة عام 1994 في تونس· ويحتل يكيني المركز الثاني في تاريخ هدافي نهائيات كأس امم افريقيا برصيد 13 هدفا بفارق هدف واحد خلف الهداف التاريخي العاجي لوران بوكو، علما بانه افضل مسجل في تاريخ المنتخب النيجيري برصيد 37 هدفا، فيما سجل مارتينز 13 هدفا في 19 مباراة حتى الان·
وقال مارتينز ''اريد مواصلة تسجيل العديد من الاهداف لاصبح احد افضل الهدافين في العالم''، مضيفا ''لم نحرز اي لقب منذ فترة طويلة وانصارنا ينتظرون الشيء الكثير منا''· وتابع ''انهم ينتظرون منا الفوز باللقب في غانا وأتمنى ان تساعد الاهداف التي سأسجلها في تحقيق هذا الهدف والحلم الذي طالما راودنا''·
ويأمل مارتينز الملقب بـ''اوباجول'' تيمنا بمهاجم الارجنتين السابق جابريال باتيستوتا الملقب بـ''باتيجول'' في ان ينسى نهائيات امم افريقيا التي اقيمت في مصر حيث سجل هدفين فقط في 6 مباريات وهما كانا غير كافيين لتفادي خروج منتخب بلاده من الدور نصف النهائي· منذ بداياته الدولية في مايو 2004 ضد جمهورية ايرلندا وانتقاله من انتر ميلان الايطالي الى نيوكاسل الانكليزي مقابل 15 مليون يورو علما بان قيمة فسخ عقده هي 20 مليون يورو، قطع مارتينز شوطا كبيرا في مسيرته الاحترافية ليصبح نجما لامعا في القارة العجوز، كما انه بات عنصرا اساسيا في تشكيلة المنتخب النيجيري خلافا لما كان في السابق عندما كان يمني النفس باستدعائه الى صفوفه· ولد مارتينز في 20 اكتوبر 1984 وعانى الامرين في بداية مسيرته الاحترافية مع الانتر الايطالي موسم 2002-2003 حيث سجل هدفا واحدا في 4 مباريات· لكنه سرعان ما تحسن بعد ذلك تدريجيا فسجل 7 اهداف في 25 مباراة في الموسم الثاني و11 موسم 2004-2005 و7 اهداف في 25 مباراة في موسمه الاخير في الكالتشيو·
وفضل مارتينز خوض رهان جديد وهذه المرة في صفوف نيوكاسل فحمل القميص رقم 9 لاسطورة النادي وقائده الن شيرر، فنجح في فرض احترامه ونال اعجاب جماهير النادي بتسجيله 17 هدفا في 44 مباراة في موسمه الاول مع النادي الانجليزي· وقال ''احتجت الى بعض الوقت للتأقلم مع اجواء الدوري الانجليزي، الكرة الانجليزية مختلفة تماما عن نظيرتها في ايطاليا سواء من حيث الايقاع او الاسلوب او الاجواء او الخطط التكتيكية''· وأضاف ''لكنني عملت جيدا وبصلابة بفضل المقربين مني واستعدت شهيتي على هز الشباك'' في اشارة الى تسجيله 7 اهداف حتى الان في الموسم الحالي· واكد مارتينز انه يرغب في مساعدة نيوكاسل على احتلال احد المراكز الاربعة الاولى في الدوري من اجل المشاركة في مسابقة دوري ابطال اوروبا·

كوت ديفوار ونيجيريا·· نهائي مبكر جداً

المجموعة الثانية

أكرا (ا ف ب) - تلتقي ساحل العاج وصيفة بطلة النسخة الأخيرة في مصر مع نيجيريا اليوم في سيكوندي في قمة ساخنة في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية·· وتخوض مالي اختباراً سهلاً نسبياً عندما تلاقي بنين ضمن المجموعة ذاتها· في المباراة الاولى، يلتقي المرشحان القويان لاحراز اللقب ساحل العاج ونيجيريا في قمة مبكرة يسعيان من خلالها الى الاعلان عن نفسيهما منافسين بارزين للظفر بالكأس· فساحل العاج تركض وراء لقبها القاري الثاني بعد الاول في السنغال عام 1992 فيما تطمح نيجيريا الى لقبها الثالث بعد لقبي 1980 على ارضها و1994 في تونس·
ويصعب ترجيح كفة هذا المنتخب او ذاك فكلاهما يضم نجوما كبار بإمكانهم قلب نتيجة المباراة في أي لحظة وبالتالي فإن مواجهتهما تعد بالاثارة والندية والعرض الممتع· ويدخل المنتخب العاجي المباراة بمعنويات عالية وهو الذي حقق نتائج رائعة في النسخة الاخيرة في مصر وكان قاب قوسين او ادنى من نيل اللقب حيث خسر النهائي امام منتخب البلد المضيف بركلات الترجيح 2-4 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل السلبي، علما بانه بلغ النهائي على حساب نيجيريا بالفوز عليها 1-صفر·
وضربت ساحل العاج بقيادة مدربها آنذاك الفرنسي هنري ميشيل بقوة وازاحت من طريقها منتخبات قوية كان أولها المغرب (1-صفر في الدور الاول) والكاميرون (بركلات الترجيح 12-11 في ربع النهائي) والسنغال (1-صفر في نصف النهائي)· ولم يخسر المنتخب العاجي سوى مباراة واحدة في النهائيات وكانت أمام مصر 1-3 في الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الاول علماً بأنه كان ضامناً تأهله إلى ربع النهائي·
ويملك منتخب ''الفيلة'' وهو لقب ساحل العاج في الوقت الحالي احد افضل اجياله الكروية بوجود نجوم يملكون مهارات فنية عالية ويلعبون في اكبر الفرق الاوروبية في مقدمتهم القائد مهاجم تشيلسي الانجليزي ديدييه دروجبا وزميله في الفريق سالومون كالو ومدافع ارسنال الانجليزي كولو توريه وزميله في الفريق الجناج ايمانويل ايبويه ويحيى توريه (برشلونة الاسباني) وعبد القادر كيتا (ليون الفرنسي) وابو بكر سانجو (فيردر بريمن الالماني)· ويدرك المنتخب العاجي أن الفرصة تبدو مواتية أمامه أكثر من أي وقت مضى لإحراز لقبها القاري الثاني وذلك بتشكيلته المتجانسة التي ابلت بلاء حسنا في التصفيات حيث كان اول المتأهلين الى النسخة الحالية بانتصاراته الساحقة على كل من الجابون 5-صفر ومدغشقر 3-صفر و5-صفر على التوالي·
واكد دروجبا ''لم تضم صفوف المنتخب العاجي نجوما مثل التي تتكون منها التشكيلة الحالية''، مضيفا ''يجب ان نؤكد للجميع ان تأهلنا الى المونديال وبلوغنا المباراة النهائية للنسخة الاخيرة في مصر لم يكن صدفة''· وتابع ''مباراتنا اليوم ستكون صعبة جدا ويجب اتخاذ الحيطة والحذر فيها لتفادي كبوة المباريات الافتتاحية· القرعة لم ترحمنا بوضعنا في المجموعة الثانية، كما ان برنامجها كان قاسيا لانه اوقعنا في مواجهة نيجيريا في المباراة الاولى''·
واضاف ''منتخب نيجيريا قوي ولديه لاعبون ممتازون· برودة الاعصاب واستغلال الفرص السانحة سيكون مفتاح الفوز بالنسبة للمنتخبين غدا''· ويقود ساحل العاج في النهائيات المدرب الفرنسي جيرار جيلي الذي استنجد به الاتحاد المحلي بعد اعتذار الالماني اولريخ شتيليكه لاسباب عائلية اذ دخل ابنه في غيبوبة، لذلك فهو ليس ''في ظروف نفسية جيدة'' لقيادة المنتخب العاجي·
في المقابل، يطمح المنتخب النيجيري الى كسر النحس الذي يلازمه منذ زمن بعيد وهو الذي يدخل دائما العرس القاري مرشحاً بقوة للتتويج لكنه يخرج خالي الوفاض· وفشل المنتخب النيجيري الملقب بـ ''النسور الممتازة'' فشلاً ذريعاً منذ عام 1994 عندما توج في تونس فعجز عن احراز اللقب برغم نخبة النجوم التي كانت تضمها في صفوفها ابرزها صانع الالعاب المعتزل جاي جاي اجوستين اوكوتشا·
واكد لاعبو المنتخب النيجيري على صعوبة مباراة اليوم كونها تجمعه بوصيف بكل النسخة الاخيرة، وقال المخضرم نواكوو كانو نجم بورتسموث الانجليزي ''انها اصعب مباراة في البطولة· ساحل العاج منتخب قوي ومتكامل الصفوف سواء في الدفاع او الوسط او الهجوم''، مضيفا ''ستكون مباراة ممتعة والمستفيد الاكبر هو الجمهور''·
ويلعب المنتخب النيجيري دوراً فاعلاً في البطولة القارية وهو بلغ الدور نصف النهائي 12 مرة في 14 مشاركة له فيها حتى الآن ولم يخرج من الدور الاول سوى مرتين عامي 1963 و1982 واحرز اللقب مرتين عام 1980 في لاغوس و1994 في تونس، وحل وصيفا 4 مرات اعوام 1984 و1988 و1990 و،2000 وثالثا 6 مرات اعوام 1976 و1978 و1992 و2002 و2004 و2006 وتملك نيجيريا بقيادة مدربها المتمرس الالماني بيرتي فوجتس، الاسلحة اللازمة لفرض نفسها خصوصا نجومها في انجلترا، وهم اضافة الى كانو زميله في بورتسموث جون اوتاكا ولاعب وسط تشيلسي جون ميكل اوبي ومهاجم نيوكاسل اوبافيمي مارتينز ومهاجم ايفرتون ياكوبو اييجبيني والذين ستكون لهم اليد الطولى في البطولة· والتقى المنتخبان 4 مرات في النهائيات ففازت نيجيريا مرتين الاولى 1-صفر عام 1990 في الجزائر والثانية بركلات الترجيح 4-2 عام 1994 مقابل تعادل واحد صفر-صفر عام 1980 في نيجيريا في الدور الاول، وفوز لساحل العاج 1-صفر في نصف نهائي النسخة الأخيرة·

مهمة سهلة لمنتخب مالي أمام بنين

تخوض مالي اختباراً سهلاً أمام بنين تسعى من خلاله الى كسب النقاط الثلاث قبل المواجهتين الحاسمتين امام ساحل العاج ونيجيريا· وتسعى مالي الى مواصلة عروضها الرائعة في النهائيات القارية ولما لا احراز اللقب خصوصاً وانها تملك الاسلحة اللازمة لذلك من خلال نجومها المتألقين في اوروبا وتحديدا في اسبانيا وهم الثلاثي مامادو ديارا لاعب وسط ريال مدريد الاسباني وسيدو كيتا وفريديريك كانوتيه لاعب وسط ومهاجم اشبيلية الاسباني اللذين قادا فريقهما الى احراز لقب مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي في العامين الاخيرين، الى جانب لاعب وسط ليفربول الانجليزي محمد لامين سيسوكو على الرغم من ان الاخير لا يلعب بشكل اساسي مع ناديه·
في المقابل، تطمح بنين الى تأكيد أحقيتها بالتأهل الى النهائيات للمرة الثانية في تاريخها بعد عام 1998 عندما خرجت خالية الوفاض من الدور الاول· وفجرت بنين فجرت مفاجأة من العيار الثقيل عندما حجزت بطاقتها الى النهائيات القارية على حساب احد اقوى المنتخبات القارية في الوقت الحالي وهو توغو بنجمها ايمانويل اديبايور مهاجم ارسنال الانجليزي وحرمته من الحضور في العرس العالمي للمرة السابعة· ويبقى مهاجم هلسينجبورج السويدي رزاق اوموتويوسي (22 عاما) ابرز اللاعبين المعول عليهم لقيادة بنين الى تحقيق نتائج ايجابية، وهو توج هدافا لفريقه السويدي في دوري المجموعات في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي الموسم الحالي برصيد 6 اهداف الى جانب زميله في الفريق الدولي السابق هنريك لارسون ومهاجم بايرن ميونيخ الالماني لوكا توني·

كانوتيه·· نصير الأيتام

أكرا (ا ف ب) - يعتبر مهاجم اشبيلية الاسباني فريديريك كانوتيه سفير الكرة المالية في أوروبا بالنظر الى الإنجازات التي حققها مع فريقه حتى الآن والمتمثلة على الخصوص في إحراز لقب مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي في العامين الاخيرين· ولد كانوتيه في فرنسا وتلقن المبادىء الاولية لكرة القدم في مركز تكوين اللاعبين في ليون وقضى مسيرته الاحترافية حتى الآن في القارة العجوز بعيدا عن مالي التي فضل الدفاع عن ألوانها بدلا من فرنسا قبل أربعة أعوام كونها البلد الأصلي لوالديه·
وقال كانوتيه ''لم يكن القرار سهلا بالنسبة لي'' وذلك عندما قرر في يناير 2004 الدفاع عن ألوان مالي في نهائيات النسخة الرابعة والعشرين في تونس والتي ادلى بدلوه فيها عندما ساهم في قيادة مالي الى الدور نصف النهائي قبل ان تخسر امام المغرب صفر-4 ·
وضرب كانوتيه الذي دافع عن ألوان المنتخب الاولمبي الفرنسي، بقوة في أول مباراة له مع مالي بتسجيله ثنائية· ترك كانوتيه (30 عاما) ليون موسم 1999-2000 للانتقال الى وست هام الانجليزي ولعب معه 3 مواسم قبل الانتقال الى توتنهام هوتسبورج حيث لعب مباريات قليلة ولم يسجل اهدافا كثيرة، فانضم الى اشبيلية في اغسطس 2005 ففجر جام غضبه بتسجيله 21 هدفا في موسم 2006-2007 وساهم في إنهاء فريقه للموسم في المركز الثالث في الليجا خلف ريال مدريد البطل وبرشلونة الوصيف وبالتالي التأهل الى مسابقة دوري أبطال اوروبا حيث بلغ الدور ثمن النهائي هذا الموسم، ثم كأسٍ اسبانيا على حساب خيتافي والاحتفاظ بلقب مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي على حساب مواطنه اسبانيول·
وصرح كانوتيه في حينها بأنه يعيش أفضل اللحظات في مسيرته الكروية، فتم تداول انباء مفادها انه سيعود الى اللعب في الدوري الانجليزي، بيد ان كانوتيه كذب الجميع واكد انه سعيد باللعب مع اشبيلية وانه سيبقى ضمن صفوفه حتى نهاية عقده معه· واندمج كانوتيه في المجتمع الاسباني عموما وعاصمة اقليم الاندلس على الخصوص وذلك بخصاله الحميدة ايضا حيث قام مؤخرا بإنقاذ مسجد من الاغلاق بحسب وسائل الاعلام الاسبانية·
وكانوتيه هادىء داخل الملعب وخارجه، وهو حتى اذا اختار اللعب لمالي في وقت متأخر (26 عاما) فان يؤكد ارتباطه الشديد ببلده الاصلي حيث أنشأ مؤسسة للعناية بالايتام· بيد ان كانوتيه كاد يعلن اعتزاله اللعب دوليا بسبب الهجوم الذي تعرض له وزملاءه في المنتخب اثر اجتياح الجمهور للملعب عقب سقوط مالي امام توغو في باماكو في اكتوبر الماضي في التصفيات المؤهلة الى نهائيات غانا، لكنه عاد وصرح ''انها أمور عادية وتقع في اوروبا ايضا·
لن تمنعني هذه الاحداث من الدفاع عن الوان منتخب بلادي والغياب عن نهائيات كأس امم افريقيا في غانا''· وتابع ''صراحة انها اصعب اللحظات التي عشتها في حياتي، لم أعرف ابدا في مسيرتي مثل هذه الاحداث''، مضيفا ''لكن بعدما واجهنا الموت في الملعب من اجل التأهل فانني لا ارغب في التخلي عن المنتخب في العرس القاري واتمنى المساهمة معه في تحقيق افضل النتائج''·


الشماخ
يحلم بـ الشموخ
في سمـــاء غانـــــا

أكرا (ا ف ب) - يمني مهاجم بوردو الفرنسي مروان الشماخ النفس بالشموخ في سماء غانا عندما يقود خط هجوم منتخب بلاده المغرب في النهائيات·· ويتفوق الشماخ المولود في العاشر من يناير 1984 في تونينس في فرنسا، في الكرات العالية ويسجل العديد من الاهداف برأسه بالإضافة إلى مؤهلاته الفنية التي تخدع المدافعين ويقتنص منها أهدافا أحياناً ويمرر من خلالها كرات حاسمة الى زملائه أحياناً أخرى·
ويعول المنتخب المغربي كثيراً على الشماخ خصوصاً في الكرات الثابتة بفضل ارتقائه الجيد وتمركزه في المكان المناسب لهز الشباك· وأكد الشماخ أنه يدخل نهائيات غانا بطموحات كبيرة أبرزها تكرار إنجاز عام 2004 عندما ساهم بشكل كبير في بلوغ المنتخب المغربي المباراة النهائية التي خسرها امام تونس 1-2 وتابع الشماخ الذي يشارك في النهائيات القارية للمرة الثالثة على التوالي ''العرس القاري له نكهة خاصة تختلف عن مباريات الدوري الفرنسي، فانت هنا تدافع عن ألوان منتخب بلادك في أجواء رائعة ومواجهة نجوم افريقيا في القارة العجوز''، مضيفاً ''بطبيعة الحال أتمنى التفوق على الجميع والمساهمة في قيادة منتخب بلادي إلى تحقيق حلم 30 مليون نسمة بالظفر باللقب القاري الثاني بعد الأول عام 1976 في اثيوبيا''·
واوضح ''كنا قاب قوسين أو أدنى من التتويج عام 2004 لكن قلة الخبرة كان لها دورها في حرماننا من معانقة الكأس، لكن هذه المرة الأمر مختلف تماماً، فنحن نلعب بالتشكيلة ذاتها تقريباً واعتقد أننا اكتسبنا من الخبرة ما يكفي لفرض الذات في القارة السمراء''·
وأكد أن ''الهاجس الوحيد الذي يخيفنا هو الضغط الجماهيري، لكن إذا عرفنا كيف نتخلص من ذلك فإننا سنحقق أفضل النتائج''· ويملك الشماخ سجلاً ناصعاً مع منتخب بلاده حيث سجل 31 هدفاً في 40 مباراة، خلافاً لمشواره مع فريقه بوردو حيث سجل العدد نفسه من الأهداف في 143 مباراة·
واعترف الشماخ بضرورة تحسين فعاليته أمام المرمى خصوصاً مع فريقه، وقال ''الفعالية أمر حاسم في هز الشباك واعتقد أنها تغيب عني في مباريات الدوري''· بيد أن مدير السياسة الرياضية في باريس سان جيرمان الان روش الذي يعرف الشماخ جيدا عندما كان يلعب مع بوردو من 2000 الى 2002 وكان الدولي المغربي يلعب في فئة الشباب، حذر من الاستهانة بمؤهلات الشماخ، وقال ''انه خدعة للمهاجمين، انه مهاجم كبير وسريع بمؤهلات عالية· صراحة، لقد نجحت مرات قليلة في ايقافه''·
ولا يركز مدرب بوردو الحالي الدولي السابق لوران بلان على الشماخ كثيرا كاساسي ''لعب 9 مباريات فقط في الدوري و8 كبديل''، لكنه يعول عليه لانهاك مدافعي الفرق المنافسة اكثر من تسجيل الاهداف وذلك بسبب لياقته البدنية العالية وتحركاته في الملعب وهي مواهب اكتشفها فيه النادي عندما ضمه الى مركز تكوين اللاعبين وعمره 16 عاما قبل ان يدفع به كاساسي وعمره 19 عاما في 19 يناير 2003 ضد متز في مسابقة كأس رابطة الاندية الفرنسية المحترفة·
ويضم سجل الشماخ مع بوردو لقباً واحداً فقط هو كأس الرابطة العام الماضي، ووصافة الدوري عام 2006 خلف ليون· وتلقى الضماخ عروضاً كثيرة من أندية كبرى أبرزها مانشستر يونايتد الانجليزي وليون بطل الدوري الفرنسي في الأعوام الستة الأخيرة بيد أن فريقه رفض التخلي عن خدماته· وخاض الشماخ مباراته الدولية الأولى في السابع من يوليو 2003 ضد سيراليون·

المدافع الذي تحول إلى أخطر مهاجم
دروجبا··
جـلاد الحراس

أكرا (ا ف ب) - لم يتحمل مهاجم تشيلسي الانجليزي الدولي العاجي ديدييه دروجبا فكرة الغياب عن نهائيات كأس امم افريقيا لكرة القدم المقامة في غانا حتى 10 فبراير المقبل بسبب الاصابة في الركبة فسارع الى الخضوع لعملية جراحية والعودة الى الملاعب بسرعة للدفاع عن سمعة ساحل العاج وصيفة بطلة النسخة الاخيرة في مصر· كان مدرب تشيلسي جرانت افرام يمني النفس بأن يواصل دروجبا اللعب رغم الآلام التي يعاني منها منذ الصيف الماضي وتأجيل خوض العملية الجراحية حتى يناير الحالي وبالتالي الغياب عن العرس القاري، غير ان دروجبا كان له رأي اخر فبكر باجراء العملية وبالتالي العودة الى الملاعب قبل النهائيات القارية· وقال دروجبا في هذا الصدد ''منذ دفاعي عن الوان منتخب بلادي والجميع يعرف بانه ليست هناك اي طريقة لمنعي من خوض كأس امم افريقيا· هل تعرفون ماذا يعني ذلك بالنسبة الى لاعب افريقي عموما ولي شخصيا؟ لا يوجد مدرب قادر على منعي من المشاركة مع منتخب بلادي''·
ويعود دروجبا الى صفوف المنتخب العاجي للعب باشراف المدرب الفرنسي جيرار جيلي، فهما يعرفان بعضهما جيدا لان الاخير كان مساعدا لمواطنه هنري ميشال في النسخة الاخيرة في مصر وهو بات مدربا للمنتخب العاجي عقب استقالة الالماني اولريخ شتيليكه لاسباب عائلية· انتظر دروجبا طويلا ليضمن مكانه في تشكيلة منتخب بلاده وهو استدعي للمرة الاولى الى صفوف ساحل العاج عام 2002 من قبل المدرب الفرنسي روبير نوزاريه لمواجهة جنوب افريقيا ضمن تصفيات امم افريقيا 2004 فلم يتأخر في التألق وقادها الى مونديال المانيا 2006 حيث أنهى التصفيات هدافا لمنتخب بلاده برصيد 9 اهداف اغلاها هدفان في مرمى الفراعنة 2-صفر في ابيدجان في الجولة الثامنة معززا حظوظ منتخب بلاده، علما بانه سجل هدفاً في مرمى الفراعنة 2-1 ذهابا في الاسكندرية، وهدفين في مرمى الكاميرون 2-3 في ابيدجان في الجولة التاسعة قبل الاخيرة، قبل ان يختم مهرجانه في مرمى السودان 3-1 بتسجيله الهدف الثاني في الجولة العاشرة الاخيرة التي شهدت بلوغ ساحل العاج النهائيات العالمية للمرة الاولى في تاريخها·
ونال دروجبا ايضا شرف تسجيل الهدف الوحيد لساحل العاج في المونديال وكان في مرمى الارجنتين· ويمتاز دروجبا بلعبه القتالي وتمريراته الحاسمة وتمركزاته الجيدة سواء داخل المنطقة او خارجها·
وبدأ دروجبا المولود في 11 مارس 1978 في ابيدجان مشواره الكروي في سن مبكرة وتحديدا منذ التحاقه بعمه الى فرنسا وعمره انذاك 5 اعوام· لعب مع فريق الهواة فان ولوفالوا، ثم انتقل عام 1998 الى لومان ''درجة ثانية وقتها'' وعاش فترة حرجة حيث تراجع مستواه بين الضعيف والمتوسط وواجه منافسة قوية من المهاجم الجابوني دانيال كوزان وستيفان سانسوم، وخاض مع الفريق 64 مباراة من 1998 الى 2002 سجل خلالها 12 هدفا· ويقول دروجبا انه بدأ مسيرته الكروية كمدافع ايمن ''قبل ان ينصحني عمي باللعب في الهجوم لانني املك الامكانات اللازمة للتألق في هذا المركز''، مضيفا ''جربت ذلك في مباريات قليلة وكانت الثمار رائعة لانني سجلت اهدافا عدة فكانت تلك بداية مسيرتي الحقيقية''·
وتابع دروجبا ''انا مدين الى المدرب مارك فيسترلوب ''لنس حالياً'' فهو الذي ضمني الى لومان وقدم لي الدعم والمساندة كي أتألق وأصبح مهاجما رائعا كما هو حالي الان· قبل ان التقي معه كنت اتدرب مرتين في الاسبوع، لكن بعد انضمامي الى صفوف فريقه كنت أتدرب يوميا''·
ولفت دروجبا اهتمام مدرب جانجان في ذلك الوقت غي لاكومب ''باريس سان جيرمان حاليا'' الذي طالب المسؤولين عن النادي بضمه الى صفوفه فتمت الصفقة في ديسمبر 2002 وخاض معه 45 مباراة سجل خلالها 20 هدفا· ولم يتأخر مرسيليا في دفع 6 ملايين يورو لضم دروجبا موسم 2003-2004 فوجد راحته وفرض نفسه هدافا للدوري الفرنسي برصيد 17 هدفا، علما بانه سجل 18 هدفا في مختلف المسابقات في ذلك الموسم متساويا مع مهاجم باريس سان جيرمان الدولي البرتغالي باوليتا خلف مهاجم اوكسير وقتها جبريل سيسيه ''26 هدفا'' ومهاجم رين السويسري الكسندر فراي ''20 هدفا''· ولم يتأخر دروجبا في هز الشباك مع مرسيليا وانتظر 3 مباريات فقط ليضع بصمته وكانت في مرمى نانت، لتتوالى بعدها اهدافه التي توجته هدافا للدوري واختير افضل لاعب في الدوري الفرنسي· وسجل دروجبا 5 اهداف من اصل 9 سجلها مرسيليا في مسابقة دوري ابطال اوروبا التي خرج خالي الوفاض منها، ثم تابع تألقه معه في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي وتحديدا امام ليفربول الانجليزي في ثمن النهائي والانتر الايطالي في ربع النهائي ونيوكاسل الانجليزي في نصف النهائي عندما سجل هدف الفوز الذي قاد الفريق الفرنسي الى النهائي ضد فالنسيا الاسباني·
وتعرض دروجبا الى الاصابة اياما قليلة قبل المباراة النهائية ورغم ذلك لعب اساسيا في النهائي دون ان ينجح في زعزعة دفاع الاسبان وبدا واضحا تأثره من الاصابة وبالتالي عانى فريقه وخسر النهائي· وكان الموسم كافيا ليلفت اهتمام تشيلسي الانجليزي الذي
دفع 5ر37 مليون يورو ''45 مليون دولار'' للاستفادة من خدماته فلم يخيب ظنه في اول موسم معه وقاده الى احراز لقب بطل الدوري الانجليزي للمرة الاولى في تاريخه منذ 50 عاما وكأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة، والى ربع نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا· ثم ساهم في الاحتفاظ بلقب بطل الدوري عام 2006 وكأس الرابطة ونال معه كأس انجلترا· لكن دروجبا ابدى رغبته هذا الموسم في ترك النادي اللندني في نهاية الموسم خصوصا بعد رحيل المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو، وهو مرشح للانضمام الى ميلان الايطالي حيث تروج شائعات مفادها ان مورينهو سيشرف على تدريب النادي الايطالي خلفا لكارلو انشيلوتي الذي سيدرب منتخب بلاده بعد كأس اوروبا الصيف المقبل·
صقور الجديان يدرسون المنافسين بـ الفيديو

سيبويه يوسف

كوماسي- حلقت صقور الجديان في سماء كوماسي أمس الأول كآخر منتخب يصل إلى غانا للمشاركة في المونديال الأفريقي ،2008 ووجدت البعثة استقبالاً حاشداً من الجماهير السودانية التي توافدت صوب المدينة التي تشهد مباريات المجموعة الثالثة، حيث يلعب منتخب السودان مع: زامبيا، ومصر، والكاميرون على التوالي في مشوار رد الاعتبار بعد الغياب الطويل، وفور وصول البعثة أجرى المنتخب حصة تدريبية خفيفة، على أن يبدأ أول تمارينه اليوم استعداداً لانطلاقة مبارياته يوم غد أمام زامبيا·
من ناحيته، أبدى الدكتور كمال شداد رئيس الاتحاد السوداني الموجود حالياً في غانا عدم رضائه لتأخر وصول المنتخب السوداني، فيما وجدت البعثة اهتماماً بالغاً من البعثة لإعلامية التي أمدته بأشرطة للمنتخب الزامبي حتى يقف الجهاز الفني على مواطن الضعف والقوة في صفوف منافسه·· وتعتبر الروح المعنوية العالية هي العنوان المسيطر على لاعبي المنتخب السوداني خاصة علاء بابكر الذي يراهن عليه المدير الفني في هذه المباريات·

بنجامين·· نجم بالهاتف

أكرا (ا ف ب) - يعتبر كولين بنجامين المحترف الناميبي الوحيد في أحد اكبر الاندية الاوروبية وهو هامبورج الالماني بين لاعبي منتخب بلاده الـ23 المشاركين في النهائيات وصل بنجامين الى هامبورج عام 2001 وبحوزته رقم هاتف لأحد أصدقائه يعمل مديرا لإحدى الشركات الالمانية ويتمتع بعلاقات كثيرة في عالم الكرة المستديرة، وكادت التجربة تكون قصيرة لبنجامين في المانيا التي استعمرت ناميبيا من 1884 الى 1919 بعد التجارب غير الناجحة التي خاضها في صفوف اندية الدرجة الثالثة والهواة بسبب برودة الطقس والعنصرية التي أبداها بعض اللاعبين او المدربين تجاهه·
وعلق بنجامين مؤخرا عن هذه التجربة قائلا ''كنت أزن 70 كيلو جراماً، كنت فتى نحيفا وكان الجميع أسرع وأقوى مني، فانتابني شعور باليأس وأحسست بأنه ليس لدي اي فرصة لفرض نفسي''· وفي الوقت الذي كان فيه بنجامين يستعد الى العودة الى ويندهوك اكتشفه مدرب رازنسوبرت المشورن من الدرجة الخامسة في المانيا ولعب مع الفريق موسما واحدا· وكانت نقطة التحول في مسيرة بنجامين عندما التقى فريقه مع الفريق الرديف لهامبورج وديا، ويقول في هذا الصدد ''تعادلنا 2-2 وسجل الهدف الاول وصنعت الثاني، فقال لهم مدرب الفريق: أريد هذا اللاعب''·
وقع بنجامين عقده الاحترافي الاول مع هامبورج بعدما اقنع مدربه بمراوغاته وقتاليته وبإمكانية اللعب في مراكز مختلفة (يلعب مدافعا في هامبورج ومهاجما في منتخب ناميبيا)· واذا كان لنجامين لا يلعب اساسيا في صفوف هامبورغ، فإنه خاض معه حتى الان 107 مباريات وسجل خلالها 30 هدفا، وهو يتحمل تغييرات المدربين وحتى انه لعب مع فريق الهواة عام 2006 ليفسح المجال امام البرازيلي ايلتون للعب في الفريق الاول· وقال ''انا سعيد في هامبورج· اعتقد بأن فكرة قدومي الى المانيا كانت رائعة· لم أسلك الطريق الذي يتبعه أغلب اللاعبين ومرتاح لبلوغي هذا المجد الكروي''·
وتابع ''أتمنى ان أساعد زملائي بفضل خبرتي في البوندسليغة على تحقيق نتائج جيدة في نهائيات امم افريقيا في غانا''، مضيفا ''أعرف بأننا منتخب صغير في عالم كرة القدم وأننا لسنا بقيمة وقوة باقي المنتخبات، لكن مثلما جاءت مسيرتي الكروية فإن هناك مفاجآت دائما في عالم كرة القدم وهو ما سنعمل على تحقيقه في غانا''· يذكر انها المرة الثانية التي تخوض فيها ناميبيا نهائيات كأس الامم الأفريقية بعد الاولى عام 1998 في بوركينا فاسو· وتلعب ناميبيا في المجموعة الاولى الى جانب غانا المضيفة والمغرب وغينيا·


أوكوبو واري
أحدث أزمات منتخب مصر

محيي وردة

كوماسي- اصطدم الجهاز الفني لمنتخب مصر بأزمة جديدة مع أول مران للفريق بمدينة كوماسي حيث اكتشف حسن شحاتة المدير الفني ومعاونوه أن الملعب المخصص للمران بمدرسة أوكوبو واري غير صالح للعب الكرة وأشبه بأرض الوديان الملحوظة الانحدار وفكر شحاتة في إلغاء المران خشية أصابة أحد اللاعبين لكنه تراجع بعد وقت قليل من المشاورات مع معاونيه شوقي غريب وحمادة صدقي وأحمد سليمان في وجود حازم الهواري خصوصا أن الفريق لم يؤد أي تدريبات منذ وصوله مساء الخميس وطالب شحاتة اللاعبين من داخل أرض الملعب بمعايشة الواقع خصوصا أن جميع اللاعبين سبق أن عايشوا نفس الظروف وأصعب في منتخبات الشباب والناشئين وحتى مع المنتخب الوطني الأول وشدد شحاته قبل المران على ضرورة الابتعاد عن الالتحامات لتفادي الإصابات ويأتي هذا في الوقت الذي استقر الرأي داخل الجهاز بالاتفاق مع رئيس البعثة على التقدم بطلب رسمي الى اللجنة المنظمة لتغيير الملعب واجراء محاولات مع المدير المسؤول لقص النجيل ورشه جيدا طوال فترة المران عليه·
رغم سوء أرض الملعب إلا أن توافد الجماهير الغانية على المران ألهب حماس اللاعبين خصوصا أبو تريكة صاحب النصيب الأكبر من الهتافات حيث أطلقت عليه الجماهير اسم ''أبوو'' ووضح من المران أن اللاعب جاهز للمباراة وعقب المران توجه اللاعبون للفندق لتناول العشاء قبل الانتظام في محاضرة عملية مع الجهاز لدراسة المنافس الكاميروني ويختتم اليوم المنتخب الوطني تدريباته على ملعب مدينة كوماسي في الخامسة والنصف استعدادا لمباراته المرتقبة غدا أمام الكاميرون في افتتاح مبارياته ببطولة الأمم الأفريقية ويعلن حسن شحاتة المدير الفني عقب المران قائمة الـ 18 المنتظر أن تخلو من ابراهيم سعيد وأحمد حسن وأحمد شعبان ومحمد صبحي وواحد من بين عمر جمال وأحمد المحمدي· وكان الجهاز الفني قد استجاب لرغبة اللاعبين في تقديم موعد مران أمس لمدة ساعة ونصف ليتمكن اللاعبون من متابعة مباراة غانا وغينيا في افتتاح البطولة والذي شهد انضمام أحمد حسن بعد وصوله من أكرا بصحبة سمير زاهر رئيس الاتحاد وأحمد شاكر أمين الصندوق اللذين حضرا على مدار الأيام الماضية اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الأفريقي·
من ناحية أخرى ضمن تسعة لاعبين حتى مران اليوم دخول التشكيل الأساسى للفريق في مباراة الكاميرون وهم عصام الحضري ووائل جمعة وهاني سعيد وأحمد فتحي وسيد معوض وحسني عبد ربه ومحمد شوقي وعمرو زكي وعماد متعب فيما يفاضل الجهاز بين البدء بأبو تر يكة ومحمد زيدان وإن كانت فرص الأول هي الأقوى رغم شفائه من نزلة البرد قبل يومين ولم يحسم الجهاز مفاضلته بين محمود فتح الله وشادي محمد في الدفاع وقام مسؤولو بعثة السودان بتغيير فندق الإقامة من جولدن تيوليب الى ماكلين لتفادى اللقاء بين المنتخبين في فندق واحد بسبب الحساسية التي تحملها لقاءات الفريقين معا في السنوات الأخيرة قبل ساعات من وصولهم الى مدينة كوماسي بعد علمهم بانتقال المنتخب الوطني الذي اعترض لاعبوه على الاستمرار في ماكلين·
ورفض حازم الهواري التلويح بالمكافآت لتحفيز اللاعبين على الأداء في مباراة الكاميرون وقال إن اللاعبين ليسوا في حاجة الى هذا الأسلوب وأنهم يقدرون الموقف وأضاف أن ذلك لا يعني التخلي عنهم اذا ما حققوا الهدف المنشود بالفوز بأغلى ثلاث نقاط· الاجتماع الفني اليوم يعقد صباح اليوم الاجتماع الفني الخاص بالمباراة ويحضره عن الفريق حازم الهواري وسمير عدلي المدير الاداري والدكتور أحمد ماجد طبيب الفريق ويتم خلاله حسم الزي الخاص بكل فريق مع الكشف عن هوية طاقم التحكيم الذي يحضر المباراة·

9 ألقاب لمصر والمغرب والسودان والجزائر وتونس
كأس أفريقيا تتكلم عربي


أكرا (ا ف ب) - تحمل مصر الرقم القياسي من حيث عدد المشاركات في نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم وتخوضها للمرة الحادية والعشرين عندما تستهل حملة الدفاع عن لقبها في النسخة السادسة والعشرين المقررة كما تملك مصر الرقم القياسي في عدد الألقاب حيث توجت بطلة خمس مرات ''1957 و1959 و1986 و1998 و2006)، مقابل لقب واحد لكل من المغرب ''''1976 والسودان ''''1970 والجزائر ''،''1990 وتونس''''2004 فيما لم تنعم ليبيا بالتتويج·
المغرب 12 مشاركة
1972: خرج من الدور الأول بتعادله مع الكونغو 1-1 ومع السودان 1-1 ومع الكونغو كينشاسا 1-·1
1976: أحرز اللقب بفوزه على مصر 2-1 وعلى نيجيريا 2-1 أيضا، وتعادله مع غينيا في الدور الثاني النهائي لأن النهائيات اقيمت بنظام البطولة، وفي الدور الأول تعادل مع السودان 2-2 وفاز على الزائير 1-صفر، وعلى نيجيريا 3-·1
1978: خرج من الدور الأول بفوزه على الكونغو كينشاسا 1-صفر وتعادله مع تونس 1-1 وخسارته أمام اوغندا صفر-·3
1980: حل ثالثا بفوزه على مصر 2-صفر في مباراة الترتيب، وفي الدور الأول، فاز على غانا 1-صفر، وتعادل مع غينيا 1-1 وخسر أمام الجزائر صفر-1 قبل أن يخسر أمام نيجيريا صفر-1 في نصف النهائي، 1986: حل رابعا بخسارته أمام ساحل العاج 2-3 في مباراة الترتيب، في الدور الأول، فاز على زامبيا1-صفر وتعادل مع الجزائر صفر-صفر ومع الكاميرون 1-1 قبل أن يخسر أمام مصر صفر-1 في نصف النهائي·
1988: حل رابعا بخسارته أمام الجزائر بركلات الترجيح 3-4 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1 في مباراة الترتيب، وفي الدور الأول، تعادل مع الزائير 1-1 وفاز على الجزائر 1-صفر، وتعادل مع ساحل العاج صفر-صفر، قبل أن يخسر أمام الكاميرون صفر-1 في نصف النهائي·
1992: خرج من الدور الأول بخسارته أمام الكاميرون صفر-1 وتعادله مع جمهورية الكونغو 1-·1
1998: خرج من الدور ربع النهائي لخسارته أمام جنوب أفريقيا 1-2 في الدور الأول، تعادل مع زامبيا 1-1 وفاز على موزامبيق 3-صفر، وعلى مصر 1-صفر·
2000: خرج من الدور الأول بحلوله ثالثا في المجموعة خلف نيجيريا وتونس،وفاز على الكونغو 1-صفر، وتعادل مع تونس صفر-صفر، وخسر أمام نيجيريا صفر-·2
2002: خرج من الدور الأول بتعادله مع غانا صفر-صفر وفوزه على بوركينا فاسو 2-1 وخسارته أمام جنوب أفريقيا 1-·3
2004: بلغ المباراة النهائية وخسرها أمام تونس 1-2 في الدور الأول، فاز على نيجيريا 1-صفر وعلى بنين 4-صفر وتعادله مع جنوب أفريقيا 1-1 في ربع النهائي، فاز على الجزائر 3-1 بعد التمديد ''الوقت الأصلي1-''1 وفي نصف النهائي فاز على مالي 3-صفر·
2006: خرج من الدور الأول بخسارته أمام ساحل العاج صفر-1 وتعادله مع مصر وليبيا بنتيجة واحدة صفر-صفر·
مصر 20 مشاركة
1957: احرزت اللقب بفوزها على السودان 2-1 وعلى اثيوبيا 4-صفر·
1959: احتفظت باللقب بفوزها على السودان 2-1 وعلى اثيوبيا 4-صفر·
1962: حلت ثانية بخسارتها أمام اثيوبيا 2-4 بعد التمديد، وفي نصف النهائي فازت على اوغندا 2-·1
1963: حلت ثالثة بفوزها على اثيوبيا 3-صفر، وفي الدور الأول، فازت على نيجيريا 6-3 وتعادلت مع السودان 2-·2
1970: حلت ثالثة بفوزها على ساحل العاج 3-1 في مباراة الترتيب، في الدور الأول فازت غينيا 4-1 وعلى الكونغو كينشاسا 1-صفر وتعادلت مع غانا 1-1 قبل أن تخسر أمام السودان 1-2 في نصف النهائي·
1974: حلت رابعة بفوزها على الكونغو 4-صفر في مباراة الترتيب، في الدور الأول فازت على اوغندا 2-1 وعلى زامبيا 3-1 وعلى ساحل العاج 2-صفر قبل أن تخسر أمام أمام جمهورية الكونغو 2-3 في نصف النهائي·
1976: حلت رابعة بخسارتها أمام المغرب 1-2 وأمام غينيا 2-4 وأمام نيجيريا 2-3 في الدور الثاني النهائي، وفي الدور الأول، فازت على على اوغندا 2-1 وتعادلت مع غينيا 1-1 ومع اثيوبيا 1-1 أيضا·
1980: حلت رابعة اثر خسارتها أمام المغرب صفر-2 في مباراة الترتيب، في الدور الأول، فازت على ساحل العاج 2-1 وعلى تنزانيا 2-1 أيضا، وخسرت أمام نيجيريا صفر-1 قبل أن تخسر أمام الجزائر 2-4 بركلات الترجيح ''الوقتان الأصلي والإضافي 2-''2 في نصف النهائي·
1984: حلت رابعة بخسارتها أمام الجزائر 1-3 في مباراة الترتيب، في الدور الأول فازت على الكاميرون 1-صفر وعلى ساحل العاج 2-1 وتعادلت مع توجو صفر-صفر، قبل أن تخسر أمام نيجيريا 7-8 بركلات الترجيح ''صفر-صفر'' في نصف النهائي·
1986: أحرزت اللقب بفوزها على الكاميرون بركلات الترجيح 5-4 ''الوقتان الأصلي والأضافي صفر-صفر'' في المباراة النهائية، في الدور الأول، فازت على ساحل العاج 2-صفر وعلى موزامبيق 2-صفر وخسرت أمام السنغال صفر-1 وتخطت المغرب 1-صفر في نصف النهائي·
1988: خرجت من الدور الأول بخسارتها أمام الكاميرون صفر-1 وفوزها على كينيا 3-صفر، وتعادلها مع نيجيريا صفر-صفر·
1990: خرجت من الدور الأول بخسارتها أمام ساحل العاج 1-3 وأمام نيجيريا صفر-1 وأمام الجزائر صفر-2 ·
1992: خرجت من الدور الأول بخسارتها أمام زامبيا صفر-1 وأمام غانا صفر-1 ·
1994: خرجت من الدور ربع النهائي لخسارتها أمام مالي صفر-1 في الدور الأول فازت على الجابون4-صفر وتعادلت مع نيجيريا صفر-صفر·
1996: خرجت من الدور ربع النهائي بخسارتها أمام زامبيا 1-3 في الدور الأول، فازت على انجولا 2-1 وعلى جنوب افريقيا 1-صفر، وخسرت امام الكاميرون 1-·2
1998: احرزت اللقب للمرة الرابعة في تاريخها ''رقم قياسي وتساوت مع غانا'' بفوزها على جنوب افريقيا2-صفر في المباراة النهائية، وفي الدور الأول، فازت على موزامبيق 2-صفر، وعلى زامبيا 4-صفر، وخسرت أمام المغرب صفر-1 قبل أن تتخطى عقبة ساحل العاج بركلات الترجيح 5-4 ''الوقتان الأصلي والإضافي صفر-صفر'' في ربع النهائي، وبعدها بوركينا فاسو 2-صفر في نصف النهائي·
2000: خرجت من الدور ربع النهائي بخسارتها أمام تونس صفر-1 في الدور الأول، فازت على زامبيا2-صفر، وعلى السنغال 1-صفر، وعلى بوركينا فاسو 4-2 ·
2002: خرجت من ربع النهائي بخسارتها أمام الكاميرون صفر-1 في الدور الأول وخسرت أمام السنغال صفر-1 وفازت على تونس 1-صفر وعلى زامبيا 2-·1
2004: خرجت من الدور الأول بفوزها على زيمبابوي 2-1 وخسارتها أمام الجزائر بالنتيجة ذاتها وتعادلها مع الكاميرون صفر-صفر·
2006: أحرزت اللقب للمرة الخامسة في تاريخها وانفردت بالرقم القياسي في عدد الالقاب الذي كانت تتقاسمه مع غانا بفوزها على ساحل العاج بركلات الترجيح 4-2 ''الوقتان الأصلي والإضافي صفر-صفر'' في المباراة النهائية، في الدور الأول، فازت على ليبيا 3-صفر، وتعادلت مع المغرب صفر-صفر، وفازت على ساحل العاج 3-1 ثم تخطت الكونغو الديموقراطية 4-1 في ربع النهائي، والسنغال 2-1 في نصف النهائي·
الجزائر 13 مشاركة
1968: خرجت من الدور ا

اقرأ أيضا

التانجو بقيادة ميسي يحلم بالثأر من السامبا