الاتحاد

أخيرة

صورة هتلر تغضب سفيري إسرائيل وألمانيا

غطيت لوحة إعلانات تحمل صورة أدولف هتلر استخدمت للإعلان عن متحف شمع جديد في منتجع ساحلي وذلك بعد الانتقاد الشديد الذي لاقته من سفيري إسرائيل وألمانيا في تايلاند.
وأفادت تقارير إعلامية أمس بأن متحف شمع «لويس توسو» الذي يعتزم فتح معرض له الشهر المقبل في باتايا (100 كيلومتر جنوب شرق بانكوك) قد اعتذر عن عرض لوحة الإعلانات والتي تصور الديكتاتور الألماني يؤدي تحية عسكرية نازية مع كتابة عبارة «هتلر لم يمت بعد» بالتايلندية على اللوحة أيضاً. وقالت صحيفة «بانكوك بوست» إن المتحف يفكر في تخفيض رسوم الدخول للتكفير عن الخطأ. وكانت لوحة الإعلانات التي وضعت منذ أسبوعين في الطريق السريعة التي تصل من بانكوك إلى باتايا قد أدت إلى تقديم أكثر من 100 شكوى من بينها خطاب احتجاجي من السفير الإسرائيلي إيزاك شوهام.
وجاء في خطاب شوهام للمتحف أن «صورة أدولف هتلر والكتابة التي تحتها ليس فقط عدوانا على الناجين من المحرقة ولكن أيضا على أي شخص يستنكر السلوك العنصري.. ليس مقبولاً على الإطلاق أن يشمل العرض تصويرا لشخص مثل أدولف هتلر». وأفادت الصحيفة بأن السفير الألماني هانز شوماخر أعرب أيضاً عن غضبه. وقال شوماخر خلال زيارته للمنتجع الأسبوع الماضي لحضور افتتاح مركز لحماية الطفل «هذا النوع من الإعلانات عديمة الذوق يمكن أن يؤذي مشاعر العديد من الأشخاص».
وأضاف أن «السفارة الألمانية ستبدي تقديرها إذا جرت إزالة اللوحة في أقرب وقت ممكن». وقال سومبورن ناكسويترونج مدير متحف شمع لويس توسو في تايلاند إنه سيجري الاحتفاظ بفكرة الإعلان ولكن مع استخدام شخصيات أخرى من الراحلين لتصويرها في لوحات الإعلانات فيما بعد.

اقرأ أيضا