الاتحاد

الإمارات

560 طالباً في «تقنية أبوظبي» ينهون تدريبهم في 40 مؤسسة حكومية وخاصة

أنهى ما يزيد عن 560 طالبا من كلية التقنية للطلاب في أبوظبي تدريبهم الميداني في أكثر من 40 مؤسسة حكومية وخاصة في مجالات اختصاصاتهم المختلفة من قسم الهندسة بفروعها المتعددة وإدارة الأعمال ، إدارة المعلومات والدراسات الإعلامية التطبيقية.
وتم تدريب هؤلاء الطلبة خلال الصيف الماضي في حين تبدأ دفعة جديدة من الطلاب التدريب العملي بداية نوفمبر المقبل.
واشار الدكتور سايمون جونز مدير كلية التقنية للطلاب في أبوظبي إلى أنه يتم إيفاد عدد من الطلاب سنويا الى المؤسسات الحكومية والخاصة وذلك بغرض تدريب الطلاب على العمل الميداني في مجال تخصصاتهم المتنوعة.
واضاف انه تم توزيع أكثر من 340 طالبا من قسم الهندسة، 143 طالبا من قسم إدارة الاعمال، 79 طالبا من قسم إدارة المعلومات و7 من قسم الإعلام على مؤسسات عديدة و مختلفة من شركات البترول ودوائر حكومية وخاصة. وأشار إلى أن الهدف من برنامج التدريب الميداني للطلاب هو تطوير المهارات لدى الطلاب ودمج المادة الأكاديمية مع التدريب الميداني الذي ينتج عنه تطوير للمهارات التي يكتسبها الطالب في سياق خطة لإعداد كوادر وطنية مؤهلة للانخراط في سوق العمل الذي هو بحاجة ماسة إلى هذه الطاقات البشرية.
وأشار الطالب يونس إلياس سلمان من قسم الهندسة إلى أن مجال العمل متوافر لجميع طلبة كلية التقنية إذ إن سوق العمل على دراية تامة بتفوق طلاب التقنية خاصة في مجال الهندسة.
كما أشاد الطالب عبد الحنان البلوشي من قسم الإعلام في كلية التقنية للطلاب في أبوظبي بالجهود التي تقدمها الكلية والتنسيق المستمر مع جهات العمل المختلفة لتأمين الطلاب في سوق العمل.
وذكر عبد الحنان إنه بدأ العمل في شركة مصدر في أبوظبي من خلال برنامج التدريب الميداني الذي تقدمه الكلية للطلاب.
كما حث الطالب أيمن كمال آدم الطلاب على المثابرة في تحصيل العلم وأن يكون لهم دور فعال في المجتمع، إذ يعمل الطالب أيمن في شركة مبادلة وهو طالب من قسم إدارة الأعمال في تقنية أبوظبي ولقد تم أختياره من قبل برنامج التدريب الميداني لتفوقه الأكاديمي.
وقال محمد الكثيري «بدأت التدريب العملي بكل ثقة واعتداد بنفسي في شركة ترانسكو التابعة لكهرباء وماء أبوظبي وكانت تجربة علمية ممتعة حيث استفدت كثيرا واطلعت على أشياء متعددة لها علاقة مباشرة مع دراستي في فرع الكهرباء من خلالها اطلعت على كثير من الأجهزة المتطورة ومارست تدريبي العملي بيدي وتحت إشراف مرشدين متخصصين في هذا الميدان».

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد: مؤتمر ومعرض "بت" منصة بارزة لمناقشة حاضر التعليم ومستقبله