الاتحاد

الإمارات

«الهوية»: التعامل مع ملاحظات «الوطني» بمنتهى الجديّة والمسؤوليّة

أكد الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهويّة بالإنابة، حرص الهيئة على التعامل مع كافة الملاحظات والتساؤلات والمداخلات التي قدّمها أعضاء المجلس الوطنيّ الاتحاديّ بمنتهى الجديّة والمسؤوليّة، من أجل مواصلة عمليّة التحسين والتطوير التي تنتهجها الهيئة.
ودعا الخوري جميع الإدارات المعنيّة في الهيئة بتساؤلات واستفسارات أعضاء المجلس الوطنيّ الاتحاديّ إلى مضاعفة الجهود ومواصلة العمل الدؤوب، بهدف الوصول إلى أفضل الحلول لكافة المعوّقات التي تعترض مسيرة الهيئة، والتعامل مع مختلف التحدّيات بروح المسؤوليّة والالتزام بهدف تجاوز الصعوبات والتعامل الواعي مع التحدّيات والارتقاء بمستوى الأداء العام للهيئة .
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته الهيئة أمس الأول، تمّ خلاله مشاهدة الشريط المسجل لجلسة المجلس الوطنيّ الاتحاديّ الأخيرة، والتي تمّ خلالها مناقشة سياسة الهيئة، وذلك في إطار حرص الإدارة العليا للهيئة على تحقيق أقصى قدر من التفاعل البنّاء مع ملاحظات وتساؤلات أعضاء المجلس الوطنيّ الاتحادي.
وتم خلال الاجتماع الذي حضره جميع المديرين التنفيذين والمستشارين في الهيئة، تكليف جميع الإدارات بإعداد تقارير شاملة، يتمّ خلالها تقديم الإجابات الوافية على التساؤلات التي طرحها أعضاء المجلس الوطنيّ الاتحاديّ، ووضع الآليّات المناسبة للتعامل مع النقاط المهمّة التي أثارها أعضاء المجلس، بالإضافة إلى اقتراح أفضل الحلول وأنسبها لمواجهة التحدّيات التي تواجه الهيئة.
في سياق آخر، بحثت هيئة الإمارات للهوية إمكانية تعزيز فرص التعاون مع مؤسّسة الرخصة الدوليّة لقيادة الحاسب الآلي لمجلس التعاون الخليجي (ICDL GCC)، حيث ناقش الجانبان أبرز المحاور المرتبطة بمشروع “المواطن الإلكتروني”، الذي تمّ تصميمه لتلبية احتياجات ذوي المعارف المحدودة في عالم الكومبيوتر واستخدامات الإنترنت، وبالتالي رفع درجة الوعي المعلوماتي لدى الفئات المستهدفة.
وأبدى الدكتور المهندس علي محمد الخوري مدير عام هيئة الإمارات للهوية بالإنابة، لدى استقباله رانيا القيسي المدير الإقليمي لشؤون الأعمال في المؤسسة، استعداد الهيئة لمد جسور التعاون مع مؤسسة (ICDL) في مشروع “المواطن الإلكتروني”، من خلال توفير التدريب اللازم لموظفي الهيئة، عبر برنامج تدريبيّ داخليّ يراعي احتياجات الموظفين، ويُسهم في رفع مهاراتهم في استخدامات الكومبيوتر والإنترنت، بما ينعكس إيجاباً على مستوى أدائهم الوظيفيّ.
من جانبها، أوضحت القيسي أنّ مشروع المواطن الإلكترونيّ يهدف إلى مساعدة المتدربين للتعرف على كيفيّة التعامل مع الإنترنت، وطرق استخدامه في التعامل مع الإدارات الحكوميّة والحصول على المعلومات وشراء المنتجات، وغيرها.
حضر الاجتماع عبد العزيز المعمري مدير العلاقات العامة والتسويق، وسامية الشيخ مدير التخطيط بالإنابة، ورشا العبني مدير المسؤوليّة الاجتماعيّة للشركات في مؤسّسة الرخصة الدوليّة لقيادة الحاسب الآليّ.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الشهداء كوكبة جديدة تنضم إلى موكب العز