الاتحاد

الإمارات

تأكيد أهمية الفحص الطبي قبل الزواج وجلسات إرشادية للزوجين

عقدت جمعية أم المؤمنين في عجمان ملتقاها السابع عشر تحت عنوان “الرابطة الزوجية.. سكن نفسي وتكامل إنساني”، بمشاركة نخبة من المختصين في المجال النفسي والقضائي والطبي.
والمشاركون هم: الدكتورة فائقة حبيب خبيرة ومستشارة العلاج النفسي والأسري بمركز ألفة للاستشارات، وأحمد الكمالي وكيل أول بمحكمة الاستئناف، والدكتور إيهاب عبدالرحمن ممارس عام بإدارة الطب الوقائي بمنطقة عجمان الطبية، وبحضور عدد كبير من السيدات والفتيات ومجموعة من المهتمين بشؤون الأسرة.
وهدف الملتقى إلى التعرف إلى المقصد السامي من تشريع الزواج وعلى المؤشرات النفسية والاجتماعية للعلاقة الزوجية وطرح عدداً من التساؤلات حول: “هل يمكن للأعراف أن تلغي المتطلبات الأساسية التي سنها الإسلام قبل الزواج ودور التشريعات في الحد من المتطلبات التعجيزية التي تنفر الشباب من الإقبال على الزواج؟ وكيفية الاستفادة من تقنيات العصر في الحفاظ على بنية أسرية سليمة؟”.
وقدمت الدكتورة فائقة حبيب خبيرة ومستشارة العلاج النفسي والأسري مداخلة حول المؤشرات النفسية والاجتماعية للعلاقة الزوجية، وقالت إنها العلاقة المشروعة للارتباط بين الرجل والمرأة وفق نظام يحدده الدين والمعايير الاجتماعية ومن أهم سماتها المودة والرحمة والسكن وحسن الظن وتبدأ بالاختيار المناسب والاستعداد لحياة زوجية سعيدة وتحمل مسؤولياتها بشكل تام.
وتناول أحمد الكمالي وكيل أول بمحكمة الاستئناف الهدف السامي من تشريع الزواج وحث على ضرورة الالتزام بالتعاليم الدينية التي سنتها الشريعة الإسلامية للعلاقة الزوجية وضرورة البعد عن التكاليف المرهقة للخاطب.
من جانبه، أكد الدكتور إيهاب عبدالرحمن من إدارة الطب الوقائي بمنطقة عجمان الطبية أهمية الفحص الطبي للراغبين في الزواج في الكشف عن الأمراض المعدية والوراثية.
وفي نهاية جلسة الملتقى، أوصى المشاركون بإجراء الفحص النفسي والشخصي لقياس نمط الشخصية للمقبلين على الزواج وعقد جلسة إرشادية للزوجين كل على حدة قبل عقد الزواج والعمل على عقد برامج إلزامية تدريبية منهجية تثقيفية للزوجين وأسرهم قبل وخلال السنة الأولى للزواج وتعزيز الفحص الطبي قبل الزواج

اقرأ أيضا

710 منح دراسية للمتفوقين من هيئة كهرباء ومياه الشارقة