الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد: الإمارات بتوجيهات خليفة من أكبر الدول المانحة للمساعدات عالمياً

قال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس مكتب تنسيق المساعدات الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة إن الإمارات وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وبمتابعة مباشرة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أضحت من أكبر الدول المانحة عالميا بالمقارنة مع دخلها القومي الإجمالي نتيجة للمساعدات الضخمة التي تقدمها للدول المتضررة والشعوب الفقيرة وفي سرعة زمنية قياسية. وأضاف سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لدى ترؤسه أمس اجتماعا ضم قيادات مكتب تنسيق المساعدات الخارجية للدولة أن دولة الإمارات العربية المتحدة ومنذ إنشائها لم تأل جهدا في تقديم يد العون والمساعدة لأي دولة أو شعب في جميع أنحاء العالم يتضرر من الكوارث الطبيعية أوالحروب، وأنها قدمت و تقدم الكثير من المساعدات التنموية والإنسانية والإغاثية لكل الدول والشعوب المحتاجة بغض النظر عن العرق أو الدين أو الانتماء. واختتم سموه تصريحه بأن إطلاق تقرير المساعدات الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2009 سوف يبرز جهود الدولة الإنسانية وسعيها الدؤوب لتحقيق أهداف الألفية الإنمائية وإظهارها كمانح دولي مهم على الساحة الدولية.
واستمع سموه خلال الاجتماع الذي عقد بقصر النخيل لشرح توضيحي من قبل هزاع محمد فلاح القحطاني المدير العام لمكتب تنسيق المساعدات الخارجية للدولة عن إنجازات المكتب منذ إنشائه.
كما اطلع سموه على آخر الاستعدادات لإطلاق تقرير المساعدات الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2009.
وأثنى سموه على جهود العاملين في المكتب وحثهم على بذل المزيد من الجهود لإبراز دور الدولة الإنساني ومساعداتها لمختلف دول العالم وتوثيق مساعداتها مع المنظمات الدولية ذات الصلة كي تحتل الدولة مكانتها الطبيعية كمانح دولي رئيسي.
حضر الاجتماع سلطان بن خلفان الرميثي مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر