الاتحاد

منوعات

أندونيسية تؤكد بلوغها 157 عاماً

سمح إحصاء سكاني أجري في الأسابيع الأخيرة في أندونيسيا بـ”اكتشاف” امرأة تؤكد أنها في السابعة والخمسين بعد المئة من عمرها في بلدة صغيرة في جزيرة سومطرة؛ على ما أفاد مسؤول في مكتب الإحصاءات.
ويرى مشرفون على الإحصاء أن من المحتمل أن تكون تورينا ولدت عام 1853. والإنسان الوحيد المعروف رسمياً انه تجاوز سن العشرين بعد المئة حتى الآن هو الفرنسية جان كالمان التي توفيت العام 1997 عن 122 عاماً. وقال جوني ساردجونو المسؤول في مكتب الإحصاء “لا وثائق أصلية تثبت عمرها إلا أنه استناداً إلى تصريحاتها وإذا ما أخذنا في الاعتبار عمر ابنتها بالتبني البالغة الثامنة بعد المئة من المحتمل جداً أن يكون الأمر صحيحاً”.
ولا تزال تورينا تنشط قرب المنزل الذي تقيم فيه وهي دخنت طوال حياتها سجائر بكبش القرنفل. وأضاف المسؤول “على الرغم من سنها لا تزال تتمتع بذاكرة ممتازة وببصر جيد ولا تعاني من مشاكل في السمع. وتتكلم الهولندية بطلاقة تقريباً”. وكانت إندونيسيا مستعمرة هولندية على مدى قرون عدة.

اقرأ أيضا

أسبوع العائلة ينطلق اليوم في أبوظبي