الاتحاد

الإمارات

15 سنة سجناً لرجل أعمال بريطاني قتل صديقته

عاقبت محكمة جنايات دبي رجل أعمال من الجنسية البريطانية كانت النيابة العامة اتهمته قبل نحو عامين بقتل صديقته الجنوب افريقية وإلقاء جثتها في البحر بالسجن لمدة 15 عاما وإبعاده عن الدولة وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المختصة.

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها الذي أصدرته خلال الجلسة التي عقدتها صباح أمس برئاسة القاضي حمد عبد اللطيف عبد الجواد أن رجل الإعمال قتل صديقته عمدا مع سبق الإصرار بان بيت النية وعقد العزم على ذلك معدا لذلك عصا “بيسبول” عاجلها بها مجرد أن ظفر بها بعد أن قطعت علاقتها معه بعدة ضربات على رأسها قاصدا إزهاق روحها فأحدث بها إصابات أودت بحياتها.

واعتبرت المحكمة أن ظروف المتهم وظروف الواقعة دفعها لأخذ المتهم بقسط من الرأفة والنزول بالحكم وفقا لما نصت عليه المادة (98 أ) من قانون العقوبات، في حين بينت في حيثيات الحكم أن الجريمة التي ارتكبها المتهم مدانة عملا بالمادة 212 من قانون الإجراءات الجزائية ومعاقب عليها بحسب المواد 121 و330 و332 و333 من قانون العقوبات الاتحادي التي تنص على معاقبة كل من قتل نفسا عمدا بالسجن المؤبد أو المؤقت الذي تتراوح مدته بين 3- 15 سنة.
واستعرضت المحكمة في حيثيات الحكم تفاصيل الواقعة حيث أشارت إلى أن المتهم عزم على قتل صديقته بعد إنهائها علاقتهما اثر خلافات نشبت بينهما.

وأشارت إلى أن رجل الأعمال بدا بمراقبتها ولحق بها إلى أحد فنادق دبي، ما اضطر المجني عليها الى مغادرته بعد مشادة كلامية نشبت بينهما فيما قالت إن المتهم لاحقها بعد ذلك إلى مقر سكنها وانهال على رأسها بعدة ضربات من عصا بيسبول كانت بيده ونقلها الى سيارتها بعد أن سقطت على الأرض وانطلق بها الى الميناء السياحي بعد أن تأكد من أنها فارقت الحياة ونقل جثتها ووضعها بداخل حقيبة كان قد اعدها من قبل ثم نقلها الى قاربه الراسي وأبجر به بعد أن ربط اثقالا معدنية بجثتها وألقى بها في البحر.

وقالت المحكمة إن قيام الدليل على صحة الرواية السابقة وسلامة إسنادها الى اقرار المتهم بنفسه بها خلال تحقيقات النيابة العامة معه وما أدلى به شهود الإثبات ومن بينهم زوجته التي قالت ان المجني عليها كانت ترتبط بعلاقة صداقة حميمة مع زوجها وانهما كانا يقيمان معا الى أن دبت المشاكل بينهما وانفصلا حيث تعرف زوجها خلال هذه المرحلة على صديقة اخرى.

وبينت زوجة المتهم أنها تلقت منه اتصالا يوم الواقعة وبدا صوته مستاء ومضطربا وغاضبا، وانه حضر في صباح اليوم التالي وكانت علامات الإرهاق والسهر بادية عليه حيث انه قام بغسل سيارة المجني عليها التي كانت بحوزته.

الى ذلك، قررت ذات المحكمة تحديد يوم 24 يونيو الجاري موعدا لإصدار الحكم بحق ستة عشر متهما من الجنسية البنجالية من بينهم ثماني سيدات تتهمن النيابة العامة جميعاً بسرقة 500 درهم وإدارة بيت للدعارة.

اقرأ أيضا